الرد على الزعم القائل ان عمل الأخباري باطل 

( القسم : حول الافتراءات عليهم )

السؤال : السلام عليكم
سماحة الشيخ المحقق محسن العصفور ( دام ظلكم) .
لماذا عندما نسأل علماء حالياً عن تقليد الميت (ابتدآْءً) يقولون: ( لايجوز ) وباطل عملكم ؟ !!
السؤال الثاني : هل صحيح كل من بلغ درجة الاجتهاد هو أعلم ؟ أم خلاف ذالك كما يقولون الاصوليين ؟
السؤال الثالث : بما أنكم من المحققين الكبار ، أي المساريين الصحيحيين نتبع ؟ الاخبار أم الاصولية
؟
السؤال الرابع : من المجتهدين الاخبار الاحياء حتى نتبعهم ؟
نرجو بالاسماء ؟.

الجواب :

بسمه تعالى
قولك : لماذا عندما
نسأل علماء حالياً عن تقليد الميت (ابتدآْءً) يقولون: ( لايجوز ) وباطل عملكم ؟ !!
جوابه
:
لقد ذكرنا فيما سبق أن المنع من تقليد الميت إنما هو من الأمور
المحدثة التي لم يكن لها أصل عند الشيعة الإمامية وأول من صرح بها هو الشهيد الأول في القرن العاشر الهجري
وكان جميع الفقهاء بمسلكيهم الأصولي والأخباري يذهبون
الى الجواز وقد صنف جمع من الأعلام في الجواب عليه ورده وأصبحت بعد ذلك من المسائل الخلافية ومن مختصات الأصوليين وإن كان هناك جمع منهم قد خالفوها كما نصصنا على ذلك فيما مضى في جواب بعض المسائل
إلا أن استسلاق الأصوليين الأخير لها والتأكيد
عليها بل حتى الجرأة على الإفتراء على الله تعالى بالكذب والبهتان بأن من يقلد الأموات فتقليده باطل ومن ثم أن عمله باطل أيضاً بل ذهبوا الى أبعد من ذلك وهو التصريح بأن : (قول الميت كالميت ) في الوقت الذي يقلد فيه أحياؤهم أمواتهم في كل ضلالاتهم ويردد عباراته ويحذو حذوه حذو النعل بالنعل لأمرين أساسيين :
الأولى
: صرف الناس عن ملاحظة ما ذكره العلماء المحققون من بيان طريق الحق في مصنفاتهم وكتبهم
الثانية : استمالة الناس الى من يدعي الإجتهاد منهم واستإكالهم
بعلمه
حتى شاع وراج أنه يجب على كل من يرجع الى المرجع الفلاني في التقليد يجب
عليه أن يسلم الحقوق الشرعية اليه شخصياً أو الى وكيله ولو اتفق أن دفعها الى غيره لم تبرأ ذمته ويجب عليه إما إسترجاعها أو تسليم بدلها ثانياً
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

قولك : السؤال الثاني : هل
صحيح كل من بلغ درجة الاجتهاد هو أعلم ؟ أم خلاف ذالك كما يقولون الأصوليون ؟
جوابه
:
مصطلح الإجتهاد مصطلح فضفاض قد يدل بمدلوله الظاهري على رتبة عالية
من الفهم وملكة قدسية لا تتأتى إلا من بعض الذين فتح الله تعالى لهم أبواب المعرفة وكنوز العلم الإلهي وادراك مباني الشريعة السماوية
لكن عندما نقف على التعاريف
التي عرفها به الأصوليون لهذا المصطلح وهو
(
اسفراغ الوسع لتحصيل الأحكام
الشرعية عن طريق الظن)
بزعم أن القرآن الذي يوجد بين أيدينا إنما هو قطعي الصدور
ظني الدلالة وأن جميع الأحاديث الموجودة عند الشيعة الإمامية إنما هي ظنية الصدور قطعية الدلالة فأوقعوا أنفسهم في شراك الظن وتعبدوا الله عزوجل وتقربوا اليه بالظن الذي قال عنه رب العز والجلال عنه :
إن الظن لا يغني من الحق شيئاً ( يونس ـ 36
\ النجم ـ 28 )
ياأيها الذين آمنوا اجتنبوا كثيراً من الظن (الحجرات ـ 12
)
إن
يتبعون إلا الظن وما تهوى الأنفس (النجم ـ 23)
وما لهم به من علم إن يتبعون إلا
الظن ( النجم ـ 28 )
نجد أن هناك تدنيس لمصطلح الإجتهاد , ولهذا يشمئز المحدثون
(الأخباريون ) من هذا المصطلح الذي أصبح يعبر عن حالة من الإنحراف وحالة من الزيغ والضلال ومرتبة عليا من التمرد على شريعة الله تبارك وتعالى
ولهذا يتعين اللجوء
الى مصطلح الفقيه عوضاُ عنه
وهناك درجتان للفقيه

الأولى : فقيه جامع لشرائط
الفتوى
الثانية : فقيه متجزىء

والفرق بينهما واضح

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

قولك : السؤال الثالث : أي
المساريين الصحيحيين نتبع ؟ الاخبار أم الاصولية ؟
جوابه :لقد سبق بيان ذلك
مفصلاً فراجع .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــ
قولك :السؤال الرابع : من المجتهدين الاخبار الاحياء حتى نتبعهم
؟
نرجو بالاسماء ؟
.
جوابه : هناك منهم من هو في زوايا الخمول وستظهر اشخاصهم
بعد استقرار الوضع العلمي والأمني خصوصاً في العراق خلال الخمس سنوات القادمة بإذن الله تعالى



طباعة   ||   أخبر صديقك عن الإستفتاء   ||   القرّاء : 5351  

ركن مسائل التقليد

 

ركن مسائل العقائد

 

ركن الاستفتاءات الفقهية

 

ركن مسائل الأخلاق والسلوك

 

ركن الاستخارة وتفسير الأحلام

 

ركن مسائل شؤون الحوزة العلمية

 

ركن مسائل الثقافة و الفكر

 

ركن المسائل الطبية الفقهية

 

ركن مسائل العلوم والتاريخ

 

ركن مسائل الحكومة والدولة في الإسلام

 

ركن مسائل التفسير

 

ركن المسائل السياسية

 

ركن مسائل علوم القرآن

 

ركن مسائل علوم الحديث

 

ركن مسائل الفلك والاسلام

 

ركن مسائل ليلة القدر

 

ركن المدرسة الأخبارية

 

جديد الإستفتاءات :



 كيفية تحقق الجنابة للمرأة

 زيارة الائمة عن بعد

 تبادل المشاعر بين الأقرباء والأصدقاء

 الغسل الترتيبي في بركة يقع فيها ماء الغسل

 الاستحمام قبل غسل الحيض

 تفسير الشيخ محمد بن الحسن الحر العاملي

 تكليف المرأة بعد الولادة

 شرب حلب ثدي الزوجة عند المداعبة

 زواج رجل بامرأة بدون علم أهله

 استثمار اموال الشعائر في اكتتابات

 

إستفتاءات منوعة :



 هل نظام الحوزات يكمن في لا نظام

 اسرار جسد المرأة

 العمل بالظن والعقل والاجماع

 لمس الحائض للتربة الحسينية

 سؤال عن ذات الله تعالى

 زواج رجل بامرأة بدون علم أهله

 استدانة المال عن طريق بطاقة الفيزا لغرض الحج ؟

 قرار تحديد سن الزواج وجواز زواج الصغيرة

 تمكيج الشابة قبل الزواج

 الاستعانة بالتأويل في بيان معاني السور والأحاديث

 

أرشيف الإستفتاءات

 

أرسل إستفتاء

 

إحصاءات :

 • عدد الأقسام الرئيسية : 17

 • عدد الأقسام الفرعية : 92

 • عدد الإستفتاءات : 1465

 • تصفحات الإستفتاءات : 10894238

 • التاريخ : 23/10/2019 - 10:27