بدعة حول حجاب المرأة وشهادتها وزواجها 

( القسم : مسائل فقه المرأة )

السؤال :

شيخنا ما رأيكم في الخبر التالي إن صح مانسب إلى الشيخ الترابي؟ ألا يعد ذلك تهريجا وإبداعا في الدين؟

الاحد 9 أبريل 2006م، 10 ربيع الأول 1427 هـ

الحجاب للصدر.. وشهادة المرأة تعادل الرجل

الترابي: للمسلمة الحق في
الاقتران بالمسيحي واليهودي
دبي - العربية.نت

في إفتاءات جديدة
مثيرة للجدل، في ندوة حضرها حشد من السياسيين وعلماء الدين في الخرطوم، أجاز الزعيم الإسلامي السوداني الدكتور حسن الترابي زواج المرأة المسلمة من الرجل الكتابي "مسيحيا كان أو يهوديا"، قبل أن يصف أن القول بحرمة ذلك، "مجرد أقاويل وتخرصات وأوهام وتضليل" الهدف منها جر المرأة الى الوراء.
وقال الترابي بحسب صحيفة
"الشرق الأوسط" اللندنية الأحد 9-4-2006 إن شهادة المرأة تساوي شهادة الرجل تماما وتوازيه بناء على هذا الأمر، بل أحيانا تكون أفضل منه، وأعلم وأقوى منه. ونفى ما يقال من أن شهادة امرأتين تساوي شهادة رجل واحد، وقال "ليس ذلك من الدين أو الإسلام، بل هو مجرد أوهام وأباطيل وتدليس أريد بها تغييب وسجن العقول في الأفكار الظلامية التي لا تمت للإسلام في شيء". واعتبر الترابي "الحجاب" للنساء، يعني الستار وهو الخمار لتغطية الصدر وجزء من محاسن المرأة، "ولا يعني تكميم النساء"، بناء على الفهم الخاطئ لمقاصد الدين، والآيات التي نزلت بخصوص الحجاب والخمار.


الجواب :

بسمه تعالى
العنوان ينبغي ان
يكون ( وتستمر مسلسلات التزويروالعبث والتخريف )
لقد سبق وان اطلعت على ما تفضلت
بنقله في أحد المواقع الالكترونية وهو ان دل على شيء فإنما يكشف لنا حقيقة الوجه المزعوم لهذا الشخص وحقيقة زعامته الجوفاء السياسية التي اصطنعها الإستعمار والمخابرات الغربية لتعبث بعقول ومقدرات الأمة الاسلامية حتى اذا تهيأ له الأمر اعلن الشطط واشاغ اللغط ونطق بالغلط يريد الغواية ويمهد سبل الضلال والانحراف
وما أكثر أمثال هؤلاء في عالمنا الاسلامي بين القادة السياسيين وبعض الزعماء
الدينيين
وهي تقليعة انتهي اليها الاستعمار حيث يعول عليها في هدم ثوابت العقول
وتحطيم كل المعايير والأصول واللهث وراء الفضول والعمل على ازاحة القيم الكريمة والمبادي النبيلة التي تبعث في نفوس المسلمين الكرامة والغيرة والنجابة وهنا يكمن الغرض الأول من هذه المؤامرة وهو سلب الغيرة والحمية من نفوس المسلمين في الدفاع عن ثوابت دينهم ومن ثم عن اعراضهم ثم عن اوطانهم ومقدراتهم وخيرات بلدانهم وهذه هي الغاية التي يهدفون اليها في النتيجة .
ولهذا يتصيدون ضعاف النفوس ومرضى القلوب
من طلاب العلم في المدارس الدينية وينشؤونهم ضمن مخططاتهم ويدرجونهم في مسلسل مؤامراتهم حتى اذا حان الوقت واشتدت شوكتهم لعبوا بهم كورقة يراهنون بها على شق عصى المسلمين وتفريق كلمتهم والارجاف بعقائدهم واهانة ثوابت دينهم .
ولكننا نقول
للقوى الكبر خسئتم وفضحتم انفسكم وعميل من عملائكم وكشفتم زيف عظيم من عظماء اذنابكم ولن تفلحوا ولن تنجحوا كما فشل سلفهم من الأجراء والعملاء .
وان صح
وتأكد خبر هذا الكلام فانا نعتبره كفر علني وان المتفوه به زنديق مارد ومارق متمرد لا نكاره ما ثبت بالدين ضرورة باتفاق المسلمين وضلال بين لا يختلف عليه اثنان من أهل القبلة
واننا على ثقة ان احدوثته تلك ليست سوى هراء في هراء وتهريج في خواء
وانه لن يجد اذانا صاغية وان مؤامرته ستذهب ادراج الرياح .

تعقيب :

ردا على إصداره فتاوى مثيرة للجدل
الرابطة الشرعية بالسودان تهاجم الترابي وتطالب بمقاضاته

فتاوى
الترابي أثارت جدلا كبيرا في السودان (الفرنسية-أرشيف)
هاجمت الرابطة
الشرعية للعلماء والدعاة في السودان الزعيم الإسلامي الدكتور حسن الترابي ووصفت الفتاوى الأخيرة التي أصدرها بأنها أباطيل وهرطقات.
وأصدرت الرابطة
الأربعاء كتيبا حصلت الجزيرة نت على نسخة منه يوضح موقفها الشرعي من هذه الفتاوى بعد أن تثبت من صحة نسبتها إليه من مصادر موثوقة مثل شريط بصوته أو صحيفة أو كتاب.
وأوردت الرابطة في الكتيب عددا من فتاوى الترابي التي قالت إنه
خرج فيها عن ملة الإسلام، مثل استباحته الارتداد عن الإسلام وإنكاره إقامة الحد على المرتد، وتطاوله على الأنبياء صلى الله عليهم وسلم وطعونه في السنة النبوية وإنكاره نزول المسيح عليه السلام في آخر الزمان، وقوله إن اليهود والنصارى مؤمنون وليسوا بكفار وجواز زواج المسلمة من يهودي أو نصراني، ووصفه شروط الإمامة بأنها شروط "منحطة وسخيفة"، وكذلك إجازته إمامة المرأة الرجال في الصلاة وصلاة الرجال والنساء معا لكن دون إلصاق، وزعمه أن حد الخمر لا يصبح قانونا إلا إذا تحولت إلى عدوان.
وبعد أن فندت الرابطة في بيانها فتاوى الترابي شرعيا، دعت
المسلمين إلى التبرؤ من أفعاله وقطع تطاوله على المحكمات المبينات، ومقاضاته في محاكمة شرعية عادلة على غرار ما حوكم به سلفه من قبل محمود محمد طه، على حد تعبيرها.

المصدر: الجزيرة



طباعة   ||   أخبر صديقك عن الإستفتاء   ||   القرّاء : 6232  

ركن مسائل التقليد

 

ركن مسائل العقائد

 

ركن الاستفتاءات الفقهية

 

ركن مسائل الأخلاق والسلوك

 

ركن الاستخارة وتفسير الأحلام

 

ركن مسائل شؤون الحوزة العلمية

 

ركن مسائل الثقافة و الفكر

 

ركن المسائل الطبية الفقهية

 

ركن مسائل العلوم والتاريخ

 

ركن مسائل الحكومة والدولة في الإسلام

 

ركن مسائل التفسير

 

ركن المسائل السياسية

 

ركن مسائل علوم القرآن

 

ركن مسائل علوم الحديث

 

ركن مسائل الفلك والاسلام

 

ركن مسائل ليلة القدر

 

ركن المدرسة الأخبارية

 

جديد الإستفتاءات :



 كيفية تحقق الجنابة للمرأة

 زيارة الائمة عن بعد

 تبادل المشاعر بين الأقرباء والأصدقاء

 الغسل الترتيبي في بركة يقع فيها ماء الغسل

 الاستحمام قبل غسل الحيض

 تفسير الشيخ محمد بن الحسن الحر العاملي

 تكليف المرأة بعد الولادة

 شرب حلب ثدي الزوجة عند المداعبة

 زواج رجل بامرأة بدون علم أهله

 استثمار اموال الشعائر في اكتتابات

 

إستفتاءات منوعة :



 معنى الراد على الفقيه كالراد على الامام

 الابن الصغير يسأل من خلق الله؟ وكيف انوجد الله؟ وكيف تكون؟

 كيفية التخلص من الخوف المفرط على الوالدين

 افتراءات في كتاب التجديد والاجتهاد في الاسلام لمطهري

 حكم تمكين المسيحي من القرآن

 الاحتفال بالمناسبات المستجدة

 صلاة المرأة بمحاذاة زوجها ومحارمها

 استعمال الصائم للعطورات الكحولية

 الفصل بين الدين والسياسة

 حكم تناول جلد الدجاج

 

أرشيف الإستفتاءات

 

أرسل إستفتاء

 

إحصاءات :

 • عدد الأقسام الرئيسية : 17

 • عدد الأقسام الفرعية : 92

 • عدد الإستفتاءات : 1465

 • تصفحات الإستفتاءات : 12163027

 • التاريخ : 10/08/2020 - 03:01

[ إتصل بنا ] || [ سجل الزوار ]

تصميم، برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net