الحل لعلاج كثرة الهواجس والوساوس 

( القسم : مسائل في السلوك الفردي )

السؤال : بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ياشيخنا العزيز
من الله أرجو التوفيق ومنكم النصح والإرشاد
والمعونة يا مولانا ..
أنا صاحب الدواهي العظمى
أنا من على سيده اجترى
أنا الذي عصيت جبار السماء
وانفساااة واحسرتاه على ما فرطت في جنب الله
أنا فتاة منشغلة بالدراسة (الأكاديمية) وأصبحت الدراسة شغلي الشاغلي حيث لا قراء ة الكتب الروحية ولا إستماع للمحاضرات ولا إطلاع على أحكام شرعية ولا غيره إلا ماندر لزحمة الدروس والإختبارات والوقت لايتسع حتى لقضاء جميع الواجبات الملزمة بها لذا فقد تركت صلاة الليل التي أعتدت عليها وقلت تلاوتي للقرآن والأدعية والزيارات
بعد هذا وذاك
كثيراً ما تنتابني حالات وسواسية خيالية قبيحة حتى أنها وأستغفر اله تصل إلى الذات المقدسة(أتمنى بأن الموت أعدمني ولم أعش لهذا اليوم ) ولم أسمع واتخيل تلك الوسوسة وأشرع في لوم نفسي وأصاب بالهم والحزن وأنعت نفسي بنعوت ،لكنني بعد مضي الوقت أجزم بأن كل تلك القبائح إنما تملىء في روعي من الشيطان الغوي الرجيم وأنني لم أتخيل تلك من ذاتي وإنما كانت من وساوس الشيطان الخبيثة
؟
في إعتقادي إن ما حصب لس هو بسبب ضعف الرابطة بيني وبين الله سبحانة وتعالي لأنني قد تخليت عن جميع العبادات خاصة التي كانت من ديدني سيما صلاة الليل فأصبح لديّ فراغ كبير يستغلة الشيطان الرجيم ببث سمه النقيع في مخيلتي وفكري ؟
*
ما
ذا تتوقعن السبب في ذلك (من وجهة نظركم الحكيمة)؟
*
هل هناك شيء أستطيع أن أسد به
هذا الفراغ عوضاً عن صلاة الليل ؟
*
أحياناً أشعر بأن ما يحدث لي ربما يكون سبب لي في عدم الحصول على الدرجات العالية وأنا في مرحلة حرجة وبأمس الحاجة لأرفع
الدرجات
هل هناك ذكرُ خاص يساعد على النجاح وتقوية الذاكرة ؟
*
نصيحات
وإرشادات تقدمونها لي؟(رجااااء)
وأعذرنا على هذا البوح إلا أنه ليس لنا إلا الله ثم أهل البيت عليهم السلام ثم أنتم يامولانا العزيز
أسألكم الدعااااااء (
لاتنسونا من صالح دعائكم والمؤمنين والمؤمنات اجمعين)
في امان الله

الجواب :

بسمه تعالى
العبادة تخلق
الاطمئنان في النفس اذا كانت بشرطها وشروطها ولكنها لا تخلق المعرفة سواء كانت صلاة ليل أو غيرها من النوافل ولهذا ورد عن أمير المؤمنين عليه السلام انه قال :قصم ظهري اثنان عالم متهتك وجاهل متنسك.
وقال :العابد الجاهل كحمار الطاحونة لا يغادر
مكانه .
كما ورد عنه ايضا أنه قال : نوم العالم خير من قيام الجاهل
.
وذلك لأن
قيام الجاهل وانكبابه على العبادة على الرغم ماتصافه بالجهل لا يزيده الا بعداً ووسوسة وشكوكاً
ونوم العالم يزيده اطمئناناً وراحة بال وقوة على خدمة الحق
والخلق
وعلاج ماتعانين منه لا يكون الا بزيادة المعرفة وقراءة كتب العقائد
المصنفة طبقاً لمذهب اهل البيت وعلى وفق رؤاهم ورواياتهم وابتعدي عن كتب الفلسفة التي في الأغلب الأعم تبعد ولا تقرب وتفسد لا تصلح
يضاف اليها اكثار التأمل في
عجائب قدرة الله تعالى كالورد والزروع والثمار ونحوها
فإن من تفكرساعة في عجيب
خلق الله خير من عبادة سبعين سنة



طباعة   ||   أخبر صديقك عن الإستفتاء   ||   القرّاء : 7791  

ركن مسائل التقليد

 

ركن مسائل العقائد

 

ركن الاستفتاءات الفقهية

 

ركن مسائل الأخلاق والسلوك

 

ركن الاستخارة وتفسير الأحلام

 

ركن مسائل شؤون الحوزة العلمية

 

ركن مسائل الثقافة و الفكر

 

ركن المسائل الطبية الفقهية

 

ركن مسائل العلوم والتاريخ

 

ركن مسائل الحكومة والدولة في الإسلام

 

ركن مسائل التفسير

 

ركن المسائل السياسية

 

ركن مسائل علوم القرآن

 

ركن مسائل علوم الحديث

 

ركن مسائل الفلك والاسلام

 

ركن مسائل ليلة القدر

 

ركن المدرسة الأخبارية

 

جديد الإستفتاءات :



 كيفية تحقق الجنابة للمرأة

 زيارة الائمة عن بعد

 تبادل المشاعر بين الأقرباء والأصدقاء

 الغسل الترتيبي في بركة يقع فيها ماء الغسل

 الاستحمام قبل غسل الحيض

 تفسير الشيخ محمد بن الحسن الحر العاملي

 تكليف المرأة بعد الولادة

 شرب حلب ثدي الزوجة عند المداعبة

 زواج رجل بامرأة بدون علم أهله

 استثمار اموال الشعائر في اكتتابات

 

إستفتاءات منوعة :



 تخميس الكفن المدى ومضي سنوات عليه

 مولد النبي نوح ومبدأ ومنتهى مسير سفينته

 اتيان المتمتع بها في الدبر

 احتراف الرياضة

 لو زادت فترة الحيض وتغير لن الدم

 حول الفاظ الاحترام للمعصومين من الأنبياء والأئمة

 البكاء والنحيب على المتوفى

 تشريح الجثث باستخدام القفازات

 لبس البالطو

 سفر المرأة في عدة وفاة زوجها الى احد المزارات

 

أرشيف الإستفتاءات

 

أرسل إستفتاء

 

إحصاءات :

 • عدد الأقسام الرئيسية : 17

 • عدد الأقسام الفرعية : 92

 • عدد الإستفتاءات : 1465

 • تصفحات الإستفتاءات : 12175848

 • التاريخ : 12/08/2020 - 17:37

[ إتصل بنا ] || [ سجل الزوار ]

تصميم، برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net