اسئلة عن العبادة وآثارها واستحقاقها 

( القسم : مسائل متفرقة في العبادات )

السؤال :       بسم الله الرحمن الرحيم
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
>
إلى سماحتكم دام ظلكم الشريف ووفقكم لخدمة الاسلام واهله ..
> 1-
اذكر شيئا من اللذة الروحية التي لها أثر في العبادة ؟
> 2-
من آثار العبادة الصفاء ولطهارة وضح ذلك ؟
> 3-
مامعني قول أمير المؤمنين عليه السلام \" طوبى لنفس أدت إلى ربها
فرضهاوعركت بجنبها بؤسها \" ؟
> 4-
كيف يستحق الله العبادة ولولم يطلبها لم يتوعد من عصاه ؟
>
سلمت يداكم

الجواب :

  الجواب
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
قولك :
> 1-
اذكر شيئا من اللذة الروحية التي لها أثر في العبادة ؟
جوابه :لذة الروح تكمن في استشعار حالة التجرد عن الماديات والسمو عن علائق
الدنيا وعوائقها وبوائقها
والتعلق  بقوى عظمى هي علة الوجود وموجدة كل موجود  لها الأمر والنهي فوق جميع
الكائنات و اليها الملجأ عند الشدائد وبها المنجى من كل محذور
ومتى ما تمثل العبد بهذه الحالة المثالية عند الانقطاع للعبادة فإن اللذة
الروحية ستتجلى له بحقيقتها وآثارها على عقله ونفسه وأفعاله .
ـــــــــــــ
قولك :
  2-
من آثار العبادة الصفاء والطهارة وضح ذلك ؟
جوابه
:
قال تعالى : ( ان الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر )
الصفاء يعني تجرد النفس وخلوها من المساوئ الأخلاقية كالحسد و الحقد والضغينة
على الآخرين والطهارة تعني التنزه والبعد عن اقتراف الذنوب وارتكاب المعاصي
والآثام .
ـــــــــــــ
قولك :
  3-
مامعني قول أمير المؤمنين عليه السلام \" طوبى لنفس أدت إلى ربها
فرضهاوعركت بجنبها بؤسها \" ؟
جوابه معناه بوركت نفس أطاعت ربها كما افترض عليها واجتنبت ما نهاها عنه وصبرت
على البلاء فلم تجزع  في جميع حالات  الشدة والعناء والبؤس والشقاء بل احتسبت
الأجر عند المصيبة وأدمنت الشكر على ما يحل بها من ذلك  .
ـــــــــــــ
قولك:
  4-
كيف يستحق الله العبادة ولولم يطلبها لم يتوعد من عصاه ؟
جوابه :
الاستحقاق تكويني اي لكونه علة إيجاد الانسان ومبدأ خلقه ولكونه مفيض النعم
ومجزل الكرم عليه وجب على الانسان في مقابلة ذلك كأدنى درجات العبودية  ان يؤدي
فروض الطاعة والشكر  التي تليق بشأنه على ما حدد له ورسم وأخبر وحكم وان يحمده
بما حمد به نفسه لقصور العبارة عن اداء الشكر على حقيقته وقصور الجهد عن مقابلة
تلك النعم الظاهرة والباطنة التي لا تحصى ولا تستقصى كما ينبغي .
وفي ذلك يقول سبحانه وتعالى ( ما خلقت الجن والانس الا ليعبدون ) ولكن لا يعني
ذلك ان الله تبارك وتعالى محتاج الى تلك العبادة  التي يتمثل بها العبد ويظرها
ببعد الأفعال والأذكار والآداب  لأنه غني عن العالمين كما اشار اليه في قوله
تعالى :(وما اريد منهم من رزق وما اريد ان يطعمون)  وانها لن تجر له نفعاً
وتزيد في ملكه قدر انملة بل سيعود أثرها هي الأخرى على الانسان نفسه حيث
سيجازيه سبحانه وتعالى بنعيم سرمدي وخلود ابدي في جنان وجنات فيها ما لا عين
رأت ولا أذن سمعت .



طباعة   ||   أخبر صديقك عن الإستفتاء   ||   القرّاء : 6679  

ركن مسائل التقليد

 

ركن مسائل العقائد

 

ركن الاستفتاءات الفقهية

 

ركن مسائل الأخلاق والسلوك

 

ركن الاستخارة وتفسير الأحلام

 

ركن مسائل شؤون الحوزة العلمية

 

ركن مسائل الثقافة و الفكر

 

ركن المسائل الطبية الفقهية

 

ركن مسائل العلوم والتاريخ

 

ركن مسائل الحكومة والدولة في الإسلام

 

ركن مسائل التفسير

 

ركن المسائل السياسية

 

ركن مسائل علوم القرآن

 

ركن مسائل علوم الحديث

 

ركن مسائل الفلك والاسلام

 

ركن مسائل ليلة القدر

 

ركن المدرسة الأخبارية

 

جديد الإستفتاءات :



 كيفية تحقق الجنابة للمرأة

 زيارة الائمة عن بعد

 تبادل المشاعر بين الأقرباء والأصدقاء

 الغسل الترتيبي في بركة يقع فيها ماء الغسل

 الاستحمام قبل غسل الحيض

 تفسير الشيخ محمد بن الحسن الحر العاملي

 تكليف المرأة بعد الولادة

 شرب حلب ثدي الزوجة عند المداعبة

 زواج رجل بامرأة بدون علم أهله

 استثمار اموال الشعائر في اكتتابات

 

إستفتاءات منوعة :



 كفارة النذر وزمن الوفاء بالنذر

 الاقتراض للحج عن طريق المشاركة في عدة جمعيات

 وسائل الرفيه المشروعة للفتيات

 دفع الخمس للأخ الفقير

 نية اليوم الثالث

 اختراق المواقع على شبكة الانترنت

 الطرق الصحيحة لتثقيف الأطفال جنسياً قبل بلوغهم

 هل يندب صيام ستة أيام من شوال

 التقليد في اصول الدين

 اسئلة هامة عن النبوة والرسالة الخاتمة والامامة

 

أرشيف الإستفتاءات

 

أرسل إستفتاء

 

إحصاءات :

 • عدد الأقسام الرئيسية : 17

 • عدد الأقسام الفرعية : 92

 • عدد الإستفتاءات : 1465

 • تصفحات الإستفتاءات : 10763480

 • التاريخ : 18/09/2019 - 02:23