كيفية سجود التلاوة 

( القسم : مسائل فقه الصوم )

السؤال : في شهر رمضان المبارك يكثر الناس من تلاوة القران الكريم . نرجو منكم توضيح صفة سجود التلاوة ؟ وهل يسجد سجدة واحدة أم اثنتين ؟

الجواب :

يجب سجود التلاوة على القارىء كلما قرأ عزيمة من العزائم الاربع و هى:

1 - فى سورة السجدة قوله عزوجل: (انما يؤمن بآياتنا الذين اذا ذكروا بها خروا سجداً و سبحوا بحمد ربهم وهم لايستكبرون) (الاية رقم ـ 15)

2 - و فى سورة فصلت قوله تعالى: (و من آياته الليل و النهار و الشمس و القمر لاتسجدوا وللشمس و لا للقمر و اسجدو اللّه الذى خلقهن ان كنتم اياه تعبدون فان استكبروا فالذين عند ربك يسبحون له بالليل و النهار و هم لا يسأمون) (الاية رقم ـ 38).

3 - و فى آخر سورة النجم و هى قوله تبارك و تعالى: (فاسجدو اللّه و اعبدوا)

4 - و فى سورة العلق قوله جل شأنه: (كلا لا تطعه و اسجد و اقترب) و قد انعقد الاجماع على الوجوب فى هذه المواضع الاربعة و كذا لو استعمع اليها مستمع من انسان كان يقرؤها ذكراً كان أم انثى صغيراً كان ام كبيراً حراً كان أم رقاً و كذا لو استمعها من مذياع أو حاكى (آلة تسجيل) اذ لا فرق بينها فى ذلك لعموم الحكم و شموله لهذه المصاديق حتى المعلم و المتعلم متى ما حصل لهما موجب ذلك اذا الملاك و الضابطة فى الحكم التلفظ بها من عضو النطق او استماعها و هو طلب السمع و تجشمه و الاصغاء اليه بمقتضى انبعاث الارادة و شوقها الى ايصاله الى حيز دائرة الشعور عن طريق حاسة السمع.

و اختلف فى الوجوب على السامع من غير اصغاء بالنحو المتقدم فذهب جمع منهم الشيخ فى الخلاف و المحقق فى الشرائع و العلامة فى المنتهى الى عدم الوجوب عليه.

و جنح ابن ادريس و الشهيد فى الذكرى و المسالك الى الوجوب و استقر به المحقق البحرانى فى حدائقه و نسبه الى اكثر الاصحاب.

و اما المطالعة لها مجردة او استحضار هيئتها فى القلب من غير صوت و كذا تحريك الشفتين بها مع خفاء جوهر الصوت فلا ريب فى عدم استلزامها السجود وترتب احكامه.

و المشهور ان محل السجود بعد تمام الاية فمتى سمعها أو استمعها أو تلاها وجب عليه السجود فوراً بلا خلاف.

ولو اخل بها حين فات محلها و وقتها فانه يوقعها من غير قصدنية الوجه بالاقتصار على القربة.

ولو تعددت قراءته او سماعه او استماعه مع الاخلال به اجزأه سجود واحد عنها ولو تخلل السجود وجب التعدد.

و يكفى فى تحقق السجده وضع الجبهة على ما يصح السجود عليه و فى اشتراط الاعضاء السبعة خلاف ذهب المحقق البحرانى فى الحدائق الى العدم و الشهيد فى الذكرى مال الى الاشتراط.

و يكبر عند الرفع منه دون الهوى اليه و يستحب له الذكر فيه بما يتيسر و أفضله المأثور و صورته:

«لا اله الا اللّه حقاً حقاً لا اله الا اللّه ايماناً و تصديقاً لا اله الا اللّه عبودية ورقاً سجدت لك يا رب تعبداً ورقاً لامستنكفاً و لا مستكبراً بل انا عبد ذليل خائف مستجير».

و فى رواية اخرى: اعوذ برضاك من سخطك و بمعافاتك من عقوبتك و اعوذبك منك لا أحصى ثناءاً عليك انت كما اثنيت على نفسك.

و يبلغ تعداد السجدات الواجبة و المندوبة خمس عشرة منها الاربع العزائم المتقدم ذكرها و اما البقية فانه يستحب السجود فيها لانعقاد الوجوب فى الاولى و عدم تعينه فى كمال الخمس عشرة بالاجماع ايضاً.

فأما ترتيبها فهو كالاتى:

1 - فى آخر الاعراف: (ان الذين عند ربك لا يستكبرون عن عبادته و يسبحونه و له يسجدون) (الاية رقم ـ 206)

2 - و فى سورة الرعد: (وللّه يسجد من فى السموات و الارض طوعاً و كرهاً و ظلالهم بالغدو و الاصال) (الاية رقم ـ 15)

3 - و فى سورة النحل: (يخافون ربهم من فوقهم و يفعلون ما يؤمرون) (الاية رقم ـ 50)

4 - و فى سورة الاسراء ـ بنى اسرائيل ـ (و يخرون للاذقان يبكون و يزيدهم خشوعاً) (الاية رقم ـ 109)

5 - و فى سورة مريم ـ كهيعص ـ: (اولئك الذين انعم اللّه عليهم من النبيين من ذرية آدم و ممن حملنا مع نوح و من ذرية ابراهيم و اسرائيل و ممن هدينا و اجتبينا اذا تتلى عليهم آيات الرحمن خر و اسجدا وبكياً) (الاية رقم ـ 58)

6 - و فى سورة الحج: (الم تر ان اللّه يسجدله من فى السموات و من فى الارض و الشمس و القمر و النجوم و الجبال و الشجر و الدواب و كثير من الناس و كثير حق عليه العذاب و من يهن اللّه فما له من مكرم ان اللّه يفعل ما يشاء) (الاية رقم ـ 18)

7 - فى نفس السورة المتقدمة (يا ايها الذين امنوا اركعوا و اسجدوا و اعبدوا ربكم و افعلوا الخير لعلكم تفلحون) (الاية رقم ـ 76)

8 - و فى سورة الفرقان: (و اذا قيل لهم اسجدوا للرحمن قالوا و ما الرحمن أنسجد لما تأمرنا و زادهم نفوراً) (الاية رقم ـ 61)

9 - و فى سورة النمل: (الا يسجدواللّه الذى يخرج الخبء فى السموات و الارض و يعلم ما تخفون و ما تعلنون) (الاية رقم ـ 26)

10 - و فى سورة ص (و ظن داود انما فتناه فاستغفر ربه و خررا كعاً و أناب) (الاية رقم ـ 24)

و ربما زيد قوله:(و اذا قرىء عليهم القرآن لا يسجدون).

و نقل المحقق البحرانى عن الصدوق(رضي الله عنه) قولا جاء فيه: انه يستحب ان يسجد فى كل سورة فيها سجدة ثم عقبه بقوله: و على هذا فيدخل فيها آل عمران لقوله تعالى (يا مريم اقنتى لربك و اسجدى) و غير هاثم استحسنه بقوله: ولا بأس بالعمل به احتياطاً.

أقول: و قد ورد به النص على مارواه الطبرسى فى مجمعه عن الامام الصادق (عليه السلام)حيث قال: فى ذيل خبر له فى المقام: و ماعداها فى جميع القرآن مسنون و ليس بمفروض ([1][19]) و اما وجه الاحتياط فى المسألة فيمكن الاسئناس له بخبر العلل عن الباقر (عليه السلام) قال: ان أبى على بن الحسين (عليهما السلام) ما ذكرللّه نعمة الاسجد و لا قرأ آية من كتاب اللّه فيها سجدة الاسجد (الى ان قال) فسمى السجاد ([2][20]) و كذا بخبر مستطرفات السرائر المتضمن لقوله (عليه السلام): و كان على بن الحسين (عليهما السلام) يعجبه ان يسجد فى كل سورة فيها سجدة ([3][21]).

(فروع)

روى ابن ادريس فى مستطرفاته بسنده عن الامام الباقر(عليه السلام) انه قال: فى الرجل يقرأ بالسورة فيها السجدة فينسى فيركع و يسجد سجدتين ثم يذكر بعد ذلك قال: يسجد اذا كانت من العزائم و العزائم اربع: الم تنزيل وحم السجدة و اقرأ باسم ربك و النجم.

و فيه ايضاً عن عمار الساباطى قال: سئل ابو عبداللّه (عليه السلام) عن الرجل اذا قرأ العزائم كيف يصنع؟ قال: ليس فيها تكبير اذا سجدت و لا اذا قمت ولكن اذا سجدت قلت ماتقول فى السجود([4][22]).

و فى الكافى روى عن الصادق (عليه السلام) قال عن الرجل يصلى مع قوم لا يقتدى بهم فيصلى لنفسه و ربما قرأوا آية من العزائم فلا يسجدون فيها فكيف يصنع؟ قال لايسجد.

و فى كتاب على بن جعفر عن اخيه الكاظم (عليه السلام) قال سألته عن الرجل يكون فى صلاة جماعة فيقرأ انسان السجدة كيف يصنع؟ قال يومىء برأسه.



[1][19]-مجمع البيان ج 10 ص 516

[2][20]-علل الشرائع ص 88

[3][21]-السرائر ص 496

[4][22]-نفس المصدر السابق ص 99 ح 22



طباعة   ||   أخبر صديقك عن الإستفتاء   ||   القرّاء : 6504  

ركن مسائل التقليد

 

ركن مسائل العقائد

 

ركن الاستفتاءات الفقهية

 

ركن مسائل الأخلاق والسلوك

 

ركن الاستخارة وتفسير الأحلام

 

ركن مسائل شؤون الحوزة العلمية

 

ركن مسائل الثقافة و الفكر

 

ركن المسائل الطبية الفقهية

 

ركن مسائل العلوم والتاريخ

 

ركن مسائل الحكومة والدولة في الإسلام

 

ركن مسائل التفسير

 

ركن المسائل السياسية

 

ركن مسائل علوم القرآن

 

ركن مسائل علوم الحديث

 

ركن مسائل الفلك والاسلام

 

ركن مسائل ليلة القدر

 

ركن المدرسة الأخبارية

 

جديد الإستفتاءات :



 كيفية تحقق الجنابة للمرأة

 زيارة الائمة عن بعد

 تبادل المشاعر بين الأقرباء والأصدقاء

 الغسل الترتيبي في بركة يقع فيها ماء الغسل

 الاستحمام قبل غسل الحيض

 تفسير الشيخ محمد بن الحسن الحر العاملي

 تكليف المرأة بعد الولادة

 شرب حلب ثدي الزوجة عند المداعبة

 زواج رجل بامرأة بدون علم أهله

 استثمار اموال الشعائر في اكتتابات

 

إستفتاءات منوعة :



 آليه دفع الرواتب في الحوزات الدينية

 قطيفي يعمل في مدينة بقيق

 اسئلة عن الدورة الشهرية

 تحدث الشابة عبر المايك امام الجنسين

 احتلام الرجل والمرأة وما هي الحكمة منه

 استعمال الحناء اثناء فترة الحيض

 المشروبات الغازية

 طالبة قطيفية تدرس في الرياض

 لمس مادة معطرة بعد الاحرام للعمرة المفردة

 قضاء الصلاة والصيان بسبب جنابة الاستمناء

 

أرشيف الإستفتاءات

 

أرسل إستفتاء

 

إحصاءات :

 • عدد الأقسام الرئيسية : 17

 • عدد الأقسام الفرعية : 92

 • عدد الإستفتاءات : 1465

 • تصفحات الإستفتاءات : 8832763

 • التاريخ : 23/11/2017 - 16:43