هل تسقط الكفارات التي في الذمة بعد الحج 

( القسم : مسائل فقه الحج )

السؤال :   هناك حديث متداول مضمونه أن من حج بيت الله عاد كمن ولدته أمه
 
فلماذا يؤدي الحاج الكفارات عن الذنوب التي قام بها قبل الحج , ألم تسقط عنه
 
أرجو توضيح هذه النقطة شيخنا

الجواب :

 بسمه تعالى
من الخطأ ان ينسب الى دلالة الحديث ماليس فيها ولا اشارة عليها
لم يتضمن التصريح باسقاط مالحق في ذمة الحاج من كفارات سبقت اوالعفو عنها عندما
تشتغل ذمته بسبب بعض المخالفات الموجبة لها اثناء الحج نفسه
من ادى الحج وأتى به على الوجه المأمور به ونال من غاياته التربوية واحاط
بمقاصده النورانية
ما جئت به من حديث هو نظير قوله تعالى : ( ان الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر )
فهل تعني أن كل من يصلي يجتنب بشكل قهري وتلقائي كل صور الفحشاء والمنكر والبغي
في حياته في الوقت الذي نجد فيه  الكثير من المسلمين بؤدون الصلوات الخمس في
اليوم والليلة وهم يرتكبون كل انواع المعاصي والمنكرات حتى شاع بينهم مقولة :
(
ساعة لربك وساعة لقلبك ) ساعة في المسجد تقابلها ساعة في ملهى أومرقص أوخمارة
ساعة يصلي وساعة يزني الى ما هنالك من المفارقات العجيبة في سلوكيات  الكثير من
ابناء المسلمين
إذن نفهم ان هناك صلاة حقيقية وصلاة جوفاء شكلية وان الصلاة التي يرتبط فيها
العبد بربه ويتصور في أثنائا انه في مشهد العبودية الحقيقية وان ساعته تلك
لعلها تكون آخر ساعة له في هذه الدنيا وانه يجدد العهد والوعد على الطاعة
وامتثال الأوامر والنواهي التي يلزم عليه العمل وفقها
ومن هذه العبادة العظمى وال نفهم ان هناك هناك حج حقيقي يطهر الانسان قلباً
وقالباً نفساً وروحاً وخلقاً وسلوكاً  وهناك حج مصطنع زائف لا ينال منه صاحبه
سوى العناء والمشقة والتعب والفاقة ولهذا جاء المثل : ( ما أكثر الضجيج وأقل
الحجيج ) وكذلك المثل : (ما حج ولكن دج ) اي سافر للنزهة والرياء وتمضية الوقت
ليس أكثر دون عائدة معنوية أو فائدة آخروية
نعم إن من حج حجاً حقيقيًا وانقطع فيه انقطاعاً عن ملذات الدنيا وعايش كل
المظاهر والمشاهد التربوية والتهذيبية لروحه ونفسه وباطنه وظاهره واستحضر به
يوم البعث والحساب واشفق من نفسه وخاف عليها سوء المنقلب والحساب وتاب وأناب
الى ربه واستغفر مما اقترف في سابق عهده توبة نصوحاً واذاق بدنه ألم الطاعة
والمشقة كما اذاقها لذة المعصية وعاهد ربه على عدم معاودة الذنب وارتكاب الإثم
مثل هذا الحاج هو الذي يكون  اذا عاد من حجه كان كمن ولدته أمه فليستأنف فيما
بقي من حياته .



طباعة   ||   أخبر صديقك عن الإستفتاء   ||   القرّاء : 5238  

ركن مسائل التقليد

 

ركن مسائل العقائد

 

ركن الاستفتاءات الفقهية

 

ركن مسائل الأخلاق والسلوك

 

ركن الاستخارة وتفسير الأحلام

 

ركن مسائل شؤون الحوزة العلمية

 

ركن مسائل الثقافة و الفكر

 

ركن المسائل الطبية الفقهية

 

ركن مسائل العلوم والتاريخ

 

ركن مسائل الحكومة والدولة في الإسلام

 

ركن مسائل التفسير

 

ركن المسائل السياسية

 

ركن مسائل علوم القرآن

 

ركن مسائل علوم الحديث

 

ركن مسائل الفلك والاسلام

 

ركن مسائل ليلة القدر

 

ركن المدرسة الأخبارية

 

جديد الإستفتاءات :



 كيفية تحقق الجنابة للمرأة

 زيارة الائمة عن بعد

 تبادل المشاعر بين الأقرباء والأصدقاء

 الغسل الترتيبي في بركة يقع فيها ماء الغسل

 الاستحمام قبل غسل الحيض

 تفسير الشيخ محمد بن الحسن الحر العاملي

 تكليف المرأة بعد الولادة

 شرب حلب ثدي الزوجة عند المداعبة

 زواج رجل بامرأة بدون علم أهله

 استثمار اموال الشعائر في اكتتابات

 

إستفتاءات منوعة :



 اكل دجاج ساديا وكنتاكي

 صلاة المرأة بمحاذاة زوجها ومحارمها

 مسلك الشيخ أحمد بن خلف آل عصفور

 حكم الهدايا التي تجلب للطفل بعد ولادته

 ما هو التاتو

 الصوم في البلدان التي يكون الليل فيها قصيراً جداً

 الاستمناء اثناء النهار

 حكم تنظيف الأسنان في نهار شهر رمضان وسبق شيء من ه الى الجوف

 صلاة المسافر مع جماعة الحضر

 الفحص على بكارة الزوجة قبل الزواج

 

أرشيف الإستفتاءات

 

أرسل إستفتاء

 

إحصاءات :

 • عدد الأقسام الرئيسية : 17

 • عدد الأقسام الفرعية : 92

 • عدد الإستفتاءات : 1465

 • تصفحات الإستفتاءات : 10891131

 • التاريخ : 22/10/2019 - 20:25