موقع المرصد الفلكي الإسلامي

 • الصفحة الرئيسية للقسم
 • مشروع المرصد الفلكي الاسلامي (1)
 • مشاهدة رصد الهلال والقمر (0)
 • صور لفعاليات الاستهلال (3)
 • محاضرات ودورات فلكية (0)
 • افلام فلكية للمشاهدة (0)
 • برامج فلكية للتحميل (0)
 • موضوعات وبحوث فلكية (28)
 • دراسات فقهية فلكية (9)
 • اجهزة الرصد القديمة (7)
 • اجهزة الرصد الحديثة (3)
 • تاريخ المراصد الفلكية (0)
 • المراصد الفلكية في العالم (0)
 • التصوير الفلكي (2)
 • موسوعة الصور الفلكية (0)
 • تاريخ الفلك قبل الاسلام (2)
 • تاريخ الفلك عند المسلمين (21)
 • تاريخ الفلك عند غير المسلمين (0)
 • التقويم الاسلامي ( مفكرة المسلم ) (0)
 • ( تقويم الحياة ) (0)
 • التقويم الفلكي (0)
 • المنتدى الفلكي (0)
 • نتائج تحري اثبات أهلة الشهور وتحديدليالي الاستهلال (10)
 • مواقع فلكية (1)
 • تصريحات فلكية في الصحف والمجلات (10)
 • انواع التقويم وكيفية اعدادها ومعاييرها (1)
 • مشاريع فلكية شرعية تم انجازها (0)
 

الجديد :



 منظر بزوغ القمر و انعكاسه على سطح البحر

 الناصر: اللحيدان يتحمّل أخطاء هلالي شوال وذي الحجة

 1 - تاريخ بدء الشهر القمري (متجدد)

 2 - رصد التربيع الأول للقمر (متجدد)

 3 - رصد البدر (متجدد)

 4 - رصد التربيع الثاني للقمر (متجدد)

 5 - تاريخ الاقتران وتقرير الولادة الفلكية للهلال (متجدد)

 6 - تاريخ بدء المحاق الشرعي (متجدد)

 7 - تاريخ ليلة تحري مطلع هلال الشهر القمري (متجدد)

 8 - صورة محاكاة الأفق وبيان مطلع الهلال لرصد هلال الشهر القمري (متجدد)

 

ملفات عشوائية :



 دور العرب والمسلمين في تطوير الأجهزة الفلكية

 معلومات هامة عن القمر

 العثور على مجموعة شمسية مصغرة تدور حول الشمس

 3 - رصد البدر (متجدد)

 صالح العجيري: صاحب أول مرصد فلكي وأول تقويم وأول دكتوراه فخرية

 الناصر‮ ‬يتضامن مع‮ »‬بن منيع‮« ‬في‮ ‬خطأ العيد

 شرح لكيفية تحويل التاريخ الهجري إلى التاريخ الميلادي أو العكس

 كلمة لابد منها حتى لايكون هناك ثلاثة اعياد

  النجوم الشبامية

 علماء الفلك المسلمين

 

أرشيف المواضيع

 

إحصاءات الأقسام النصية :

 • الأقسام الرئيسية : 37

 • الأقسام الفرعية : 282

 • عدد المواضيع : 607

 • التصفحات : 4954736

 • التاريخ : 20/10/2017 - 17:22

 
  • القسم الرئيسي : موقع المرصد الفلكي الإسلامي .

        • القسم الفرعي : موضوعات وبحوث فلكية .

              • الموضوع : جـــو الأرض .

جـــو الأرض

جـــو الأرض

ـــــــــــ

·   يلاحظ أن الأرض قد خلقت بعناية واضحة فهي تتمتع بصفات أساسية جعلتها قابلة لكي تكون مسكناً للحياة المتطورة والمتنوعة فسبحان الخلاق العظيم .

الغــلاف الجــوي :

·   يحيط بالأرض غلاف جوي مميز يؤدي بشكل أساسي وظائف كثيرة منها : امتداد الكائنات الحية بما تحتاجه من غازات حيث يعمل كخزان كبير جداً لهذه الغازات ، والمحافظة على التوازن الحراري بين الليل والنهار وجعل الفرق بين درجة الحرارة في الليل والنهار قليلاً بما يتناسب مع احتماله من قبل الكائنات الحياة وحماية الأرض من شرور وابلات الشهب والنيازك التي تمطر الأرض يومياً ، كما تحفظ طبقة الأرض الأوزون الأرض من الأشعة فوق البنفسجية المؤذية التي تسبب سرطان الجلد والغلاف الغازي الأرضي ( الهواء ) يتألف من نسب حجميه متناسبة وكما يلي النتروجين 78% والأكسجين 21% ثاني أكسيد الكربون وبخار الماء والأرغون والأوزون حوالي 1% ، ولعل سؤالاً يبرز في أهمية يبرز في أهمية غاز النتروجين الذي يبدو من غير وظيفة ، والحقيقة أن هذا الغاز يعمل على تلطيف الجو من خلال تقليص قابلية الأوكسجين على الأكسدة ...فلو كانت نسبة الأكسجين كبيرة لحصلت الأكسدة سريعاً ، ولما أمكن احتفاظ الكائنات الحية بحيويتها .

·       ويمكن تقسيم الغلاف الجوي الى أربع طبقات رئيسية هي :

1-     الترويوسفير Troposphere

وتمتد من سطح الأرض حتى إرتفاع 11 كم وفيها تحدث معظم تقلبات الطقس وفيها تنخفض درجة الحرارة مع الارتفاع بمعدل 6 درجة الى 7 درجة مئوية لكل كيلو متر .

2-     الستراتوسفير Stratosphere

وتعرف بالطبقة الهادئة وتمتد من إرتفاع 11 كيلو متر حتى إرتفاع 50 كيلو متراً فوق سطح البحر ، وحرارتها ثابتة في المناطق السفلي منها وتزداد مع الارتفاع وتصلح هذه الطبقة للطيران التجاري ، ويقل بخار الماء فيها ، ويتكون غاز الأوزون بكثرة في مناطقها العليا باتحاد ثلاث ذرات أوكسجين مع بعضها ، وتتواجد طبقة الأوزون على إرتفاع 30 كيلو متر .

 

3-     طبقة الميزوسفير Mesosphere

وتمتد من 50 كيلو متراً حتى 85 كيلو متراً فوق سطح البحر وتتميز بتناقص مضطرد في درجات الحرارة مع الارتفاع حتى تصبح درجة أعلى الطبقة بحدود 90 درجة مئوية تحت الصفر ، وهذه هي أقل درجة حرارة في الغلاف الجوي .

4-               الأيونوسفير Ionosphere

وسمكها يتراوح ما بين 80 الى 700 كيلو متر وتحتوي على كميات وفيرة من الذرات المتأنية بسبب الأشعة فوق البنفسجية والأشعة السينية القادمة من الشمس التي تؤين ذرات الغلاف الغازي وتتميز هذه الطبقة بأنها تعكس الإشعاعات الراديوية ، مما يساعد على نقل الأمواج الراديوية الى الأرض .

5-               طبقة الأكسوسفير Exosphere

تبدأ هذه الطبقة عند الحدود العليا للأيونوسفير وتمتد نحو إرتفاع 35000 كيلو متر وتتميز هذه الطبقة بقلة كثافة الهواء فيها بشكل يجعل جزئياته تتحرك مسافات كبيرة جداً قبل أن تتصادم مع بعضها وفي الحدود العليا من هذه الطبقة تتمكن جزئيات الغلاف الجوي من الإفلات الى الفضاء الخارجي ، فتبتعد الى غير رجعه .

·       لـــــون السمــــاء

·   وجد الفيزيائي رايلي أن جزئيات النتروجين والأكسجين في الهواء هي المسئولة عن لون السماء ، ذلك أنه وجد أن نسبة الضوء المتشتت في الغلاف الجوي للأرض تتناسب عكسيا؟ً مع القوة الرابعة للطول الموجي أي كلما قصر الطول الموجي كان مقدار التشتت أعظم ولما كان أقصر طول موجي في النطاق المرئي هو الأزرق فإن هذا اللون يعاني أعظم تشتت لذلك تظهر السماء الصافية الزرقاء .

·   أما عند غروب الشمس فإن السماء تبدو حوراء جهة الغرب خاصة وسبب ذلك أن الضوء القادم من الشمس يقطع مسافة كبيرة خلال الغلاف الجوي الذي يشتت اللون الأزرق بينما يكو اللون الأحمر الأقل تشتتاَ وبتالي يمر من الغلاف الجوي دون أن يشتت لذلك تظهر السماء حمراء وقت الغروب .

·   ومن الجدير بالملاحظة أن الغلاف الجوي للأرض هو الذي يجلي ضوء الشمس ويظهر النهار فلو خرجنا من الغلاف الجوي الأرضي بإتجاه الشمس لأظلم النهار ولوجدنا الشمس بارزة لا تستطيع إضاءة الفضاء الكوني الشديد الظلمة ولشاهدنا النجوم والشمس معاً .

وهذا بالضبط هو معنى قوله تعالى بشأن الشمس " والنهار إذا جلاها " فالنهار هو الذي يجلي الشمس ويظهرها وحيدة في السماء بسبب بوجود الغلاف الجوي والغلاف الجوي هو المسئول أيضاً عن ظاهرة ضوء الشفق عند الفجر قبل شروق الشمس وبعد الغروب .

 

·       تأثير الغلاف الجوي على مواقع الأجرام السماوية

·   نظراً لأن الغلاف الجوي كثافة تتزايد كلما اقتربنا من سطح الأرض بأنه يعمل كوسط له معامل انكسار متغير يتزايد كلما اقتربنا من سطح الأرض وهذا يعني أن مسار الضوء خلال الغلاف الجوي يسكون منحنياً وليس خطاً مستقيماً مما يؤدي بالنتيجة الى ظهور الأجرام السماوية في غير مواقعها الأصلية ولهذا السبب ذاته تظهر الشمس في الأفق قبيل وقتها بدقيقتين وثلث الدقيقة وكذا بالنسبة لوقت غروبها فهي تتأخر دقيقتين وثلثاً أيضاً مما يعني أن النهار في العادة يزيد بفترة 4 دقائق وثلثي الدقيقة عن وقته الحقيقي هذه الملاحظة مهمة جداً لتحديد الأوقات الشعرية .

·       المجال المغناطيسي للأرض

·   تتصرف الأرض جملة وكأنها قضيب مغناطيسي أو كأن بداخلها قضيباً مغناطيسياً يمتد من الشمال الى الجنوب يميل قدره 12 درجة على محور دورانها ويعود أصل هذا المجال الى وجود تيارات للحديد المنصهر المتأين في لبها الخارجي والذي يخضع لحركة تدوير سريعة جداً ناشئة عن دوران الأرض حول نفسها مما يؤدي الى تولد تيارات كهربائية كبيرة وبحسب قانون أمبير في المغناطيسية فإن حركة التيارات الكهربائية تولد بالضرورة مجالات مغناطيسية تتناسب مع شدة التيار الكهربائي وهذا ما يحصل في باطن الأرض .

·   إن المجال المغناطيسي يتغير مع الزمن ويعتقد بأن المجال المغناطيسي الأرضي يغير اتجاهه من الشمال الى الجنوب وبالعكس كل خمسة آلاف سنة تقريباً ولايعرف لهذه الظاهرة سبباً واضحاً ويمتد المجال المغناطيسي الأرضي خلال النصف المحيط بها ليؤلف حزامين مانعين من الجسيمات المؤينة ذات الطاقة العالية القادمة من الشمس والتي تسمى الرياح الشمسية فيجرفانها عن مساراتها حفظاً للأرض من الأذى الذي يمكن أن تسببه هذه الرياح الشمسية وتسمى هذه الأحزمة أحزمة فان ألن Van Allen Belts  ويوجد أولها ( الداخلي ) على بعد 3200 كيلو متر والآخر ( الخارجي ) على بعد 16000 كيلو متر من سطح الأرض توفر هذه الأحزمة حماية الأرض من شر الجسيمات المتأنية وأذاها يقول الله تعال " وزينا السماء الدنيا بمصابيح وحفظاً ذلك تقدير العزيز العلمي " فهذه الأحزمة هي من الحفظ الذي قدره الله تعالى للأرض .

·   وتدور الجسيمات المحتجزة بواسطة أحزمة فان ألن بشكل حلزوني مع خطوط المجال المغناطيسي للأرض مرتدة من نصف الكرة الشمالي الى نصفها الجنوبي مكونة الشفق القطبي Aurora  الذي ينتج عن توهج جزئيات الهواء عندما تتفاعل معها الدقائق المشحونة لتظهر بألوان زاهية جميلة على شكل ( ستائر ) عمودية على سطح الأرض وكأنها أعمدة نور نازل من السماء .

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2007/10/18   ||   القرّاء : 4798