تطليق زوجة بدون علم الزوج على يد خطيب حسيني 

( القسم : مسائل الطلاق )

السؤال :
سماحة الشيخ حفظه الله
اني طالب دكتوراه في المانيا من مدينه النجف طلقت زوجتي مني بغير علمي و استلمت منها ورقة الطلاق كما مبين في الرسالة رقم 1َ
ومن ثم ارسلت رسالة الى السيد حسن الكشميري وهي رقم 2وقد شرحت له الملابسات كاملة و ادلتي المادية ووثائق كما بينت له بأن  لدي الكثير من الشهود وارقام هواتفهم في الرسالة رقم 2
وفي رسالة رقم 3 ارسلت له وثائقي المادية وابلغته انه لدي المزيد ان رغب ان يطلع
فجاوبني برسالة رقم 4 و فيها الكثيرمن الغموض والتناقضات و سنناقشها لاحقا
كما ارسل لي ورقة الطلاق باللغة العربية و هي ارسالة رقم 5
و كذلك نسخة من شكوى زوجتي  له وهي الرسالة رقم 6

سماحة الشيخ
لقد اعتمد السيد حسن الكشميري لتطليق زوجتي مني  كما مبين في الرسالة رقم 5 و الرسالة رقم واحد على تغير مسكني و عنواني وانه اصبح مجهولاً  و على زعم تعليق الزوجة بزعم اختفائي عنها بلا رعاية ادنى حقوقها من النفقة وغيرها
و كان ردي له بوثائق مادية منها نفقتي على زوجتي و دفع التامين الصحي لها واستلامي لو ثيقة الطلاق التي ارسلوها لي على عنواني في المانيا عنوان السكن و عنوان الجامعه كما قاموا بارسال  ورقة الطلاق حتى الى استاذتي في الجامعة هذه كلها وثائق مادية تثبت كيدية مبررات الطلاق ارسلتها له في الرسالة رقم 3 كما بينت له بان لدي شهود من عائلتي ومن اعمام زوجتي على انني لم اختف و هم ايضا شهود على صحة اقوالي في الرسالة رقم 2
لكن جواب السيد حسن لشميري قد صدمني فبعد تزويده بكل الادله المادية و هواتف الشهود يجيبني بانه لا يصدقها و لا يكذبها و بانه محايد اليس من تكليفه الشرعي ان يتحقق من الامر حتى انه لم يورد في رسالته التحقق من الامر بل يوصيني بالطلاق كمامبين في الرسالة رقم 4 لماذا لم يحقق في الامر و هومن حكم في الامر
واين الحياد منه و قد اعتمد شكوى زوجتي مباشرة و طاف بها العديد من المراجع و سؤالي هل تثبت من صحة اقوالها هل سالها عن اخر عنوان تعرفه عني هل تاكد من صحة اقوالها بادلة مادية و هل حاول الاتصال بوالدي وهو الان في النجف الاشرف ليتاكد من امر اختفائي عنها
هل تاكد من اعمام زوجتي الذين تربطهم قرابة مع السيد حسن نفسه  وفي نفس الوقت هم خوالي
الجواب لم يقم بكل هذا بل اذا لاحظتم تاريخ شكوى زوجتي و تاريخ الطلاق هو اسبوعان فقط دون القيام بالتحقق فقط اخذ اليمين من زوجتي على صحة ادعاءاتها
كما ان الطلاق حصل باذن السيد محمد باقر الشيرازي كحاكم شرعي كما هو مثبت في ورقة الطلاق لكن في رسالة السيد حسن كتب بان الشيرازي و غيره لا علاقة لهم بالموضوع كما و رد في الرسالة رقم4 اذن من هوالحاكم الشرعي الذي طلق زوجتي مني وما هذا التضارب في الاقوال
ارجو من سماحتكم حل هذه المشكلة علما بانهم سوف يزوجون زوجتي من شخص اخر و ساعطيكم كامل المعلومات عن الهواتف الضرورية

علاء الشمري المانيا: mobile 00491719080732
السيد حسن الكشميري قم: mobile00989122523969      fax00982512931530
هاتف والدي في النجف د.محمد 009647702612128

الجواب :
بسمه تعالى
بعد الاطلاع على المرفقات وماقام به المدعو الخطيب السيدحسن الكشميري نود افادتكم بأن الذي اوقعه باطل وان الزوجة لا زالت في عصمتك وحبالك وعلى ذمتك  لعدم اهليته وعدم مراعاته للضوابط والأحكام ذات الصلة والعلاقة بالموضوع للقيام بذلك وعدم احرازه لصفة الولاية عن الزوج الغائب أو الزوج الممتنع لانتفاء كونه حاكما شرعياً له حق الولاية على الزوج في الموردين المذكورين  وكذلك من سماه السيد محمد باقر الشيرازي ان صح ما نسبه له من الاذن لكونه حاكما شرعياً بزعمه
ولا يحق لأحد  في الجمهورية الاسلامية الايرانية او جمهورية العراق البت في امثال هذه الأمور واصدار احكام جزافاً  الا بعد مراجعة المحاكم الشرعية المختصة ومن يصح وصفه بالحاكم الشرعي انما هم القضاة المتصدون فيها لأمثال هذه الأمور ولا يحسم النزاع  ولا يثبت الطلاق الا بعد استكمال الاجراءات الخاصة التي يترتب عليها مخاطبة الجهات المعنية والمدعى عليه وهو الزوج في بلده او بلد سكناه او بعد اللجوء الى الشرطة الدولية  الانتربول لاستعلام حاله  وفي حال فقد أثر بالكلية بعد استنفاد جميع طرق التبليغ الرسمية وعدم التمكن من الاتصال به بشتى الطرق فإن القاضي يحكم بالطلاق بعد مضي اربع سنوات كما هو المشهور بين الفقهاء وبعد اصدار  محررات شرعية ورسمية من قبلهم تفيد كل ذلك .
وأما الطريقة التي تم فيها الطلاق فهي طريقة صبيانية فاقدة لجميع الاشتراطات الشرعية والضوابط المرعية ولاعبرة بها ولا قيمة يعتد بها ويجب اعتبارها كأن لم تكن ولو رفعت انت شخصياً دعوى شرعية ضد من قام بذلك في محاكم كل من ايران او العراق لتمت ادانتهم والحكم عليهم بتجاوز صلاحيات المحاكم الشرعية الرسمية والقيام بماليس لهم اهلية القيام به كما ان تلك المحاكم في ايران او العراق ستبطل جميع ما صدر بشأن ذلك وستكون النتيجة هو الغاء اي اثر يترتب عليه 
ولذا بامكانك الطعن حتى لو تم تقديم ورقة الطلاق للمحكمة المدنية في ايرلندا محل اقامتك بانها لم تصدر من جهة شرعية رسمية وغير مصدق عليها في وزارة خارجية ايران ولا العراق وانها لاقيمة لهاولاعبرة بها 
واذا ارادت الزوجة الطلاق واصرت على موقفها فهناك جهات شرعية تصحح امثال هذا الاجراء بالامكان اللجوء اليها على ان تتم بعلم الزوج واخذ توكيله على الطلاق حسبما يتم الاتفاق عليه  كما هو متبع ومعمول به وعليه سيرة القضاء الشرعي في الدول الاسلامية
 
حرره بتاريخ 25 \ 5\ 2008      
قاضي محكمة الاستئناف العليا الشرعية بمملكة البحرين
الشيخ محسن آل عصفور
 


طباعة   ||   أخبر صديقك عن الإستفتاء   ||   القرّاء : 8208  

ركن مسائل التقليد

 

ركن مسائل العقائد

 

ركن الاستفتاءات الفقهية

 

ركن مسائل الأخلاق والسلوك

 

ركن الاستخارة وتفسير الأحلام

 

ركن مسائل شؤون الحوزة العلمية

 

ركن مسائل الثقافة و الفكر

 

ركن المسائل الطبية الفقهية

 

ركن مسائل العلوم والتاريخ

 

ركن مسائل الحكومة والدولة في الإسلام

 

ركن مسائل التفسير

 

ركن المسائل السياسية

 

ركن مسائل علوم القرآن

 

ركن مسائل علوم الحديث

 

ركن مسائل الفلك والاسلام

 

ركن مسائل ليلة القدر

 

ركن المدرسة الأخبارية

 

جديد الإستفتاءات :



 كيفية تحقق الجنابة للمرأة

 زيارة الائمة عن بعد

 تبادل المشاعر بين الأقرباء والأصدقاء

 الغسل الترتيبي في بركة يقع فيها ماء الغسل

 الاستحمام قبل غسل الحيض

 تفسير الشيخ محمد بن الحسن الحر العاملي

 تكليف المرأة بعد الولادة

 شرب حلب ثدي الزوجة عند المداعبة

 زواج رجل بامرأة بدون علم أهله

 استثمار اموال الشعائر في اكتتابات

 

إستفتاءات منوعة :



 خروج افرازات المذي لا يدل على عدم سلامة البكارة

 اكل الأطعمة التي كتب عليها حلال

 كيفية التسليم في الصلاة

 تكليف المرأة بعد الولادة

 جفاء الوالد في المنزل وعدم محادثته

 كيفية الاتيان بالنافلة المبتدأة

 الحقن التي تعطى للمريض في العضل

 حكم اللواط وما يترتب عليه

 متى نشأت فكرة المنع من تقليد الميت

 الكتب الدراسية في الحوزة واسماء مصنفيها

 

أرشيف الإستفتاءات

 

أرسل إستفتاء

 

إحصاءات :

 • عدد الأقسام الرئيسية : 17

 • عدد الأقسام الفرعية : 92

 • عدد الإستفتاءات : 1465

 • تصفحات الإستفتاءات : 8370339

 • التاريخ : 27/06/2017 - 01:29