إذا قام المعتكف بارتكاب بعض المحظورات 

( القسم : مسائل الاعتكاف )

السؤال : إذا قام المعتكف بارتكاب بعض المحظورات عمدا أو جهلا أو نسيانا وسهوا،فهل يبطل اعتكافه؟ وإذا كان الحكم يختلف باختلاف ارتكاب المحظور فالرجاء التفصيل.

الجواب : يعفى ما كان من قبيل لوخرج ساهياً بدون التفات الى أنه معتكف أو جاهلاً بحرمة الخروج لا لضرورة فيجب عليه أن يرجع الى محل الإعتكاف فور التفاته وعلمه بالحكم فإن تباطأ وسوّف وأخّر بطل اعتكافه .
ويفسده كما ذكرنا آنفاً كل ما يفسد الصوم، وإن أفسده مع وجوبه عليه كفّر وقضى إن كان افساده بالجماع ولو ليلاً في شهر رمضان وغيره أو كان نذراً معيناً, ولو جامع المعتكف في نهار رمضان فعليه كفارتان، وإن أكره زوجته المعتكفة الصائمة فعليه أربع كفارات.
وكفارة الإعتكاف مخيرة فله أن يختار صيام شهرين متتابعين أو اطعام ستين مسكيناً .
ولو أفسده بالخروج أو بإستمتاع لا يفسد الصوم كاللمس والتقبيل بشهوة فإن كان متعيناً بنذر أو عهد أو يمين أو بكونه ثالثاً فإنه كالمعين بالنذر وجبت كفارة خلف النذر في الأول، وكفارة خلف العهد في الثاني، وكفارة حلف اليمين في الثالث إن كانت هي السبب، دون كفارة الإعتكاف لأنه نذر عبادة معينة وقد أخلّ بها فيترتب على الإخلال بها كفارة الحلف فلا يجب فيها كفارة الإعتكاف، ولا يجب هنا القضاء.
ثم كفارة افساده بمفسدات الصوم كفارة كبرى إن وجبت بنذر أو عهد أو بمضي يومين، وإن وجبت باليمين فهي كفارة يمين، وكفارة النذر ككفارة اليمين.
وإن كان الفاسد غير متعيّن فإن وجب وجبت الكفارة بالجماع لا غير، ولا يجب بغيره من مفسدات الصوم كالأكل والشرب ونحوهما.
ويجب تدارك الواجب بعد افساده إن لم يشترط الخروج منه لعارض أو مطلقاً، فإن كان معيناً وجب الإتيان بما بقي وقضى ما ترك وصح ما مضى إن كان ثلاثة أيام فصاعداً، إلا أن يكون قد اشترط فيه التتابع فيستأنف اعتكافه من جديد ، وإن كان واجباً غير معيّن بزمان ولم يشترط فيه الرجوع مع العارض فلا يخلو إما أن يكون قد اشترط فيه التتابع أو لم يشترط، فإن لم يشترط صحّ ما مضى منه إذا كان ثلاثة أيام فصاعداًً، ويأتي بما بقي من الأيام مخيراً بين أن يفرّقها أو يتابع بين أيامها لتحقق الإمتثال بكل من الأمرين، وإن اشترط التتابع كعشرة أيام متتابعة وجب عليه الإستئناف متتابعاً لعدم خروج وقته من حيث أن الزمان صالح له.
ولو عيّن شهراً ولم يعلم به حتى خرج قضاه ولا كفارة لعدم التقصير من جهته ولا إثم عليه، هذا إذا لم يعلم به، أما لو اشتبه عليه بحيث لا يعرفه متى هو لكونه في الحبس، فالواجب التحري في الشهر كما جاء في الصوم، وإن اتفق كونه ذلك أو بعده أجزأ وإن كان قبله أعاد، ومثله ما لو غمّت الشهور.
ولو أطلق الشهر كفاه الهلالي والعدد، ولو عيّن العشر الأخيرة كفاه التسع لو نقص.
ولو بقي من الإعتكاف أقل من ثلاثة أو نذر الأقل فقد عرفت أن عليه اكماله،
زمان القضاء
ولا يجب قضاء الإعتكاف الذي أخل به لسبب من الأسباب المتقدمة على الفور بل له تأجيله الى أي فترة زمنية تتسنى له الفرصة فيها ولم تتضرر مصالحه الخاصة المعيشية والمهنية .
ولو فرّق أيام الإعتكاف المنذور في أثناء اعتكاف آخر لم يجز ، ولو عيّن ثلاثة فاتفق اليوم الثالث ثبوت العيد بطل اعتكافه من أصله.
ومن كان يجب عليه قضاء اعتكاف لزم في ذمته ثمً مات المعتكف قبل تمكنه من القضاء بعد التمكن وجب على وليّه قضاؤه عنه لعموم الأخبار لأنه يقضي عنه كل فعل حسن .
و من مات قبل إنقضاء مدة اعتكافه لم يقضِ عنه وليّه.


طباعة   ||   أخبر صديقك عن الإستفتاء   ||   القرّاء : 4365  

ركن مسائل التقليد

 

ركن مسائل العقائد

 

ركن الاستفتاءات الفقهية

 

ركن مسائل الأخلاق والسلوك

 

ركن الاستخارة وتفسير الأحلام

 

ركن مسائل شؤون الحوزة العلمية

 

ركن مسائل الثقافة و الفكر

 

ركن المسائل الطبية الفقهية

 

ركن مسائل العلوم والتاريخ

 

ركن مسائل الحكومة والدولة في الإسلام

 

ركن مسائل التفسير

 

ركن المسائل السياسية

 

ركن مسائل علوم القرآن

 

ركن مسائل علوم الحديث

 

ركن مسائل الفلك والاسلام

 

ركن مسائل ليلة القدر

 

ركن المدرسة الأخبارية

 

جديد الإستفتاءات :



 كيفية تحقق الجنابة للمرأة

 زيارة الائمة عن بعد

 تبادل المشاعر بين الأقرباء والأصدقاء

 الغسل الترتيبي في بركة يقع فيها ماء الغسل

 الاستحمام قبل غسل الحيض

 تفسير الشيخ محمد بن الحسن الحر العاملي

 تكليف المرأة بعد الولادة

 شرب حلب ثدي الزوجة عند المداعبة

 زواج رجل بامرأة بدون علم أهله

 استثمار اموال الشعائر في اكتتابات

 

إستفتاءات منوعة :



 حكم ختان البنات

 تبرج المرأة هل يؤثر على صحة صلاتها

 هل الأبرة مفطرة

 ابداء النظر حول ولاية الفقيه في ايران

 حكم السعي في التوسعة الجديدة

 تعطيل القانون السني بسبب الجعفري

 هل يشترط تغطية الرأس عند قراءة القرآن

 دخول الزوج ووالد واخوان العروس الى قاعة النساء ليلة الزفاف

 هل يجوز للمعتكف مباشرة الشراء

  جواب للعلامة الشيخ حسين عن سؤال في عدم جواز الإختلاف في الدين

 

أرشيف الإستفتاءات

 

أرسل إستفتاء

 

إحصاءات :

 • عدد الأقسام الرئيسية : 17

 • عدد الأقسام الفرعية : 92

 • عدد الإستفتاءات : 1465

 • تصفحات الإستفتاءات : 8832769

 • التاريخ : 23/11/2017 - 16:44