هل توجد اذكار لعلاج العقم 

( القسم : مسائل فقه الجنس )

السؤال : سؤالي لسماحة الشيخ
هل هناك أوراد أو أذكار أو صلوات معينة مجربة للمصاب بمرض العقم ؟ وهل تعرفون أحد مصاب بهذا المرض وشافاه الله بأن آتاه الذرية الصالحة ببركة أهل البيت أو علاج من احد الاطباء المعينين أو غيره ؟؟

الجواب :

سمه تعالى
قال تعالى

لله
ملك السماوات والأرض يخلق ما يشاء يهب لمن يشاء إناثاً ويهب لمن يشاء الذكور
أو
يزوجهم ذكراناً وإناثاً ويجعل من يشاء عقيماً إنه عليم قدير( الشورى ـ 50)
وهناك
عقم مستديم فمن خلقه الله عز وجل عقيماً وليس في تقدير الله أنه سينجب له فليس بمقدور أحد من البشر أن يعطيه ما منع الله عز وجل أن يكون له
وهناك عقم طارىء
بسبب موانع قد تكون وراثيةأو عوائق في الهندسة الوراثية للنطفة و عوارض مرضية واختلالات تحول دون الإنجاب فإذا تم علاجها وتكييفها بوضع خاص أمكن حدوث حمل طبيعي وهذا الذي عكف الأطباء عليه في العالم مؤخراً واستطاعوا معالجة حالات كثيرة لم يكن الإنسان يعلم بكيفية علاجها فيما سبق واستعانوا بالتقنيات الحديثة المتطورة لحلها
وهناك اليوم في أكثر الدول مراكز لعلاج حلات العقم غير المستحكمة و التي
يمكن علاجها بطرق العلاج الحديثة
وقد سمعت قبل سنوات أن هناك مركز تخصصي في
مدينة يزد الإيرانية مشهور في معالجة حالات العقم التي لها علاج طبي وهناك الكثير من المراجعين من دول مختلفة يقصدون هذا المركز للعلاج وأن هناك الكثير من الحالات تم العلاج منها في ذلك المركز.
وأما بالنسبة للأدعية فقد وردت روايات تبين كيفية
الدعاء لطلب الولد وسنن ذلك بل وتحديد جنسه نورد لك جملة منها من المصادر التالية للإطلاع عليها والعمل بها مع بذل الجهود في مراجعة الأطباء لهذا الغرض .

فمما جاء من ذلك ما ورد في وسائل الشيعة (آل البيت ) للمحدث المحقق الحر
العاملي في ج 12 ص 373 :
-
تحت عنوان ( باب ما يستحب قراءته عند الجماع لطلب
الولد)
( 27335 ) 1 -
محمد بن يعقوب ، عن أحمد بن محمد العاصمي ، عن علي بن
الحسن التيملي ، عن عمرو بن عثمان ، عن أبي جميلة ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) ، قال : قال له رجل ( 1 ) : لم أرزق ولدا ، فقال : إذا رجعت إلى بلادك فأردت أن تأتي أهلك فاقرأ إذا أردت ذلك : ( وذا النون إذ ذهب مغاضبا فظن أن لن نقدر عليه فنادى في الظلمات أن لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين ) إلى ثلاث آيات ، فإنك سترزق ولدا إن شاء الله .
2 -
الحسن الطبرسي في ( مكارم الاخلاق ) نقلا من
كتاب ( نوادر الحكمة ) عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : دخل رجل عليه ، فقال : يا ابن رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، ولد لي ثمان بنات رأس على رأس ، ولم أر قط ذكرا ، فقال الصادق ( عليه السلام ) : إذا أردت المواقعة وقعدت مقعد الرجل من المرأة فضع يدك اليمنى على يمين سرة المرأة ، واقرأ : ( إنا أنزلناه في ليلة القدر ) سبع مرات ، ثم واقع أهلك فإنك ترى ما تحب ، وإذا تبينت الحمل فمتى ما انقلبت من الليل فضع يدك يمنة سرتها واقرأ : ( إنا أنزلناه في ليلة القدر سبع مرات . قال الرجل : ففعلت فولد لي سبع ذكور رأس على رأس ، وقد فعل ذلك غير واحد فرزقوا ذكورة .

.................................................. ..........
وجاء في
مستدرك الوسائل للمحدث النحرير الميرزا النوري في ج 51 ص 121 :
تحت عنوان ( باب
ما يستحب قراءته عند الجماع لطلب الولد )
( 17725 ) 1 -
فقه الرضا ( عليه
السلام ) : " فإذا أدخلت عليك فخذ
بناصيتها ، واستقبل القبلة بها ، وقل : اللهم
بأمانتي أخذتها ، وبميثاقي استحللت فرجها ، اللهم فارزقني منها ولدا مباركا سويا ، ولا تجعل للشيطان فيه شركا ولا نصيبا " .
.................................................. ..........

وجاء في
كتاب مكارم الأخلاق للشيخ الطبرسي ص 224 :
(
في طلب الولد ) من كتاب المحاسن ،
عن بكر بن صالح قال : كتبت إلى أبي الحسن الثاني ( عليه السلام ) : أني اجتنبت طلب الولد منذ خمس سنين وذلك أن أهلي كرهت ذلك وقالت : إنه يشتد علي تربيتهم لقلة الشئ ، فما ترى ؟ فكتب ( عليه السلام ) : اطلب الولد ، فإن الله يرزقهم . من الفردوس ، عن ابن عمر قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) : اطلبوا الولد والتمسوه فإنه قرة العين وريحانة القلب . وإياكم والعجز والعقر ( .
عن علي بن
الحسين ( عليه السلام ) أنه قال لبعض أصحابه : قل في طلب الولد : " رب لا تذرني فردا وأنت خير الوارثين ، واجعل لي من لدنك وليا يبر بي في حياتي ويستغفر لي بعد وفاتي واجعله خلقا سويا ولا تجعل للشيطان فيه شركا ولا نصيبا ، اللهم إني أستغفرك وأتوب إليك إنك أنت الغفور الرحيم " سبعين مرة ، فإن . أكثر هذا الدعاء رزقه الله ما يتمنى من مال وولد ومن خير الدنيا والاخرة ، فإنه تعالى يقول : " فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا " .
من كتاب طب الائمة ، عن سليمان الجوزي ، عن شيخ مدائني ،
عن زرارة ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) قال : وفدت إلى هشام بن عبد الملك فأبطأ علي الاذن حتى اغتم وكان له حاجب كثير الدنيا لا ولد له . فدنا أبو جعفر ( عليه السلام ) فقال له : هل لك أن توصل إلى هشام فاعلمك دعاء يولد لك ولد ؟ فقال : نعم . وأوصله إلى هشام فقضى حوائجه فلما فرغ قال له الحاجب : جعلت فداك الدعاء الذي قلت لي علمني ؟ فقال : نعم تقول في كل يوم إذا أصبحت وإذا أمسيت " سبحان الله " سبعين مرة ، وتستغفر الله عزوجل ، عشر مرات ، وتسبحه تسع مرات ، وتختم العاشرة بالاستغفار ، لقوله تعالى : " إستغفروا ربكم إنه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا ويمددكم بأموال وبنين ويجعل
لكم جنات ويجعل لكم أنهارا " ، فقالها الحاجب فرزق ذرية
كثيرة وكان بعد ذلك يصل أبا جعفر وأبا عبد الله عليهما السلام . قال سليمان : فقلتها وقد تزوجت ابنة عمي وقد أبطأ علي الولد منها وعلمتها غيرها فرزقت ولدا ، وزعمت المرأة أنها حين تشاء أن تحمل حملت إذا قالتها وعلمتها غيرها ممن لم يكن يولد له فولد لهم ولد كثير . عن أبي بكر بن الحرث البصري قال : قلت لابي عبد الله ( عليه السلام ) : إن من أهل بيت قد انقرضوا وليس لي ولد ، قال : فادع الله عزوجل وأنت ساجد وقل : " رب هب لي من لدنك ذرية طيبة إنك سميع الدعاء ، " رب لا تذرني فردا وأنت خير الوارثين " ، قال : فقلتها فولد لي علي والحسين . وبرواية عنه ( عليه السلام ) لطلب الولد قال : إذا أردت المباشرة فلتقرأ ثلاث مرات " وذا النون إذ ذهب مغاضبا " الاية.
وعنه ( عليه السلام ) قال : إذا كان بامرأة أحدكم حمل وأتى
عليها أربعة أشهر فليستقبل بها القبلة وليقرأ آية الكرسي وليضرب على جنبها وليقل : " اللهم إني قد سميته محمدا " فإن الله عزوجل يجعله غلاما ، فإن وفي بالاسم بارك الله له فيه وإن رجع عن الاسم كان لله فيه الخيار إن شاء أخذه وإن شاء تركه . من كتاب نوادر الحكمة ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : دخل رجل عليه فقال : يا ابن رسول الله ولد لي ثمان بنات رأس على رأس ولم أر قط ذكرا فادع الله عزوجل أن يرزقني ذكرا ، فقال الصادق ( عليه السلام ) : إذا أردت المواقعة وقعدت مقعد الرجل من المرأة فضع يدك اليمنى على يمين سرة المرأة واقرأ " إنا أنزلناه في ليلة القدر " سبع مرات ، ثم واقع أهلك ، فإنك ترى ما تحب وإذا تبينت الحمل فمتى ما انقلبت من الليل فضع يدك اليمنى على يمين سرتها واقرأ " إنا أنزلناه " سبع مرات ، قال الرجل : ففعلت ذلك فولد لي سبع ذكور رأس على رأس . وقد فعل ذلك غير واحد فرزقوا ذكورا .
عن الحسن بن علي ( عليه السلام ) أنه وقد على معاوية ، فلما خرج تبعه بعض حجابه
وقال : إني رجل ذو مال ولا يولد لي فعلمني شيئا لعل الله يرزقني ولدا ؟ فقال : عليك بالاستغفار ، فكان يكثر الاستغفار حتى ربما استغفر في اليوم سبعمائة مرة ، فولد له عشرة بنين ، فبلغ ذلك معاوية فقال : هلا سألته مم قال ذلك ؟ فوفده وفدة اخرى [ على معاوية ] فسأله الرجل ، فقال : ألم تسمع قول الله عز إسمه في قصة هود ( عليه السلام ) " ويزدكم قوة إلى قوتكم " ، وفي قصة نوح ( عليه السلام ) " ويمددكم بأموال وبنين ".
.................................................. ..........
وجاء في
كتاب جمال الأسبوع للسيد ابن طاووس الحسني ص 27 :
في الفصل السادس والاربعون
:
فيما نذكره من صلوة لطلب الولد بين ظهرى يوم الجمعة . الفصل السابع والاربعون
: فيما نذكره من الاشاره الى صفة صلوة العصر يوم الجمعة وفيما يتقدمها وفيما نتخيره ، من الذي رويناه في تعقيبها . الفصل الثامن والاربعون : فيما نذكره من صلوة ركعتين بعد صلوة العصر من يوم الجمعة وفضلها .

وجاء في الفصل السادس والاربعون

فيما نذكره من صلوة لطلب الولد بين ظهرى يوم الجمعة حدث أبو محمد هارون بن موسى
التلعكبرى رضى الله عنه قال حدثنا أبو على بن همام قال : حدثنا عبد الله بن محمد عن أحمد بن محمد بن عيسى عن على بن الحكم عن ابن بطة عن محمد بن مسلم عن أبي عبد الله عليه السلام قال : ( من أراد أن يحبل له 5 فليصل ركعتين بعد الجمعة يطيل فيهما الركوع والسجود ثم يقول : اللهم انى اسئلك بما سئلك به زكريا ( إذ ناداك ) 6 : رب لا تذرني فردا وانت خير الوارثين اللهم فهب لي ذرية طيبة انك سميع الدعاء اللهم باسمك استحللتها وفي امانتك خذتها فان قضيت في رحمها ولدا فاجعله غلاما مباركا زكيا ولا تجعل للشيطان فيه نصيبا ولا شركا . )

.................................................. ..........
وجاء في
كتاب عوالي اللئالي لابن ابي جمهور الأحسائي ج 3 ص 308 :
وروي عن سيد العابدين
عليه السلام انه قال لبعض أصحابه : ( قل لطلب الولد : " رب لا تذرني فردا وأنت خير الوارثين واجعل لي من لدنك وليا يرثني في حياتي ويستغفر لي بعد وفاتي ، واجعله خلقا سويا ، ولا تجعل للشيطان فيه نصيبا ، أللهم اني أستغفرك وأتوب اليك انك أنت التواب الرحيم " سبعين مرة ، فانه من أكثر من هذا القول رزقه الله ما تمنى من مال وولد ، ومن خير الدنيا والاخرة . فانه يقول : ( استغفروا ربكم انه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم انهارا ).
.................................................. ..........
وجاء في
كتاب بحار الأنوار للعلامة المجلسي ج 29 ص 343 :
تحت عنوان (الدعاء لطلب الولد
) *
1 -
ما : المفيد : عن الحسن بن علي النحوي ، عن
محمد بن القاسم الانباري عن محمد بن أحمد الطائي ، عن علي بن محمد الصيمري ، قال : تزوجت ابنة جعفر بن محمود الكاتب فأحببتها حبا لم يحب أحد أحدا مثله ، وأبطأ علي الولد ، فصرت إلى أبي الحسن علي بن محمد بن الرضا عليه السلام فذكرت ذلك له ، فتبسم وقال : اتخذ خاتما فصه فيروزج ، واكتب عليه " رب لا تذرني فردا وأنت خير الوارثين " قال : ففعلت ذلك ، فما أتى علي حول حتى رزقت منها ولدا ذكرا .

ثم أورد قدس سره في ( ج 101 ص 77
) باباً تحت عنوان :

(
لطلب الولد وصفات الاولاد وما يزيد
) " * * "
(
في
الباه وفى قوة الولد ) "
الايات
:
آل عمران : " هنالك دعا زكريا ربه
قال رب هب لي من لدنك ذرية طيبة إنك سميع الدعاء .
مريم : " فهب لي من لدنك وليا
يرثني ويرث من آل يعقوب واجعله رب رضيا " .
الانبياء : " وزكريا إذ نادى ربه رب
لا تذرني فردا وأنت خير الوارثين * فاستجبنا له ووهبنا له يحيى وأصلحنا له زوجه ".
الفرقان : " والذين يقولون ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا
للمتقين إماما ".
الصافات : " رب هب لي من الصالحين
".
نوح : " فقلت
استغفروا ربكم إنه كان غفارا * يرسل السماء عليكم مدرارا *
ويمددكم بأموال
وبنين "
.
1 -
فس : أحمد بن محمد ، عن جعفر بن عبد الله المحمدي ، عن كثير
بن عياش ، عن أبي الجارود ، عن أبى جعفر عليه السلام في قوله : " ولقد خلقناكم ثم صورناكم " أما خلقناكم فنطفة ثم علقة ثم مضغة ثم عظما ثم لحما ، وأما صورناكم فالعين والانف والاذنين والفم اليدين والرجلين ، صور هذا ونحوه ثم جعل الدميم والوسيم والجسيم والطويل والقصير وأشباه هذا.
2 -
ب : ابن عيسى ، عن البزنطي
قال : سألت الرضا عليه السلام أن يدعو الله عزوجل لا مرأة من أهلنا بها حمل فقال : قال أبو جعفر عليه السلام : الدعاء ما لم يمض أربعة أشهر ، فقلت له : إنما لها أقل من هذا فدعا لها ، ثم قال : إن النطفة تكون في الرحم ثلاثين يوما وتكون علقة ثلاثين يوما ، وتكون مضغة ثلاثين يوما وتكون مخلقة وغير مخلقة ثلاثين يوما ، فإذا تمت الاربعة أشهر بعث الله تبارك وتعالى إليها ملكين خلاقين يصورانه ويكتبان رزقه وأجله وشقيا أو سعيدا .
3 -
ما : المفيد ، عن الحسن بن علي النحوي ، عن محمد بن القاسم
الانباري عن محمد بن أحمد الطائي ، عن علي بن محمد الصيمري قال : تزوجت ابنة جعفر ابن محمود الكاتب فأحببتها حبا لم يحب أحد أحدا مثله ، وأبطأ على الولد فصرت إلى أبى الحسن على بن محمد ابن الرضا عليه السلام فذكرت ذلك له فتبسم وقال : اتخذ خاتما فصه فيروزج واكتب عليه " رب لا تذرني فردا وأنت خير الوارثين " قال : ففعلت ذلك فما أتي علي حول حتى رزقت منها ولدا ذكرا.
4 -
طب : أحمد بن غياث ، عن محمد بن عيسى
، عن القاسم بن محمد ، عن
بكير بن محمد قال : كنت عند أبى عبد الله عليه السلام
فقال له رجل : يا ابن رسول الله صلى الله عليه وآله يولد لي الولد فيكون فيه البله والضعف فقال : ما يمنعك من السويق اشربه ومر أهلك به فانه ينبت اللحم ويشد العظم ولا يولد لكم إلا القوى.
5 -
مع : أبي ، عن محمد العطار ، عن الاشعري ، عن علي
بن السندي ، عن محمد بن عمرو بن سعيد ، عن أبيه قال : كنت عند أبي الحسن عليه السلام حيث دخل عليه داود الرقي فقال له : جعلت فداك إن الناس يقولون : إذا مضى للحامل ستة أشهر فقد فرغ الله من خلقه ، فقال أبو الحسن : يا داود ادع ولو بشق الصفا ، قلت : جعلت فداك وأي شئ الصفا ؟ قال : مايخرج مع الولد فان الله عزوجل يفعل ما شاء.
6 -
ثو : ابن الوليد ، عن الصفار ، عن ابن أبى الخطاب ، عن ابن أسباط عن
بعض أصحابه ، عن أبي عبد الله عليه السلام قال : إن الله عزوجل لم يبتل شيعتنا بأربع : أن يسألوا الناس في أكفهم ، وأن يؤتوا في أنفسهم ، وأن يبتليهم بولاية سوء ولا يولد لهم أزرق أخضر .
7 -
سن : علي بن الحكم ، عن أبيه ، عن الاصبغ ، عن علي
عليه السلام قال : إن نبيا من الانبياء شكا إلى الله قلة النسل في امته فأمره أن يأمرهم بأكل البيض ففعلوا فكثر النسل فيهم.
8 -
سن : أبو القاسم الكوفي وابن
يزيد ، عن القندي ، عن عبد الله بن سنان ، عن أبى عبد الله عليه السلام قال : شكا نبي من الانبياء إلى ربه قلة الولد فأمره بأكل البيض .
9 -
سن : محمد بن علي
اليقطيني ، عن الدهقان ، عن درست ، عن عبد الله بن سنان ، عن أبي عبد الله عليه السلام قال : إن نبيا من الانبياء شكا إلى الله قلة النسل فقال له : كل اللحم بالبيض.
10 -
سن : أبي ، عن أحمد بن النضر ، عن محمد بن أبي حسنة الجمال قال
: شكوت إلى أبى الحسن عليه السلام قلة الولد فقال : استغفر الله وكل البيض
11 -
سن : على بن حسان ، عن موسى بن بكر قال : سمعت أبا الحسن عليه السلام يقول : أكثروا
من البيض فانه يزيد في الولد.
12 -
سن : نوح بن شعيب ، عن كامل ، عن محمد بن
إبراهيم الجعفي ، عن أبى عبد الله عليه السلام قال : من عدم الولد فليأكل البيض وليكثر منه.
13 -
سن : نوح بن شعيب ، عمن ذكره ، عن أبى الحسن عليه السلام قال
: من تغير عليه ماء الظهر ينفع له اللبن الحليب والعسل.
14 -
سن : ابن أبى همام ،
عن كامل بن محمد بن إبراهيم الجعفي ، عن أبيه قال : قال أبو عبد الله عليه السلام : اللبن الحليب لمن تغير عليه ماء الظهر .
15 -
سن : اليقطيني ، عن الدهقان ، عن
درست ، عن ابن مسكان قال سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول : شربة السويق بالزيت تنبت اللحم وتشد العظم وترق البشرة وتزيد في الباه
.
16 -
سن : أبى ، عن بكر
بن محمد الازدي ، عن خضر قال : كنت عند أبى عبد الله عليه السلام فأتاه رجل من أصحابنا فقال له : يولد لنا المولود فيكون منه القلة.

والضعف فقال : ما
يمنعك من السويق فانه يشد العظم وينبت اللحم.
17 -
سن : أبو الحسن البجلي ، عن
الحسن بن إبراهيم ، عن سليمان الجعفري ، عن أبي الحسن موسى عليه السلام قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله : السفرجل يصفى اللون ويحسن الولد.
18 -
سن
:



طباعة   ||   أخبر صديقك عن الإستفتاء   ||   القرّاء : 21008  

ركن مسائل التقليد

 

ركن مسائل العقائد

 

ركن الاستفتاءات الفقهية

 

ركن مسائل الأخلاق والسلوك

 

ركن الاستخارة وتفسير الأحلام

 

ركن مسائل شؤون الحوزة العلمية

 

ركن مسائل الثقافة و الفكر

 

ركن المسائل الطبية الفقهية

 

ركن مسائل العلوم والتاريخ

 

ركن مسائل الحكومة والدولة في الإسلام

 

ركن مسائل التفسير

 

ركن المسائل السياسية

 

ركن مسائل علوم القرآن

 

ركن مسائل علوم الحديث

 

ركن مسائل الفلك والاسلام

 

ركن مسائل ليلة القدر

 

ركن المدرسة الأخبارية

 

جديد الإستفتاءات :



 كيفية تحقق الجنابة للمرأة

 زيارة الائمة عن بعد

 تبادل المشاعر بين الأقرباء والأصدقاء

 الغسل الترتيبي في بركة يقع فيها ماء الغسل

 الاستحمام قبل غسل الحيض

 تفسير الشيخ محمد بن الحسن الحر العاملي

 تكليف المرأة بعد الولادة

 شرب حلب ثدي الزوجة عند المداعبة

 زواج رجل بامرأة بدون علم أهله

 استثمار اموال الشعائر في اكتتابات

 

إستفتاءات منوعة :



 لو زادت فترة الحيض وتغير لن الدم

 طرق مأثورة للتداوي بالقرآن الكريم

 حكم ممارسة العادة السرية في نهار شهر رمضان

 ما يجب على المرأة في عدة الوفاة

 ما مدى صحة نسبة قصيدة(بَاتُوا علــى قُلل الأَجبَال تحَرِسُهـــــم للامام الهادي

 نجاسة المني وتنجيسه لما يصيبه

 اسئلة طرادة عن الشيخ باقر ال عصفور 7

 اخراج زاة الفطرة قبل العيد

 الفوارق بين المدرستين الأصولية والأخبارية

 حول الفاظ الاحترام للمعصومين من الأنبياء والأئمة

 

أرشيف الإستفتاءات

 

أرسل إستفتاء

 

إحصاءات :

 • عدد الأقسام الرئيسية : 17

 • عدد الأقسام الفرعية : 92

 • عدد الإستفتاءات : 1465

 • تصفحات الإستفتاءات : 10859668

 • التاريخ : 14/10/2019 - 08:38