القرآن الذي بين أيدينا صحيح

السؤال :
س20: هل صحيح بأنّ القرآن المتداول بين أيدي المسلمين غير الحقيقي، والقرآن الحقيقي هو عند الإمام الحجّة (عج)؟

: الإختلاف بين المسلمين  على اختلاف مذاهبهم واقع بينهم حول القرآن الكريم في أحد أمرين :

1 ـ التفسير والتأويل لآياته

2 ـ القراءة المعتمدة التي يعتمد عليها في جميع القرآن والتي اشتهر حصرها في القراء السبعة على يد ابن مجاهد في القرن الرابع الهجري.

لذا ورد في النصوص المأثورة عن أهل البيت عليهم السلام أن الإمام المهدي عجل الله فرجه سيجمع الناس على التفسير والتأويل الصحيح كما أنزل

وسيجمع الناس على القراءة الحقيقية لأن القرآن نزل على حرف واحد من عند الواحد وإنما الإختلاف يجيء من قبل الناس .


الجواب :

بسمه تعالى

: الإختلاف بين المسلمين  على اختلاف مذاهبهم واقع بينهم حول القرآن الكريم في أحد أمرين :

1 ـ التفسير والتأويل لآياته

2 ـ القراءة المعتمدة التي يعتمد عليها في جميع القرآن والتي اشتهر حصرها في القراء السبعة على يد ابن مجاهد في القرن الرابع الهجري.

لذا ورد في النصوص المأثورة عن أهل البيت عليهم السلام أن الإمام المهدي عجل الله فرجه سيجمع الناس على التفسير والتأويل الصحيح كما أنزل

وسيجمع الناس على القراءة الحقيقية لأن القرآن نزل على حرف واحد من عند الواحد وإنما الإختلاف يجيء من قبل الناس .


  • المصدر : http://www.al-asfoor.org/fatawa/index.php?id=132