اسئلة طرادة عن الشيخ باقر ال عصفور 5 

( القسم : في تراجم أعلام الأخباريين )

السؤال : 5 ـ العلامة الفاضل / الشيخ محسن آل عصفور -أيده الله بتأييداته-
السلام عليكم ورحمة الله،،

قال الشيخ باقر في كتابه (أحسن الحديث في فقه أهل الحديث) الحلقة الثانية صفحة 34: (إني –وأيم الحق- يا اخوان- لا آلكم نصحا، ولا أطوي عنكم كشحا، فأدعوكم إلى التوحيد في التقليد، والأخذ بقول ترتضيه جميع المراجع لكم في الأحكام، فإن الاتحاد خير من الانقسام، والاتفاق أولى من الاختلاف، فأما فيما اتفقت فتواهم فيه فالأمر فيه واضح لا شبه فيه، وأما فيما اختلفوا فيه على طرفي نقيض، وهذا نزر يسير، فالترجيح لقول الأعلم منهم، لو كان وكانت معرفته بالامكان، وأما فيما لم يختلفوا فيه بتلك الصفة فيأخذ فيه بأحوط الأقوال، إن لم يتعسر الاحتياط، لانه (ما جعل الله عليكم في الدين
من حرج).
فقوله: (فالترجيح لقول الأعلم منهم، لو كان وكانت معرفته بالاماكن)، فأما (كان) فمقصود به الفقيه، فما المقصود من (كانت)؟؟ واذا كان بالامكان ترجيح الأعلم ألا يقتضي ذلك تعميم أعلميته في كل المسائل؟؟
والأهم من ذلك كله .. هل نستفيد من عجزه لترجيح الأعلم في بعض المسائل (كما أشار) أنه ليس فقيها صرفا بل هو متجزئ ؟؟ كيف تردون على ذلك ؟؟ ثم على القول بأن الفقاهه ملكة يكتسبها لفرد في القدرة على استباط الحكم الشرعي من الكتاب والسنة - هل يكون هناط
فرد يسمى (متجزئ)؟؟
أفيدونا جزاكم الله خير الجزاء

الجواب :

بسمه تعالى
الفقاهة لا تثبت
بمثل هذه الإعتبارات والتخمينات والتصيد لمثل بعض العبارات التي سردتها وأوردتها لأنها ملكة قدسية يهبها الله تعالى لمن يشاء من عباده ويتوقف تحصيتها على الإحاطة والإلمام ببعض العلوم والعض على الفقه بضرس قاطع بالإحاطة بأدلة مسائله التفصيلية من مصادرها المعتمدة .
وأما بالنسبة لتشخيص الأعلم من بين الفقهاء الثلاثة
فثبوتها وجلاؤها للعصفوريين واضح لا غبار عليه وإنما الكلام في ترجيح أعلمية أحدهما على الآخر فالمشهور أن المحقق هو الأعلم لشهرته وذياع صيته ولمنزلة كتاب الحدائق ومن له اطلاع بآثار العلامة البحراني التي لم تطبع ( الرواشح الربانية في شرح الكفاية الخراسانية ) و( السوانح النظرية في شرح البداية الحرية) و(الأنوار اللوامع في شرع مفاتيح الشرائع) يقول بأعلميته على صاحب الحدائق فهي مسألة مختلف فيها والقول الفصل أن العلامة إنما هو تلميذ المحقق وصنوه في الفضل والعلم ووارث مدرسته ولذا أوصاه بإكمال مالم يسعه العمر لإكماله وهو ماتم بالفعل بكتاب عيون الحقائق الفاخرة في تتميم الحدائق الناضرة لذا فالقول أنهما على درجة واحدة من التبحر والعلم والفضل
وعدم تصريحه بترجيح أحدهما لهذا السبب لا لفقده القدرة على
التشخيص والتمييز لأن القطع به غير واضح وغير بين .
وأما التجزئ فيثبت في حق
الشخص من خلال عدم جامعيته لشرائط الفتوى في جميع أبواب الفقه مع قدرته على ذلك في بعض الأبواب والمسائل وتعذرها عليه في غيرها .



طباعة   ||   أخبر صديقك عن الإستفتاء   ||   القرّاء : 5216  

ركن مسائل التقليد

 

ركن مسائل العقائد

 

ركن الاستفتاءات الفقهية

 

ركن مسائل الأخلاق والسلوك

 

ركن الاستخارة وتفسير الأحلام

 

ركن مسائل شؤون الحوزة العلمية

 

ركن مسائل الثقافة و الفكر

 

ركن المسائل الطبية الفقهية

 

ركن مسائل العلوم والتاريخ

 

ركن مسائل الحكومة والدولة في الإسلام

 

ركن مسائل التفسير

 

ركن المسائل السياسية

 

ركن مسائل علوم القرآن

 

ركن مسائل علوم الحديث

 

ركن مسائل الفلك والاسلام

 

ركن مسائل ليلة القدر

 

ركن المدرسة الأخبارية

 

جديد الإستفتاءات :



 كيفية تحقق الجنابة للمرأة

 زيارة الائمة عن بعد

 تبادل المشاعر بين الأقرباء والأصدقاء

 الغسل الترتيبي في بركة يقع فيها ماء الغسل

 الاستحمام قبل غسل الحيض

 تفسير الشيخ محمد بن الحسن الحر العاملي

 تكليف المرأة بعد الولادة

 شرب حلب ثدي الزوجة عند المداعبة

 زواج رجل بامرأة بدون علم أهله

 استثمار اموال الشعائر في اكتتابات

 

إستفتاءات منوعة :



 حكم الجيلاتين

 توقعات حول الانتخابات النيابية الثانية في البحرين

 مراسيم سفرة ام البنين

 الفاصل الذي ينبغي مراعاته بين عمرة وأخرى

 حول صحة ما يقال في مسجد الصبور في بلاد القديم وعلاقته بالامام المهدي

 المراد من كون النساء ناقصات العقل والدين

 استعمال الصابون ومعجون الأسنان الذي يحتوي بعض العطور؟

 هل يحرم على المعتدة عدة الوفاة الاستحمام اكثر من مرتين في الاسبوع

 توسد الأخ فخذ أخته

 نيل الغسل والشك في الترتيب

 

أرشيف الإستفتاءات

 

أرسل إستفتاء

 

إحصاءات :

 • عدد الأقسام الرئيسية : 17

 • عدد الأقسام الفرعية : 92

 • عدد الإستفتاءات : 1465

 • تصفحات الإستفتاءات : 10859618

 • التاريخ : 14/10/2019 - 08:28