تاريخ آل عصفور

 • الصفحة الرئيسية للقسم
 • تاريخ آل عصفور باللغة العربية (1)
 • تاريخ آل عصفور باللغة الانجليزية (1)
 • ترجمة المحقق البحراني الشيخ يوسف (1)
 • ترجمة العلامة البحراني الشيخ حسين (1)
 • آل عصفور في البحرين (0)
 • آل عصفور في ايران (0)
 • آل عصفور في السعودية (16)
 • آل عصفور في الإمارات العربية المتحدة (0)
 • آل عصفور في العراق (4)
 • آل عصفور في سلطنة عمان (0)
 • اختام بعض علماء آل عصفور (1)
 • آل عصفور في الدول الأخرى (0)
 • صور علماء ومشايخ آل عصفور (0)
 • صور خطباء آل عصفور (0)
 • صور أعيان آل عصفور (0)
 • كتب عن اسرة آل عصفور (1)
 • مقالات عن تاريخ اسرة آل عصفور (11)
 • ارقام هواتف مشايخ وخطباء آل عصفور (1)
 

الجديد :



 استبيان خاص عن عبدالكريم حسن حسين المطوع-سيهات

 استبيان خاص عن عبدالمنعم حسن حسين المطوع-سيهات

 استبيان خاص عن جعفر حسن حسين المطوع-سيهات

 استبيان خاص عن جمال حسن حسين المطوع-سيهات

 استبيان خاص عن علي عبدالله حسين المطوع-سيهات

 استبيان خاص عن عبدالله حسن حسين المطوع-سيهات

 استبيان خاص عن حسين عبدالله حسين المطوع ـ سيهات

 استبيان خاص عن شاكرعبدالله حسين المطوع ـ سيهات

 استبيان خاص عن عبدالكريم عبدالله حسين المطوع ـ سيهات

 استبيان خاص عن عبدالغفارعبدالله حسين المطوع-سيهات

 

ملفات عشوائية :



 العالم الربّاني الشيخ يوسف البحراني ( قدس سره) عاش بين ( 1107 ـ 1186 هـ)

 رسالة من ابراهيم آل عصفور من الأحساء

 شجرة نسب آل عصفور لعبدالرزاق

 استبيان خاص عن علي عبدالله حسين المطوع-سيهات

 استبيان خاص عن جمال حسن حسين المطوع-سيهات

 البشرى في تراجم علماء الأسرة

 الإمارة العصفورية

 تقديم لكتاب العقد الزاهر في ترجمة الشيخ باقر

 رسالة من عبد العزيز البحراني من الأحساء

 رسالة من ابراهيم الأحسائي من الأحساء

 

أرشيف المواضيع

 

إحصاءات الأقسام النصية :

 • الأقسام الرئيسية : 37

 • الأقسام الفرعية : 282

 • عدد المواضيع : 607

 • التصفحات : 5069677

 • التاريخ : 23/11/2017 - 16:50

 
  • القسم الرئيسي : تاريخ آل عصفور .

        • القسم الفرعي : مقالات عن تاريخ اسرة آل عصفور .

              • الموضوع : العالم الربّاني الشيخ يوسف البحراني ( قدس سره) عاش بين ( 1107 ـ 1186 هـ) .

العالم الربّاني الشيخ يوسف البحراني ( قدس سره) عاش بين ( 1107 ـ 1186 هـ)

العالم الربّاني الشيخ يوسف البحراني ( قدس سره) عاش بين ( 1107 ـ 1186 هـ)
إعداد: الشيخ حسين أبو ديب.

البحرين بلد عرف عنه أنّه موطن العلم والعلماء, وعلى أرضه نشأ كثير من أهل العلم والأدب وجهابدة الفكر في شتّى نواحي الحياة، وخرّجت البحرين الكثير من الفقهاء والمحدّثين، من أمثال العالم الربّاني الشيخ متيم البحراني، والمحقق البحراني الشيخ يوسف بن أحمد العصفور، والمحدّث السيد هاشم التوبلاني، والشيخ عبدالله البحراني "صاحب العوالم"، وغيرهم كُثر.

ومن هذا المنطلق أردنا تعريف بعضٍ من رجال العلم والفكر في هذا البلد الطيب، من مختلف الأزمنة والعصور؛ ليكونوا تذكرة، وعظة للأجيال اللاحقة. ومن أولئك الأعلام والمحققون الفقيه العظيم الشيخ يوسف نجل العلامة الكبير الحجّة الشيخ أحمد العصفور.
ولادته:
ذكر المحقق البحراني أنّه ولد في قرية الماحوز سنة 1107هـ الموافق لعام 1695م، حيث كان والده انتقل إلى الماحوز من موطنه الدراز؛ لينهل من معارف شيخه وأستاذه المحقق الشيخ سليمان الماحوزي، وكان قد حمل معه عياله وبقي هناك عاكفا على الأخد والتحصيل من شيخه فتره من الزمن حتى أنهى على يديه دراسته العليا.

نشأته العلمية:
بعد أن أتقن القراءة والكتابة، قام والده بتعليمه، وتدريسه، مجموعة من العلوم مثل العربية، والبلاغة، وشيئا من الفقه، والحديث، واستمر الشيخ يدرس عند والده وينهل من نميره الصافي، وغزير علمه، حتّى رحل إلى جوار ربّه - رحمه الله -، وبقي الشيخ بعد رحيل والده في القطيف التي هاجر إليها والده، وفي القطيف قرأ على أستاذه العلامة الشيخ حسين الماحوزي جملة من الكتب، وبعد أن هدأت الفتنة التي ألّمت بالبحرين رجع الشيخ إليها ليحضر عند العلامة الكبير الشيخ عبدالله بن أحمد البلادي، والشيخ عبدالله بن علي البلادي، وينهى دراسته عندهما. وخلال هذه الفترة ذهب الشيخ إلى حجّ بيت الله الحرام، وزيارة قبر نبيه(ص)، وفي طريق عودته عرّج نحو القطيف من جديد؛ لينهل من علوم شيخه العلامة الشيخ حسين الماحوزي في علم الحديث, حيث درس عنده كتاب (الترهيب)، وعاد بعده إلى موطنه البحرين.

وفي البحرين ضاق به الحال بسبب الاضطرابات والمشاغبات الداخلية فغادرها إلى إيران بعد مقتل الشاه حسين الصفوي، واستقرّ في كرمان برهة من الزمن، ثم رحل إلى شيراز، وبقي فيها منشغلا بالتدريس في مدرسة السلطان الميرزا محمد تقي خان, وإقامة الجمعة والجماعة فيها. وفيها ألّف جملة من مصنّفاته، وأجوبة المسائل الواردة إليه. وفي كرمان كانت بداية تأليفه لكتابه القيّم (الحدائق الناضرة) إلى باب الاغتسال، وفيها تزوّج وأنجب ولده محمدا, وفيها كان يمارس حرفة الزراعة، ثم ارتحل إلى أصفهان وبقي فيها فترة، ثم رحل بعدها إلى العراق حيث تشرّف بزيارة الإمام الحسين(ع), وهناك تفرغ كليا للتدريس والتأليف, وقرّر الإقامة فيها حتى يختاره الله إلى جواره, فشرع في إتمام ما بدأ فيه من كتاب (الحدائق الناضرة)، كما وكان له ما تمنّى حيث وفّقه الله لجوار سيد الشهداء محيا، ومماتا.

أخلاقه وزهده وورعه:
كان - رحمه الله - متعففا عمّا في أيدي الناس من حقوق وغيرها، فكان يعمل بالزراعة؛ ليعيل نفسه وأهله، بعيدا عن مَنّ غيره، وهذا يذكّرنا بخلق الأنبياء والأئمّة(ع). ومن قصص أخلاقه العالية ما نقله صاحب (علماء البحرين)، من أنّ الوحيد البهبهاني - رحمه الله - سُئل عن الصلاة خلف الشيخ يوسف فقال: (لا تصح)، وذلك في خضم المسألة المثارة بين الأصوليين والاخباريين، وعندما سُئل المحقق البحراني - رحمه الله - عن الصلاة خلف البهبهاني قال: (تصح)، ولما رأى استغراب السائل قال - رحمه الله - : "وأيّة غرابة في ذلك؟! وإنّ واجبي الشرعي يحتّم عليّ أن أقول ما اعتقده، وواجبه الشرعي يحتّم عليه ذلك، وقد فعل كلٌّ منّا بتكليفه وواجبه، وهل يسقط من العدالة لمجرد أنّه لا يصحح الصلاة خلفي؟ ".

-مشايخه:
تتلمذ - رحمه الله - على يد جماعة من العلماء وروى عنهم، منهم:
1- والده الشيخ أحمد البحراني.
2- الشيخ حسين الماحوزي.
3- الشيخ أحمد بن عبدالله البلادي.
4- الشيخ عبدالله بن علي البلادي.
5- السد عبدا لله بن السيد علوي البلادي.
6- المولى محمد رفيع بن فرج الجيلاني.

تلامذته:
قام المحقق البحراني بتربية الكثير من العلماء والفقهاء, ومن العلماء الذين تتلمذوا على يديه:
1- الرجالي الشهير أبو علي الحائري محمد بن إسماعيل مؤلف منتهى المقال.
2- المحقق القمي ميرزا أبو القاسم صاحب القوانين.
3- الشيخ أحمد الحائري.
4- الشيخ حسين العصفور مؤلف (السداد).
5- آية الله السيد مهدي بحر العلوم.
6- المحقق النراقي المولى محمد الكاشاني مؤلف (مستند الشيعة).
7- العلامة السيد علي الحائري صاحب (الرياض).

مؤلفاته:
ترك المحقق البحراني - رحمه الله - تراثا ضخما أثرى به المكتبة الإسلامية، وأغنى به الفكر الإنساني, وقد خرج من قلمه الشريف الكثير من المؤلفات، منها- على سبيل المثال لا الحصر-:
1- الحدائق الناضرة في أحكام العترة الطاهرة وهو من أبرز مؤلفات إذ لا غنى لفقيه عنه.
2- الأربعون حديثا في مناقب أمير المؤمنين (ع).
3- إعلام القاصدين إلى مناهج أصول الدين.
4- جليس الحاضر وأنيس المسافر.
5- تدارك المدارك فيما هو غافل وتارك.
6- الجنة العاصمة.
7- لؤلؤة البحرين في الإجازة لقرّتي العينين.
8- الدرر النجفية من الملتقطات اليوسفيّة.
9- الفوائد الرجالية.
10- معادن العلم.
11- اللآلئ الزواهر في تتمة عقد الجواهر.
12- عقد الجواهر النورانية في أجوبة المسائل البحرانية.
13- معراج النبيه في شرح من لا يحضره الفقيه.
14- مناسك الحج.
15- رسالة في الصلاة متنا وشرحا.

وفاته:
توفّي - رحمة الله عليه - بعد الظهر من يوم السبت رابع ربيع الأول عام (1186هـ) الموافق (1772م) عن عمر يناهز الثمانين، وقد تولّى تغسيله الشيخ محمد علي- الشهير بابن السلطان-، والحاج معصوم, وهما من تلامذته, وصلّى عليه العلامة البهبهاني، ودفن في الرواق عند رجلي سيد الشهداء(ع) مما يقرب من الشباك لقبور الشهداء - رضوان الله عليهم - .

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2007/09/23   ||   القرّاء : 8255