التقليد في اصول الدين

السؤال :

سؤال :: ورد في كتاب العروة الوثقى مسألة 67 في باب التقليد: «محلّ التقليد ومورده هو الأحكام الفرعية العملية، فلا يجري في أصول الدين».
وإذا كان لا يجري في أصول الدين فما هو الطريق لأخذ
العقائد؟ وما هي أهمّ المصادر التي يمكن الاعتماد عليها؟



الجواب :

بسمه تعالى
سبق وأن أشرنا الى
أن هناك تساهل في اطلاق تلك المقولة وأنها قد أوهمت بعض المقلدين بخلاف ما هو المطلوب منهم بل وجعلتهم يكثرون من التساؤل بالنحو المشار اليه والصحيح ما سبق وأن ذكرناه ونبهنا عليه .


  • المصدر : http://www.al-asfoor.org/fatawa/index.php?id=40