النمط المطلوب لتأسيس الدولة الاسلامية المعاصرة 

( القسم : سياسية فقهية عامة )

السؤال :

 هل يجب على المسلم التفكير بنظرة طالبانية كما كان يفعل نظام طالبان في أفغانستان في كيفية بناء الدولة الاسلامية الحديثة وفي كيفية تطبيق الحدود وإقامة الشريعة وفي التعامل مع أبناء الطوائف والديانات الأخرى كتفجيرهم لتمثال بوذا الكبير رغم إساءة ذلك للبوذيين وهل يجب قتل الكفار والمخالفين كما يقول أتباع الزرقاوي وبن لادن في تفسيرهم للآيات الواردة في سورة التوبة والمائدة من وجوب قتال الكفار والمشركين غير الكتابيين وأخذ الجزية منهم صاغرين؟


الجواب :

 بسمه تعالى
من الأخطاء الشائعة
التي تمكن الاستعمار الغربي ابان سيطرته ولا زالت سطوته الاعلامية تواصل تثبيتها في أذهان عقول المسلمين هو أن الاسلام رمز للتخلف والتقهقر والإنزواء عن المدنية والامتناع عن ركب الحضارة المادية والمدنية
كما أن النموذج الطالباني الذي بذر
بذرته في افغانستان هو اجهزة المخابرات الأمريكية نفسها في تآمر مفضوح علني ضد الاسلام والمسلمين وبدعم لا حدود له وكانت اول دولة اعترفت بحكومة طالبان هي امريكا وساندتها بكل ما تستطيع من قوة لبسط وفرض أسوأ صورة عن حكم الاسلام في القرن الحادي والعشرين نعم لقد كانت دراما سياسية معد لها بإحكام ثم فقدت السيطرة عليها وحدث ما حدث من الدخول معها في صراع سياسي وعسكري افرز مضاعفات خطيرة طالت الشرق والغرب وجميع الدول السلامية
فالقضية ليست قضية تمثال ولا قضية شعب مغلوب على أمره ولا
قضية نظام حاكم متعجرف باغي سفاك هتاك باسم الاسلام وانما قضية مؤامرة كبرى مخطط لها باحكام وسلسلة أدوار تآمرية بدأت ولا زالت تتواصل بلا هوادة من أجل تقويض الاسلام وصرف المسلمين عن التفكير في شيء يسمى اعتماد الاسلام .كمنهج لحياة فاضلة ومواقف سياسية عاقلة ونظام حكم عادل مثالي .
كما أن الحدود الشرعية إذا كانت
تهدف الى استئصال الفساد وبسط الأمن والعدل والرخاء والطمأنينة وبالنحو الذي شرعه الله تعالى قأي ضير فيها واي تخلف فيها وهي شريعة رب العالمين نعم يجب ان تطبق بالوجه الصحيح ووفق النهج الأصيل
وإذا كان هناك رفض واشمئزاز فالأولى والأليق
اظهاره تجاه قوانين العقوبات الوضعية في الدساتيرالغربية والشرقية حيث ستجد ما يثير الدهشة ويعكس صورة بشعة وغبية فعلى سبيل المثال من زنا بفتاة قاصر عندما تتجاوز الخامسة عشرة من عمرها ولم تكمل الواحدة والعشرين يحكم عليه بالسجن عشرين عاماً فهل يعقل ذلك في الوقت الذي قصر عقوبته في مائة جلدة اذا ثبتت جنحته بالبينة الشرعية
وأما موضوع التعامل مع أبناء الطوائف والديانات الأخرى فهناك الكثير من مبادئ
التسامح والتعايش السلمي في الاسلامي تعين على خلق مجتمع مترابط بل أن الاسلام الذي احترم النبات والحيوان وحقن دماء النساء والشيوخ والأطفال وقت الفتح في الحروب مع الكفار في صدر الاسلام كان السبب الأول في دخول أبناء تلك الشعوب في الاسلام افواجاً لما رأوا فيه من تسامح وشفة وارفاق واحترام للكرامة الانسانية .
ولا
يوجد في دين من الأديان اصول وقواعد القصاص والقود ومكافحة الجرائم السلوكية والجنسية والجنائية كما في الاسلام من نبذ للتطرف والأخذ بيد من حديد في وجه كافة انماط وصور واشكال التعدي على الحرمات وسفك الدماء لا يوجد في قاموس المسلم في حياته وسلوكياته ومنطلقاته في الحياة مع أخةته في الدين وبني جنسه في الخلق إلا المحبة والخير و الاحسان والرفق والأناءة والحلم لأن المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده واسم الدين الخاتم انما هو الإسلام وتحية كل مسلم السلام على من يلاقيه وهذه الأمور من المسلمات والثوابت التي يشترك فيها جميع ابناء الاسلام على اختلاف مذاهبهم ومشاربهم وكانت من ابرز العوامل على انتشار الاسلام في ربوع العالم .



طباعة   ||   أخبر صديقك عن الإستفتاء   ||   القرّاء : 5227  

ركن مسائل التقليد

 

ركن مسائل العقائد

 

ركن الاستفتاءات الفقهية

 

ركن مسائل الأخلاق والسلوك

 

ركن الاستخارة وتفسير الأحلام

 

ركن مسائل شؤون الحوزة العلمية

 

ركن مسائل الثقافة و الفكر

 

ركن المسائل الطبية الفقهية

 

ركن مسائل العلوم والتاريخ

 

ركن مسائل الحكومة والدولة في الإسلام

 

ركن مسائل التفسير

 

ركن المسائل السياسية

 

ركن مسائل علوم القرآن

 

ركن مسائل علوم الحديث

 

ركن مسائل الفلك والاسلام

 

ركن مسائل ليلة القدر

 

ركن المدرسة الأخبارية

 

جديد الإستفتاءات :



 كيفية تحقق الجنابة للمرأة

 زيارة الائمة عن بعد

 تبادل المشاعر بين الأقرباء والأصدقاء

 الغسل الترتيبي في بركة يقع فيها ماء الغسل

 الاستحمام قبل غسل الحيض

 تفسير الشيخ محمد بن الحسن الحر العاملي

 تكليف المرأة بعد الولادة

 شرب حلب ثدي الزوجة عند المداعبة

 زواج رجل بامرأة بدون علم أهله

 استثمار اموال الشعائر في اكتتابات

 

إستفتاءات منوعة :



 كيفية استنباط الحكم الشرعي عند الأصوليين

 انقطاع الدم اثناء فترة الحيض

 الفقاهة والاجتهاد وحدودهما

 الضرب بالزنجير

 تدارك ما تسبب في بطلان الصلوات افائتة

 الفصل بين الدين والسياسة

 حكم استعمال الدرنكة في الاعراس

 الحل لعلاج كثرة الهواجس والوساوس

 اختلاف صفات المني بين الجنسين

 تناول اللحوم من المطاعم التي لا يعلم ديانتهم

 

أرشيف الإستفتاءات

 

أرسل إستفتاء

 

إحصاءات :

 • عدد الأقسام الرئيسية : 17

 • عدد الأقسام الفرعية : 92

 • عدد الإستفتاءات : 1465

 • تصفحات الإستفتاءات : 10763451

 • التاريخ : 18/09/2019 - 02:15