الافطار قبل ثبوت العيد

السؤال : سماحة الشيخ محسن العصفور
شخص يطلب الاجابة منكم وهو الآن نادم على هذا الفعل ربما عظيم .
ملخص القضية : ثلاثة أشخاص سئلوا شخص هل غداً شهر رمضان قال لهم نعم وشافوه ناس كثيرون ، وهم بدورهم نوى كل منهم بنية رمضان وغداً في الوقت العصر أي بعد الزوال ظهراً وعصراً قال لهم لم يثبت الهلال واللجنة الاستهلالية لم يثبت عندهم .
فوقع الامر كالصاعقة عليهم ولاموا الشخص وقالوا لماذا تسرعت ولم يثبت الهلال ( هل كل من رأى الهلال يعني ثبت ؟!!!
منهم قال كيف الآن ننوي ( من شعبان ) فوقعوا في الشك ( أي هم في وقت بعد الزوال بعد الآذان 0
وربما نوه من
شعبان
أو شكوا في ذالك
أو مطربين تارة رمضان أو شعبان
علماً يا شيخ
هم أتمو الصيام ثلاثتهم الى المغرب
ومنهم نواه رمضان أي أتمة كما نوى من أول
اليوم ولا أدري مافي قلبة ( هل شك أولا ) أو عدل عن ذالك
ومنهم قال غداً أن
سألنا الله عزوجل بنقول أنتة السبب .
سماحة الشيخ هذا الشخص يريد المخرج ويريد تكفير عن ذنبه كيف الحل؟؟؟
بسرعة رحم الله والديك .


الجواب :

بسمه تعالى
لقد كان فعلهم حينما نووا أنه من شهر رمضان صحيح ولا اعتبار بتبديل النية في يوم الجمعة بعد الزوال حيث لا تصح لتمحض الشهر وتعينه وعدم قبوله لصوم غيره وقد ثبتت الشهادة عليه لدينا باحتساب يوم الجمعة هو أول أيام شهر رمضان المبارك وهي حجة على من أنكر وليس لمن أنكر ممن تسمى بلجنة الاستهلال قيمة واعتبار شرعي خصوصاً وأنها قد اصدرت بياناً سفهت فيه أعضاءها وأثبتت فيه بعدهم عن الالمام ببديهيات الفقه وأحكامه ذات الصلة بالموضوع ومن أغرب ما سمعناه فيه دعوتهم لصيام يوم الجمعة بنية الأمر الواقع لمن يريد صومه بعد اشعارهم بأنه في حل من أمره وهو اصطلاح لم نسمع به ولم يرد في كتاب من كتب الفقه لا عند الشيعة ولا غيرهم من المذاهب ولا ندري من أين جاؤوا بهذا اللفظ البدعة الذي لا معنى له


  • المصدر : http://www.al-asfoor.org/fatawa/index.php?id=1476