تغييب الجانب العلمي في العبادات 

( القسم : مسائل التقليد في فروع الدين )

السؤال : سماحة الشيخ حفظك الله تعالى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سؤال يجول في خاطري ولا أعلم له جوابا وهو أننا نحن معشر الشيعة نحترم العقل ونرى له مكانة ومنزلة في التشريع الإسلامي فكيف نفسر إصرار الفقهاء على إبعاد الجانب العلمي من التشريع في عدة مسائل كثبوت الهلال وغيره؟ وكيف نفسر إصرارهم مثلا على لزوم الطواف حول الكعبة من الطابق الأرضي وكذا السعي ولزوم رمي عين الشاخص في الجمرات الثلاث أو ما يقابله من العمود القديم وعدم إجزاء الرمي من الطوابق العلوية مع شدة الزحام وقد وفقني الله لإتمام الحج قبل عامين ورأيت كيف يقتتل الناس لرمي الجمرات وقد رأينا كلنا وسمعنا بالضحايا في العام السابق أيضا إثر التدافع في منطقة الجمرات؟ وقد شدني الشيخ عبد الحميد المهاجر أيضا في إحدى محاضراته على قناة الأنوار الفضائية في مسألة ثبوت الهلال حين قال بأن لأهل البيت تقويما خاصا وهو أن شهر رمضان لابد أن يكون تاما بأيامه الثلاثين ويليه شوال بتسعة وعشرين يوما ثم ذو القعدة بثلاثين يوما وذو الحجة بتسعة وعشرين ومحرم بثلاثين وهكذا دواليك وقد رأيت نفس التقويم عند إخواننا الإسماعيلية في منطقة نجران بالسعودية وهم يعملون وفق ذلك التقويم فما مدى صحة هذا الكلام؟ وإذا كان هذا التقويم صحيحا فلم لا نعمل به ونحل الإشكال القائم في
مسألة ثبوت الهلال؟
وجوزيتم خيرا

الجواب :

 

بسمه تعالى
قولك
:
سؤال
يجول في خاطري ولا أعلم له جوابا وهو أننا نحن معشر الشيعة نحترم العقل ونرى له مكانة ومنزلة في التشريع الإسلامي فكيف نفسر إصرار الفقهاء على إبعاد الجانب العلمي من التشريع في عدة مسائل كثبوت الهلال وغيره؟
جوابه
:
هناك معايير شرعية
ينبغي استيعابها وفهمها والإلمام بها للعمل بها في مقام الابتلاء
وهي مبنية على
معاييلر علمية خاصة
وهناك فرق بين المحاق الشرعي والمحاق الفلكي حيث يتردد
الأول بين يومين اذا كان الشهر القمري ناقصاً (تسعة وعشرين يوماً ) وثلاثة ايام اذا كان الشهر القمري تاماً (ثلاثين يوماً ) بينما لا يتجاوز الثاني عدة ساعات وهذه المفارقة الشرعية العلمية لو اعرضنا عنها وعملنا بالتقدير الفلكي لفترة المحاق والأخذ بولادة الهلال الفلكية في تحديد اوائل الأشهر لكان الفرق بين يومين او ثلاثة ايام وهو امر مشكل يؤدي الى البد بالصيام قبل حلول وقته وكذلك الافطار قبل حلول الفطر الشرعي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

قولك
:
وكيف نفسر إصرارهم مثلا على لزوم الطواف حول الكعبة من الطابق الأرضي وكذا
السعي ولزوم رمي عين الشاخص في الجمرات الثلاث أو ما يقابله من العمود القديم وعدم إجزاء الرمي من الطوابق العلوية مع شدة الزحام وقد وفقني الله لإتمام الحج قبل عامين ورأيت كيف يقتتل الناس لرمي الجمرات وقد رأينا كلنا وسمعنا بالضحايا في العام السابق أيضا إثر التدافع في منطقة الجمرات؟
جوابه
:
أما بالنسبة للطواف من
الطابق الأرضي فالأصل فيه ذلك ويكون دائرياً بين المقام وجدار الكعبة باستثناء موضع حجر اسماعيل
ولكن لو تعذر ذلك واستحال لظروف قاهرة ولا يوجد فترة زمنية يتحرى
مجئ وقتها للاتيان به فعليه ان يراعى الأقرب فالأقرب مع الأخذ بنظر الاعتبار بنيته الجسمية وضعفه عن الخوض في الزحام او لمحذور شرعي كفقد المحرم للمرأة واستلزام الطواف التدافع مع الرجال الأجانب .

وأما السعي فالأمر فيه متسع باتفاق
الفقهاء ويجوز السعي لا من الطابق الأول بل لو وجد مائة طابق جاز له السعي من ايها شاء لأن حدود المسجد الأفقية لا تساوق العمودية التي ليس لها حدود امن تخوم الأرض الى عنان السماء
وأما رمي الجمرات فالمشهور هو وجوب اصابة البناء المشيد في
موضعها ولم يتفوه احد من الفقهاء ولم تصرح رواية على تحديده بعرض معين او ارتفاع محدد فيجوز ويجدزي الرمي ولو كان من طابق عاشر ولو ارتفع العمود بمقدارها اجزأ الرمي متى اصاب أي جزء منه
وما يتحاشاه العوام لا أساس له ولا يلتفت الى عنادهم
واصرارهم على التزام الطابق الأرضي وتحري اصابة الجمرة الأصلية وكأنه يوجد حقيقة لها غير تلك لا ينبغي تجاوزها .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

قولك
:
وقد شدني
الشيخ عبد الحميد المهاجر أيضا في إحدى محاضراته على قناة الأنوار الفضائية في مسألة ثبوت الهلال حين قال بأن لأهل البيت تقويما خاصا وهو أن شهر رمضان لابد أن يكون تاما بأيامه الثلاثين ويليه شوال بتسعة وعشرين يوما ثم ذو القعدة بثلاثين يوما وذو الحجة بتسعة وعشرين ومحرم بثلاثين وهكذا دواليك وقد رأيت نفس التقويم عند إخواننا الإسماعيلية في منطقة نجران بالسعودية وهم يعملون وفق ذلك التقويم فما مدى صحة هذا الكلام؟
جوابه
:
للشيخ حميد المهاجر آراء شاذة مرفوضة عند محققي
فقهاء الإمامية وان كانت تستند الى بعض روايات شاذة غير معمول بها بين قاطبة الفقهاء وحينئذ فلا قيمة فقهية ولا علمية لما يدعو الى اعتماده والعمل به
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

قولك
:
وإذا كان هذا
التقويم صحيحا فلم لا نعمل به ونحل الإشكال القائم في مسألة ثبوت الهلال؟
جوابه
:
يصيب شهر رمضان ما يصيب غيره من الشهور من زيادة ونقصان وعمل بعض اتباع
المذاهب بتلك الضوابط غير المنضبطة لا يسوغ العمل بها .

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
في موضوع الغسل: والدتي من مقلدي الشيخ حسين العلامة يرحمه الله
صاحب كتاب سداد العباد وهو رسالته العملية. وكما هو معلوم لديكم أن كيفية الغسل عند الشيخ تكون بواسطة الكف، أي أنه يأخذ الماء بالكف ويصب على أعضاء الجسم وتتم عملية الغسل ولكن والدتي تجد صعوبة في الغسل باسخدام الكفين فقط علما بأنها مبتلية منذ فترة طويلة بحديث النفس (الوسواس) ومؤخرا قامت باستخدام الإناء للغسل ولكن أحدا قال لها أنه يجب عليها إتباع ما جاء عن الشيخ حسين في مسئلة الغسل.
السؤال
:
1.
هل يجوز لها مخالفة مرجعها في كيفية الغسل فقط وذلك
للصعوبة الشديدة التي تواجهها؟
2.
ماهو الحكم في الغسل الذي استخدمت فيه الإناء
هل هو صحيح؟

 

بسمه تعالى
قولك
:
1.
هل
يجوز لها مخالفة مرجعها في كيفية الغسل فقط وذلك للصعوبة الشديدة التي تواجهها؟
جوابه
:
لم يشترط مرجعها المذكور وهو العلامة الشيخ حسين قدس سره
ذلك وانما هو من المستحبات لديعه ليس أكثر وانما راجت هذه الشبهة بسبب عدم الفهم الصحيح لعبارته الواضحة في كتاب السداد
ـــــــــــــــــــــــــ

قولك
:
2.
ماهو الحكم في الغسل الذي استخدمت فيه الإناء هل هو صحيح؟

جوابه
:
نعم غسلها صحيح وبامكانها استخدام الدوش مباشرة فضلاً عن الاناء

وانما
الواجب هو البدأة بغسل الرأس كيف اتفق بالصب بالكف أو الاناء أو الحنفية او الدوش ونحوها باضافة الرقبة ثم غسل الجانب الأيمن ثم الأيسر ثم الأيمن



طباعة   ||   أخبر صديقك عن الإستفتاء   ||   القرّاء : 5926  

ركن مسائل التقليد

 

ركن مسائل العقائد

 

ركن الاستفتاءات الفقهية

 

ركن مسائل الأخلاق والسلوك

 

ركن الاستخارة وتفسير الأحلام

 

ركن مسائل شؤون الحوزة العلمية

 

ركن مسائل الثقافة و الفكر

 

ركن المسائل الطبية الفقهية

 

ركن مسائل العلوم والتاريخ

 

ركن مسائل الحكومة والدولة في الإسلام

 

ركن مسائل التفسير

 

ركن المسائل السياسية

 

ركن مسائل علوم القرآن

 

ركن مسائل علوم الحديث

 

ركن مسائل الفلك والاسلام

 

ركن مسائل ليلة القدر

 

ركن المدرسة الأخبارية

 

جديد الإستفتاءات :



 كيفية تحقق الجنابة للمرأة

 زيارة الائمة عن بعد

 تبادل المشاعر بين الأقرباء والأصدقاء

 الغسل الترتيبي في بركة يقع فيها ماء الغسل

 الاستحمام قبل غسل الحيض

 تفسير الشيخ محمد بن الحسن الحر العاملي

 تكليف المرأة بعد الولادة

 شرب حلب ثدي الزوجة عند المداعبة

 زواج رجل بامرأة بدون علم أهله

 استثمار اموال الشعائر في اكتتابات

 

إستفتاءات منوعة :



 حكم الحيدر او التطبير

 اسئلة عن الغيبة

 معنى حرمة التعرب بعد الهجرة

 الاستماع الى الموسيقة الكلاسيكية في شهرمحرم

 العدول من الفقيه الحي الى الشيخ حسين او الشيخ يوسف

 تخميس الزوجة لنفقتها

 عدة المتمتع بها للزوج نفسه ولغيره

 الافطار قبل ثبوت العيد

 ادمان فتاة على ممارسة العادة السرية

 الصلاة بعد الاستحمام بدون وضوء

 

أرشيف الإستفتاءات

 

أرسل إستفتاء

 

إحصاءات :

 • عدد الأقسام الرئيسية : 17

 • عدد الأقسام الفرعية : 92

 • عدد الإستفتاءات : 1465

 • تصفحات الإستفتاءات : 11795331

 • التاريخ : 6/06/2020 - 00:33