المرجعية السياسية للشيعة 

( القسم : السياسة العالمية )

السؤال : سماحة الشيخ في ظل هذا العصر المتشابكة فيه الامور والتي كثر فيها الفتن ، من أين نأخذ هذه الشيعة وبالخصوص نحن في القطيف الأمور السياسية ، هل نأخذها كل حسب مرجعه أم نرجع فيها الى القادة السياسيين من الشيعة كأمثال السيد حسن نصر الله - حفظه الله - والسيد الخامنئي - دام ظله الشريف - ؟
نترك لكم التعليق ؟

الجواب :

بسمه تعالى
هناك أحداث سياسية
يومية تدور رحاها في ربوع العالم وتتناقلها الفضائيات والإذاعات ومنها ماهو صحيح ومنها ما هو مغالط فيه ومنها ماهو مشوش إعلامياً , وكل من المشاهدين ومن المستمعين يعتمد على بعض القنوات والمحطات ليستقي منها ما يهمه من متابعات خبرية .
وهناك
مواقف سياسية تصدر من بعض القيادات ومن التيارات السياسية المسيطرة على الشارع العام وهي تعبر عن ردود فعل و حالة من الإنفعال والتأثر بفعل عوامل وأحداث معينة وهذه هي الأخرى قد لا تعني بالدرجة الأولى إلا المعنيين بها .
وقد تكون أنت معني
في بعضها خصوصاً إذا مست الصالح العام والمصير المشترك .
فتأييدك ودعمك لموقف
تلك القيادات قد تحتمه الظروف الموضوعية ومتطلبات المرحلة.
ــــــــــ

وهناك
خطوط سياسية يعبر كل منها عن تنظير خاص في التوجه والتوجيه لأتباع كتلة معينة ويجب أخذ الحيطة والحذر قدر الإمكان منها لأنها في الغالب ما تكون مخترقة بعناصر مغرضة تسعى لتسخير أبناء المجتمع المسلم للوصل الى أهدافها الخاصة ولو اقتضى الأمر تقديمهم أضاحي وقرابين من أجل نيلها وبناء أمجاد مصطنعة ولو على جماجمهم .
ونشاهد اليوم الكثير من التيارات التي تزعم انتسابها للتيار الإسلامي كيف
تمارس عملية التجاوزات الشرعية والعبث بقيمه واشاعة كل مظاهر المروق والهتك لحرمة المؤمنين المخالفين لتوجهاتها والرافضين الإنضمام تحت لوائها , وايذائهم والتنكيل بهم وتسقيطهم في المجتمع إذا تهيأت لهم الفرصة وبعثرة كل الجهود المخلصة وصرفها عن بناء الوحدة والفضيلة واشغالها في الصراعات الجانبية الغريبة عن معتقدهم وواقعهم وسلوكياتهم التي يجب أن يتحلوا ويتمسكوا بها.
ـــــــــ

وهناك تكاليف
سياسية
تخضع لثوابت متسالم عليها تحدد وتملي الموقف الشرعي في الأزمات السياسية
بدءاً من ضرورة وحدة الصف ووجوب نجدة المحتاج والمستغيث وانتهاءاً بوجوب الدفاع عن النفس والأهل وعامة المسلمين والذود عن حدود بلاد المسلمين ودفع العدو الذي يتهددهم ويغزوهم وكذا إذا كانت تتعلق بالدفاع عن حريم الدين وبيضة الإسلام بناءاً على قاسم تكليفي مشترك قد يتجاوز مواقف تلك القيادات الى الواجب العيني الذي يناط بجميع المكلفين بخطاب من الشريعة مباشرة بما لها من قدسية وشأنية ومرتبة عليا في توجيه
ـــــــــ

وهناك مشاريع سياسية

وحيث أنك قد أشرت الى اثنين من المشاريع
السياسية لذا فإنا سنوضح لك الأمر بما يلي :
1
ـ المشروع السياسي الإيراني و
الذي يمثل ( القائد الأعلى ) القيادة العليا فيه وتكون حدود بسط يدها في ضمن إطار حدودها الجغرافية وضمن هيكلية مشروعها السياسي
وإن اطلق عليه بأنه (ولي أمر
المسلمين ) وأن له أن يخاطب المسلمين كافة في جميع أرجاء العالم وعليهم طاعته والإمتثال لأوامره , وقد نجم عن هذه النزعة المتطرفة بحساب الموازين السياسية الحديثة تشنج واضطراب في العلاقات السياسية مع دول الجوار والعالم الإسلامي بل وقطع العلاقات مع بعضها الأمر الذي اضطر معه النظام القائم في حدود الجمهورية الإيرانية بفعل احتجاج قيادات العالم الإسلامي الى تغيير توجهاته بما يحول دون الإشعار والإيحاء بالتدخل السافر في الشؤون الداخلية لتلك الدول .
2
ـ المشروع السياسي
اللبناني الخاص بـ ( حزب الله ) والذي يمثل الأمين العام له القيادة الفعلية له لا يوجد فيه خطابات فيها تكليف لغير عناصر أعضائه في داخل لبنان نفسها فكيف بخارجها .
لذا نجد أن هاتين القيادتين تمثل نمطاً قيادياً لمشروعين سياسيين خاصين ضمن
حدود جغرافية معينة لا يمكن تصور تعميمهما وبسط نفوذهما خارج حدودهما في الوضع الذي آلت اليه وتقره هي نفسها .
وهذا لا يعنى أن لا يكونا موضع احترام وتقدير على
مواقفهما الشجاعة ودورهما في الدفاع عن قضايا الأمة الإسلامية .



طباعة   ||   أخبر صديقك عن الإستفتاء   ||   القرّاء : 6223  

ركن مسائل التقليد

 

ركن مسائل العقائد

 

ركن الاستفتاءات الفقهية

 

ركن مسائل الأخلاق والسلوك

 

ركن الاستخارة وتفسير الأحلام

 

ركن مسائل شؤون الحوزة العلمية

 

ركن مسائل الثقافة و الفكر

 

ركن المسائل الطبية الفقهية

 

ركن مسائل العلوم والتاريخ

 

ركن مسائل الحكومة والدولة في الإسلام

 

ركن مسائل التفسير

 

ركن المسائل السياسية

 

ركن مسائل علوم القرآن

 

ركن مسائل علوم الحديث

 

ركن مسائل الفلك والاسلام

 

ركن مسائل ليلة القدر

 

ركن المدرسة الأخبارية

 

جديد الإستفتاءات :



 كيفية تحقق الجنابة للمرأة

 زيارة الائمة عن بعد

 تبادل المشاعر بين الأقرباء والأصدقاء

 الغسل الترتيبي في بركة يقع فيها ماء الغسل

 الاستحمام قبل غسل الحيض

 تفسير الشيخ محمد بن الحسن الحر العاملي

 تكليف المرأة بعد الولادة

 شرب حلب ثدي الزوجة عند المداعبة

 زواج رجل بامرأة بدون علم أهله

 استثمار اموال الشعائر في اكتتابات

 

إستفتاءات منوعة :



 الموقف من التمكين السياسي للمرأة

 علم الإمكان حادث

 رضاعة الأم المجنبة لطفلها

 الفاصل الذي ينبغي مراعاته بين عمرة وأخرى

 كيفية صلاة تعمل في صيدلية

 زوجة تشتكي من زوجها المتقلب المزاج وتفكر في الطلاق

 ادلة تحريم حلق اللحية

 بحث الفتاة عن زوج

 أذان المرأة في الصلاة

 هل المشاركة في الانتخبات واجب شرعي

 

أرشيف الإستفتاءات

 

أرسل إستفتاء

 

إحصاءات :

 • عدد الأقسام الرئيسية : 17

 • عدد الأقسام الفرعية : 92

 • عدد الإستفتاءات : 1465

 • تصفحات الإستفتاءات : 12377764

 • التاريخ : 23/09/2020 - 14:45

[ إتصل بنا ] || [ سجل الزوار ]

تصميم، برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net