تناول الأدوية لقطع الدورة الشهرية 

( القسم : مسائل فقه المرأة )

السؤال : هل يجوز الاستعانة بالأدوية المخصوصة لتأخير وقطع العادة الشهرية، وهل تصح العبادات من صلاة وصوم وحج لو فعلت ذلك وانقطع الدم أثناء تأديتها؟

الجواب :

بسمه تعالى
هناك طريقان في
مفروض السؤال لاستخدام الأدوية أحدهما محرم ،وهو الذي يكون تناوله بقصد الفرار من العبادات، كتناول الأدوية الموجبة والمسببة لزوال العقل وغيبوبة الحواس، أو المؤدية إلى الاغماء لفترة تستغرق وقت العبادة كمن تناول دواءاً مسبباً للإغماء قبل أذان الصبح، ولم يفق إلا بعد طلوع الشمس للفرا ر من أداء صلاة الصبح ،لأن المنصوص شرعاً عدم وجوب القضاء على المغمى عليه عما فاته من العبادات وقت إغمائه ،ومثل هذا الفرد إذا ارتكب ذلك لأجل هذا القصد لا يسقط عنه القضاء وترتب الاثم والاحوط وجوب القضاء حتى ولو كان الدواء المسبب لذلك إنما كان تناوله لغرض صحيح في الأصل كالمصاب بمرض عصبي إلا أن تأديته لذلك التأثير إنما هو بسبب تأثيره الجانبي.
أما الطريق
الثاني فهو جائز إلا أن هذا الجواز يرتكز على أحد أمرين:
(
الأول): إنتفاء الضرر
من احتباس دم الحيض في رحم المرأة وانقطاعه عنه بسبب عدم خروجه في وقته ،لأن المروي أنه دم زائد وأنه إذا حملت المرأة انقلب غذاءاً للجنين.
(
الثاني): حصول النقاء
وانقطاع الدم بالكلية، بحيث يتيقن زوال أثره لتكون في حكم الطاهر، وأدلة الجواز وإن ذكرت ضمن المسائل الخاصة بالمرأة في كتاب الحج إلا أن عدم التخصيص والحصر والاستفصال يفهم منه عموم الجواز لبقية كتب العبادات كالصّلاة والصوم ،بل أن اشتمال الحج على الصلاة اليومية وركعتي الطواف وكذا الصيام عن بدل الهدي لمن عجز عن ثمنه وسائر أنواع الطاعات والقربات من أكبر الشواهد المصححة لاطراد حكم الجواز لغيره.
والمروي من أدوية قطع دم الحيض نوعان
:
أحدهما: استعمال القطن المغموس
بماء اللبن ثم تدخله إلى قبلها لترى الطهر سريعاً.
ثانيهما: قراءة الدعاء
المخصوص بأن تغتسل نصف النهار ،وتحتشي بالكرسف ،وتلبس ثياباً نظافاً ،وتجلس في مكان طاهر نظيف، وتجمع بعض النسوة وتجلس بينهن ليأمنوا على دعائها ــ بأن يقُلن آمين ــ بعد كل فقرة من مقاطع الدعاء الآتي، وتتربّص حتى زوال الشمس فإذا زالت الشمس دعت بهذا الدعاء:
>
اللهم إني أسألك بكل اسم هو لك، وبكل اسم تسميت به لأحد من
خلقك، وهو مرفوع مخزون في علم الغيب عندك، وأسألك باسمك الأعظم الأعظم الذي إذا سئلت به كان حقاً عليك أن تقطع عني هذا الدم<.
فإن انقطع الدم وإلا فلتدع
بهذا الدعاء الثاني وهو: >اللهم إني أسألك بكل حرف أنزلته على موسى، وبكل حرف أنزلته على عيسى ،وبكل حرف أنزلته في كتاب من كتبك ،وبكل دعوة دعاك بها ملك من ملائكتك أن تقطع عني هذا الدم <.
وإن لم تنجح فلتعاود إلى مثله في اليوم
التالي وفي الحديث جاء: وتأتي مقام جبرئيل (عليه السلام) وهو تحت الميزاب فإنه كان مكانه إذا استأذن على نبي الله | فذاك مقام لا تدعو الله فيه حائض تستقبل القبلة وتدعو بدعاء الدم إلا رأت الطهر إن شاء الله تعالى.
وفي حديث آخر تقول
: >اللهم إني أسألك بأنك أنت الله ليس كمثلك شيء أن تفعل بي كذا وكذا<.
ويسهل الخطاب أن هناك الآن طرق حديثة كثيرة لقطع دم الحيض منها
استعمال حبوب منع الحمل ،وهي متوفرة وسهلة الاستعمال فالخطب فيها هين وسهل.



طباعة   ||   أخبر صديقك عن الإستفتاء   ||   القرّاء : 8900  

ركن مسائل التقليد

 

ركن مسائل العقائد

 

ركن الاستفتاءات الفقهية

 

ركن مسائل الأخلاق والسلوك

 

ركن الاستخارة وتفسير الأحلام

 

ركن مسائل شؤون الحوزة العلمية

 

ركن مسائل الثقافة و الفكر

 

ركن المسائل الطبية الفقهية

 

ركن مسائل العلوم والتاريخ

 

ركن مسائل الحكومة والدولة في الإسلام

 

ركن مسائل التفسير

 

ركن المسائل السياسية

 

ركن مسائل علوم القرآن

 

ركن مسائل علوم الحديث

 

ركن مسائل الفلك والاسلام

 

ركن مسائل ليلة القدر

 

ركن المدرسة الأخبارية

 

جديد الإستفتاءات :



 كيفية تحقق الجنابة للمرأة

 زيارة الائمة عن بعد

 تبادل المشاعر بين الأقرباء والأصدقاء

 الغسل الترتيبي في بركة يقع فيها ماء الغسل

 الاستحمام قبل غسل الحيض

 تفسير الشيخ محمد بن الحسن الحر العاملي

 تكليف المرأة بعد الولادة

 شرب حلب ثدي الزوجة عند المداعبة

 زواج رجل بامرأة بدون علم أهله

 استثمار اموال الشعائر في اكتتابات

 

إستفتاءات منوعة :



 هل تعود حوزة النجف الى سابق عهدها

 اختصاص العترة بأهل البيت خاصة

 زراعة الورد على القبر

 حكم تمكين المسيحي من القرآن

 عن كنية الامام الحسين عليه السلام

 التصدق بقيمة الكفارة بدل عينها

 علاج قلة الشعر بوصل شعر طبيعي لزيادته

 تعارض أداء الكفارات بعد الحج مع غفران الذنوب الحج نفسه

 كيفية صلاة تعمل في صيدلية

 وجوب ازالة المذاكير والأظافر الاصطناعية قبل الوضوء

 

أرشيف الإستفتاءات

 

أرسل إستفتاء

 

إحصاءات :

 • عدد الأقسام الرئيسية : 17

 • عدد الأقسام الفرعية : 92

 • عدد الإستفتاءات : 1465

 • تصفحات الإستفتاءات : 10894269

 • التاريخ : 23/10/2019 - 10:35