استخدام الزوج للعنف ضد الزوجة لارغامها على معاشرته جنسياً 

( القسم : مسائل فقه الجنس )

السؤال :

هل الشرع يبيح للزوج استخدام العنف مع زوجته للحصول على حقه الشرعي استنادا إلى الحديث الشريف  "إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه فلم تأته فبات غضبان عليها لعنتها الملائكة حتى تصبح" من منطلق هذا الحديث تتعرض بعض الزوجات الى مختلف الضغوط سواء الجسدية او النفسية او اللفظية من الزوج اثناء العلاقة الجنسية، واجبارهن على ممارسة تلك العلاقة دون استعداد او رغبة، برجاء توضيح راى الدين فى مساحة لا تتعدى النصف صفحة.

وشاكرين لكم حسن تعاونكم،،

الصحفية زينب حافظ ـ جريدة اخبار الخليج


الجواب :

الاستناد الى هذا الحديث لا يبيح ولا يخول الزوج بممارسة العنف مع الزوجة التي تمتنع عن رغباته الجنسية

ورجهاد المرأة حسن التبعل

ولفظ ( لعنتها الملائكة) اللعنة تعني البعد عن رحمة الله ورضوانه وقصارى ما يدل عليه الحديث ان ملائكة الحساب الموكلة بتلك المرأة المتمردة اعتبرت هذه الزوجة الممتنعة عاصية خارجة عما افترض الله تعالى عليها من وجوب احصان الزوج وتوفير اسباب اشباع اللذة الجنسية وسد الطريق عليه عن اللجوء للحرام او التفكير فيه

ولا يعني بحال من الأحوال جواز استثارة لعنة الزوج عليها والرخصة له في توجيه جام غضبه من اهانة وشتم وضرب وجرح

وغاية ما يستفاد ان هناك عقوبة مقدرة يوم القيامة لاخلالها

كما ان هناك عقوبات الهجر في الفراش وسقوط ما لها في ذمته من  التزامات مالية من نفقة المأكل والمشرب والمسكن

اذ يحكم العلاقة الزوجية ميثاق غليظ وابتناء العلاقة الزوجة على  المودة والرحمة وكون كل منهما لباس للآخرين لشدة مابينهما من قرب وعلاقة

وكون الزوجة نفس الزوج وروحه التي بين جنبيه كما دلت عليه الآيات والروايات الشريفة

كما انه يحق للزوجة الامتناع في موارد

منها اذا لم يتوفر المكان المستور عن اعين الآخرين واستوجب هتك سترها والخدش بالحياء العام

اذا كانت هي في فترة الدورة الشهرية

اذا كانت الممارسة الجنسية  بنحو يلحق الضرر بها او بجنينها كما لو كانت في فترة الحمل

اذا اراد مواقعتها في الدبر مع ترتب الأذى الجمسمي والنفسي على ذلك

اذا كانت في حال او زمن تحرم فيه المعاشرة الجنسية كالاحرام في الحج او الصيام في نهار شهر رمضان

ويحق له  في الحالات الأولى أن يرفع أمره للقاضي الشرعي في حال الامتناع لا عن عذر شرعي

كما يحق لها أن ترفع امرها للقضاء الشرعي لردع ذلك الزوج ووقف تماديه في الاضرار بتلك الزوجة
و الغاية من الزواج أمران الأول  هو تحقيق الإحصان أي الامتناع عن الوقوع في المحرمات الجنسية فيكون الزوج محصناً والزوجة محصنة

والثاني هو طلب الولد واستمرار النسل بين بني الانسان

وينبغي للزوجة ان تبذل قصارى جهدها طاعة الزوج فيما تتطلبه ضروريات العشرة الزوجية بالمعروف



طباعة   ||   أخبر صديقك عن الإستفتاء   ||   القرّاء : 10608  

ركن مسائل التقليد

 

ركن مسائل العقائد

 

ركن الاستفتاءات الفقهية

 

ركن مسائل الأخلاق والسلوك

 

ركن الاستخارة وتفسير الأحلام

 

ركن مسائل شؤون الحوزة العلمية

 

ركن مسائل الثقافة و الفكر

 

ركن المسائل الطبية الفقهية

 

ركن مسائل العلوم والتاريخ

 

ركن مسائل الحكومة والدولة في الإسلام

 

ركن مسائل التفسير

 

ركن المسائل السياسية

 

ركن مسائل علوم القرآن

 

ركن مسائل علوم الحديث

 

ركن مسائل الفلك والاسلام

 

ركن مسائل ليلة القدر

 

ركن المدرسة الأخبارية

 

جديد الإستفتاءات :



 كيفية تحقق الجنابة للمرأة

 زيارة الائمة عن بعد

 تبادل المشاعر بين الأقرباء والأصدقاء

 الغسل الترتيبي في بركة يقع فيها ماء الغسل

 الاستحمام قبل غسل الحيض

 تفسير الشيخ محمد بن الحسن الحر العاملي

 تكليف المرأة بعد الولادة

 شرب حلب ثدي الزوجة عند المداعبة

 زواج رجل بامرأة بدون علم أهله

 استثمار اموال الشعائر في اكتتابات

 

إستفتاءات منوعة :



 صلاة طالب جامعي للظهر والعصر تامتين في موضع القصر

 سؤال عن معنى الوقف وانواعه وموارد الغائه وبيعه

 الطرق الصحيحة لتثقيف الأطفال جنسياً قبل بلوغهم

 هل يسقط الخمس الرجوع الى فقيه آخر

 لبس المرأة للثياب السوداء اثناء الحداد على الزوج

 حكم السفر في الليل ومقدار المسافة الموجبة للافطار

 كيفية الغسل مع وجود جرح باليد

 هل الثوم عديم الفائدة

 هل يوجد رقص جائز

 استعمال الحقن في فتحة الشرج او المهبل

 

أرشيف الإستفتاءات

 

أرسل إستفتاء

 

إحصاءات :

 • عدد الأقسام الرئيسية : 17

 • عدد الأقسام الفرعية : 92

 • عدد الإستفتاءات : 1465

 • تصفحات الإستفتاءات : 10895268

 • التاريخ : 23/10/2019 - 15:46