طلب دفع شبهة حول تحريم المنع من التقليد في الأصول 

( القسم : مسائل التقليد في أصول الدين )

السؤال :  إن القول بعدم جواز التقليد في الأصول ـ كما هو المشهور بين علمائنا الأصوليين ـ يترتب علي أمور خطيرة جداً كقولهم بعدم جواز تقليد الميت ابتداء ؛ فكلاهما مؤدٍ إلى فساد عبادة من مضى من أبائنا ؛ فأياً من آبائنا العوام توصل بالنظر إلى أصول دينه أ ليس قلدوا فيها آباءهم ؟! ؛ وهذا من أذعن له الكل في تضلعه في المنقول والمعقول الخواجه نصير الدين يذهب إلى إصابة الحق مطلقاً ولو يكن عن تقليد ولا دليل كما في رسالته أقل ما يجب فيه الاعتقاد وفي شرح الإشارات على مانقله شيخناصاحب السداد ، وقد ذهب شيخنا في المسألة 1 من المسائل الصمدية ـ نقلاً بالمعنى ـ : ص69ـ74 في الفتاوى المتفرقة بأن لا فرق بين الأصول والفروع في الأخذ بالثقلين ؛ وأن العوام يكفيهم العلم الإجمالي ، أما العلم التفصيلي ؛ فالعامي عليه التوصل إلى ذلك بالرجوع إلى نوابهم المقتفين آثارهم الذين بتقليدهم إذلا فرق بين الأصول والفروق ، وقال في مقدمة القول الشارح : ( والحق عندي أن الاستدلال بما تطمئن إليه النفس ويحصل به الإذعان واجب على الأعيان وجوبا عينيا ، وأما سائر المكلفين ؛ فليس الواجب عليهم سوى التقليد ومن أراد المزيد ؛ فعليه مراجعة الأمور الثلاثة من مقدمته : ص23 ـ 44 ، وشكرا ، ع. ج. م. جسا ، القطيف ، الخويلدية

الجواب :
بسمه تعالى
ما ذهب اليه الأصوليون في هذه المسألة وغيرها لا حجة فيه على احد من الأخباريين خواصهم وعوامهم قديمهم وحديثهم عربيهم واعجميهم  بل هو من اختراعاتهم الغريبة وبدعهم العجيبة التي لا توجب خروج غيرهم من الدين بزعمهم بل توجب خروج جميع اتباعهم انفسهم من العوام من الدين والمذهب والحكم بكفرهم في الواقع وان اظهروا الاسلام على ما نبه عليه المحقق البحراني الشيخ يوسف قدس سره في كتابه عقود الجواهر النورانية على ما حكاه عن العلامة الحلي في الباب الحادي عشروعن غيره في غيره .
ولعمري لو علم عوامهم بذلك عن مجتهديهم ومراجعهم لانقلبوا عليهم من فورهم وتركوا تقليدهم عن بكرة ابيهم كيف يوالونهم ويتابعونهم ويرجعون اليهم وهم يحكمون بكفرهم لكن المساكين لعدم المامهم بذلك واطلاعهم على ما هنالك يجبون الحقوق اليهم لينعموا بها ويبالغون في اظهار التعظيم لأشخاصهم والقابهم ليزدادوا حظوة لديهم ورضى عنهم في الوقت الذي يصفونهم بالكفر لعدم تحصيلهم العلم والمعرفة بأصول الدين عن طريق الدليل العقلي والبرهان المنطقي والفلسفي الأمر الذي لا يتأتى الا لآحاد الناس بل هو تكليف بما لا يطاق ولا يتفق مع الفطرة التي يحصل لها الاطمئنان بما اودع فيها من مدارك ومعارف بديهية يضاف الى ان الطرق المنطقية والفلسفية ليست لها القدرة على الاحاطة بالدليل والبرهان المزعزم لا بأصول العقيدة من التوحيد والعدل والنبوة والامامة والمعاد ولا بجميع ما يرتبط بها من جزئيات المسائل والمراحل والمطالب التي لولا هدي الوحي في محكم الذكر الحكيم والقرآن الكريم وتقليد ما جاء به الأثر عن خاتم المرسلين وائمة الهدى المعصومين عليهم افضل الصلاة واتم التسليم بل هي عصية لما علمنا بها واحطنا بها خبراً ولا عثرنا لها على خبر وأثر
وما اشرت اليه وحكيته عن نصير الحق وعن العلامة البحراني هو المذهب الحق والقول الفصل الذي ليس بالهزل وعليه المعتمد بين قاطبة فقهاء الملة واعلام الأمة منذ عصر النبوة وما اعقبه من عصورحضور الأئمة حتى قيام الساعة  وبه قام المستند وكل ما سواه بدد في بدد ووتد في غمد قائليه وزخارف من الكلام وتهريج ممن نطق واستسلقه وذهب اليه .


طباعة   ||   أخبر صديقك عن الإستفتاء   ||   القرّاء : 5388  

ركن مسائل التقليد

 

ركن مسائل العقائد

 

ركن الاستفتاءات الفقهية

 

ركن مسائل الأخلاق والسلوك

 

ركن الاستخارة وتفسير الأحلام

 

ركن مسائل شؤون الحوزة العلمية

 

ركن مسائل الثقافة و الفكر

 

ركن المسائل الطبية الفقهية

 

ركن مسائل العلوم والتاريخ

 

ركن مسائل الحكومة والدولة في الإسلام

 

ركن مسائل التفسير

 

ركن المسائل السياسية

 

ركن مسائل علوم القرآن

 

ركن مسائل علوم الحديث

 

ركن مسائل الفلك والاسلام

 

ركن مسائل ليلة القدر

 

ركن المدرسة الأخبارية

 

جديد الإستفتاءات :



 كيفية تحقق الجنابة للمرأة

 زيارة الائمة عن بعد

 تبادل المشاعر بين الأقرباء والأصدقاء

 الغسل الترتيبي في بركة يقع فيها ماء الغسل

 الاستحمام قبل غسل الحيض

 تفسير الشيخ محمد بن الحسن الحر العاملي

 تكليف المرأة بعد الولادة

 شرب حلب ثدي الزوجة عند المداعبة

 زواج رجل بامرأة بدون علم أهله

 استثمار اموال الشعائر في اكتتابات

 

إستفتاءات منوعة :



 الأسلوب الأجدى للملاعبة والمداعبة قبل الممارسة

 سبب اختلاف العلماء في بيان فتاوى الشيخ حسين قدس سره

 فقير ينذر ذبح خروف يوم العاشر

 مجموعة اسئلة جول ظاهرة الانتحار بين الشباب

 هل هناك من يقول بعدم وجوب الخمس

 اللجوء الى العادة السرية لعدم القدرة على الزواج

 اعطاء سهم الامام للسادة مع سهمهم الخاص بهم

 لو تعذر على المعتكف الاستمرار لمرض

 تنجيس الكحول هل هو اتفاقي

 اخذ اجازة للعمل في خدمة سواق باصات الحجيج

 

أرشيف الإستفتاءات

 

أرسل إستفتاء

 

إحصاءات :

 • عدد الأقسام الرئيسية : 17

 • عدد الأقسام الفرعية : 92

 • عدد الإستفتاءات : 1465

 • تصفحات الإستفتاءات : 10754373

 • التاريخ : 15/09/2019 - 23:42