ابداء النظر حول السيد مقتدى الصدر 

( القسم : السياسة الاقليمية )

السؤال : ما رأي شخصكم الكريم حول السيد مقتدى الصدر ؟

الجواب :

بسمه تعالى
ليست لي معرفة تامة
بشخصيته وقد دار الحديث مع السيد حسين الصدر الذي يقطن في لندن خلال زيارته للبحرين قبل عدة أشهر للمشاركة في افتتاح دور الإنعقاد الثاني للمجلس الوطني عن شخصيته فانتهى بنا الحديث الى أن له مواقف يشكر عليها وله مواقف يؤاخذ عليها والوضع الخاص بالعراق قد يكون شائكاً ولا أحد يعرف خباياه ومتطلباته ومقتضياته إلا من عايش أجواءه وقبل الحكم على الشخص بالسلب والإيجاب علينا أن نعيش أجواء العراق بكل تعقيداتها وملابساتها واجنحتها والأعداء الذين يتربصون بالشيعة من السلفية (القاعدة) والبعثية والصهيونية وأمريكا وحلفائها
وأن السيد مقتدى الصدر بغض
النظر عن كونه زعيماً لكتلة شيعية ضخمة فهو مواطن عراقي يتأثر ويتفاعل مع أي قضية تهم الشارع العراقي وتختلف درجة الإنفعالات الشخصية على حسب حجم القضية ونسبة التصاقه بها ومعايشته لها
لكن الدور الذي يضطلع به قد يكون استرتيجياً خصوصاً
في قبال المواقف الإستسلامية المخزية التي يبديها أكثرأعضاء مجلس الحكم والتبعية العمياء والولاء والطاعة للحاكم الأمريكي برايمر وعلى وجه الخصوص البنود التي وضعت في مسودة الدستور المؤقت وتنص على حكم الأقلية للأكثرية ورفض أن تكون الشريعة الإسلامية مصدراً رئيسياً للتشريع وأن هذين البندين يجب أن يكونا حاكمين على الدستور المستقبلي الذي سيصوت عليه الشعب مستقبلاً
وعمليات التدليس الإعلامي
والضحك على ذقون الشعب العراقي التي رافقت التوقيع من قبل أعضاء مجلس الحكم وهي من الأمور لا يمكن أن يقرها عاقل فضلاً عن أي مواطن شريف له غيرة على دينه ووطنه ومصيره
يضاف الى ذلك في المقابل سيطرة المرجعيات الهزيلة سياسياً على الحوزات
الدينية والهشة التي يسهل نفوذ أي حزب وعناصر حزبية لتحريكها وفق متطلباتها وطموحاتها لنيل مكاسب شخصية وأنية ولو كانت على حساب الدين والعقيدة والوطن
لقد
اغرقت امريكا باعة الذمم من القيادات العراقية السياسية بكرمها الامحدود من جيب دخل الشعب العراقي التي تستحصل عليها من بيع النفط وبملايين الدولارات الأمر الذي جعل الكل يحابيها ويتقرب اليها
لذا فإننا قد نصل الى أن الدور الذي يلعبه السيد
مقتدى قد يكون ضرورياً ولو للجم الحاكم الأمريكي برايمر وإلجائه الى التوقف عن العبث بمقدرات ومصير الشعب العراقي واعادة حساباته المخطط لها لإستضعافه واستعباده واذلاله.



طباعة   ||   أخبر صديقك عن الإستفتاء   ||   القرّاء : 5260  

ركن مسائل التقليد

 

ركن مسائل العقائد

 

ركن الاستفتاءات الفقهية

 

ركن مسائل الأخلاق والسلوك

 

ركن الاستخارة وتفسير الأحلام

 

ركن مسائل شؤون الحوزة العلمية

 

ركن مسائل الثقافة و الفكر

 

ركن المسائل الطبية الفقهية

 

ركن مسائل العلوم والتاريخ

 

ركن مسائل الحكومة والدولة في الإسلام

 

ركن مسائل التفسير

 

ركن المسائل السياسية

 

ركن مسائل علوم القرآن

 

ركن مسائل علوم الحديث

 

ركن مسائل الفلك والاسلام

 

ركن مسائل ليلة القدر

 

ركن المدرسة الأخبارية

 

جديد الإستفتاءات :



 كيفية تحقق الجنابة للمرأة

 زيارة الائمة عن بعد

 تبادل المشاعر بين الأقرباء والأصدقاء

 الغسل الترتيبي في بركة يقع فيها ماء الغسل

 الاستحمام قبل غسل الحيض

 تفسير الشيخ محمد بن الحسن الحر العاملي

 تكليف المرأة بعد الولادة

 شرب حلب ثدي الزوجة عند المداعبة

 زواج رجل بامرأة بدون علم أهله

 استثمار اموال الشعائر في اكتتابات

 

إستفتاءات منوعة :



 سبب رفض الشارع في البحرين لمشروع قانون الأحوال الشخصية

 صفات مني المرأة؟

 تناول الأطعمة دون مبالاة بمصدرها

 حكم تناول جلد الدجاج

 تبادل المشاعر بين الأقرباء والأصدقاء

 تعقيب على زواج المتعة بدون اذن الولي

 الالتزام الديني في ظل اسرة مختلفة الانتماءات

 افطار الزوجة بعد الزوال في الصوم المستحب بأمر الزوج

 الفرق الدقيق بين مسلك حق الطاعة (أو أصالة الاشتغال) لدى السيد الصدر وبين أصالة الاحتياط لدى فقهاء المحدثين

 شرط القبلة في الذبح

 

أرشيف الإستفتاءات

 

أرسل إستفتاء

 

إحصاءات :

 • عدد الأقسام الرئيسية : 17

 • عدد الأقسام الفرعية : 92

 • عدد الإستفتاءات : 1465

 • تصفحات الإستفتاءات : 10895318

 • التاريخ : 23/10/2019 - 16:04