الفعاليات والأنشطة

 • الصفحة الرئيسية للقسم
 • البيانات (22)
 • المشاركات الصحفية (98)
 • الزيارات للمؤسسات والشخصيات (18)
 • المشاركات في المؤتمرات والندوات والمنتديات (9)
 • الاستقبالات (0)
 • المشاركات في اجتماعات الهيئات (2)
 • صور شخصية (2)
 • السيرة الذاتية (الوظائف) (1)
 • السيرة الذاتية (المؤلفات) (1)
 

خدمات الموقع العامة

 • الصفحة الرئيسية للقسم
 • سعد الأيام ونحوساتها للتزويج (1)
 • كيفية الاستخارة ووقتها والتفاؤل بالقرآن (1)
 • جدول تفسير الأحلام (1)
 • صور مختارة للوحات اسلامية (1)
 • الأحداث والمناسبات التاريخية طيلة العام (12)
 • سعد الأيام ونحوساتها للتجارة والمعاملات (1)
 • متن دعاء العقيقة في اليوم السابع (1)
 • متن دعاء العقيقة بعد اليوم السابع (1)
 • موسوعة الأمثال الشعبية (1)
 • احكام الخدم في المنزل (1)
 • وصية الامام الصادق لشيعته (1)
 • اختر اسماً عربياً لمولودك (1)
 • اختر اسماً عربياً لمولودتك (1)
 • سنن ليلة الزفاف (1)
 

أرشيف المشاركات الصحفية

 • الصفحة الرئيسية للقسم
 • مشاركات سنة 1994 (2)
 • مشاركات سنة 1995 (4)
 • مشاركات سنة 1996 (3)
 • مشاركات سنة 1997 (3)
 • مشاركات سنة 1998 (0)
 • مشاركات سنة 1999 (0)
 • مشاركات سنة 2000 (0)
 • مشاركات سنة 2001 (0)
 • مشاركات سنة 2002 (0)
 • مشاركات سنة 2003 (0)
 • مشاركات سنة 2004 (0)
 • مشاركات سنة 2005 (0)
 • مشاركات سنة 2006 (0)
 • مشاركات سنة 2007 (0)
 • مشاركات سنة 2008 (0)
 • مشاركات سنة 2009 (0)
 • مشاركات سنة 2010 (0)
 • مشاركات سنة 2011 (0)
 • مشاركات سنة 2012 (0)
 • مشاركات سنة 2013 (0)
 

ألبومات الصور :

 • فعاليات وانشطة مختلفة
 • زيارة المكتبات الخطية
 • المؤتمرات
 • الزيارات
 • الاستقبالات
 • اجتماعات الهيئات الشرعية
 

الجديد :



 مجلة المواقف

 صحيفة الأيام

 مجلة الخليج

 مجلة المواقف

 صحيفة أخبار الخليج

 صحيفة الأيام

 مجلة المواقف

 صحيفة أخبار الخليج

 صحيفة الأيام

 Gulf Daily News

 

ملفات عشوائية :



 زيارة موقع ورشة تصنيع الضريح الجديد للامام أبي عبد الله الحسين عليه السلام في الجامعة المعصومية بقم

 العصفور : عقــــود زواج وهميــــة لـ‮ »‬الإسكــــان‮« ‬و»الإقــــامــــــة‮«‬‮ ‬

 سنة البحرين وشيعتها يقضون على الطائفية بالزواج

 دعا إلى‮ »‬أحكام أسرة‮« ‬بحريني‮.. ‬العصفور‮:‬ مدرسة البحرين الفقهية أقوى من مدرسة النجف

 في زيارة لمدينة الحد بمناسبة افتتاح مسجد

 المجالس الدينية.. هل تواكب العصر؟

 انتخابات البحرين.. مارثون سني شيعي

 مجلة المواقف

 ال عصفور : رمضان شهر السياسة الرشيدة وليس سياسة الاثم والرذيلة

  اعتبر القائمين عليها «دجالين.. كذابين» العصفور: قنوات «الشعوذة» جريمة جنائية بحق المجتمع

 

أرشيف المواضيع

 

إحصاءات الأقسام النصية :

 • الأقسام الرئيسية : 37

 • الأقسام الفرعية : 282

 • عدد المواضيع : 608

 • التصفحات : 4762149

 • التاريخ : 21/08/2017 - 03:43

 
  • القسم الرئيسي : الفعاليات والأنشطة .

        • القسم الفرعي : المشاركات الصحفية .

              • الموضوع : دور الإعلام »استراتيجي« للتعايش بين الطوائف : مطالبات بوضع آلية لمراقبة مثيري الطائفية .

دور الإعلام »استراتيجي« للتعايش بين الطوائف : مطالبات بوضع آلية لمراقبة مثيري الطائفية

دور الإعلام »استراتيجي« للتعايش بين الطوائف :  مطالبات بوضع آلية لمراقبة مثيري الطائفية

 

جريدة الأيام : كتب علي العرادي ـ الأحد ـ 8 أبريل 2007


كتب - علي العرادي:
دعا متخصصون في شؤون الإعلام إلى ضرورة وضع استراتيجية وطنية للإعلام، يتم من خلالها دعم مبادئ الوحدة الوطنية، لمواجهة الإعلام الخارجي الذي قد يستهدف تشتيت جهود أبناء الوطن ومقدراته.
وطالب المتخصصون بتبني آلية للاتفاق على عدم التعرض لما يثير النعرات الطائفية، أو يؤجج الوحدة الوطنية في المملكة، مؤكدين أن تدعيم الإعلام للعلاقة بين مكونات المجتمع هو دعم للتنمية الشاملة والاستقرار الاجتماعي..
و دعا الأستاذ المساعد بقسم الإعلام والسياحة والفنون بجامعة البحرين د. جمال عبد العظيم إلى ضرورة تبني الإعلام العربي لاستراتيجية تركز على نقاط الاتفاق بين أبناء الأمة، منوها إلى أهمية التعاطي مع المسائل الخلافية من منطلق دور الوسيط المحايد، والتأكيد على أهمية فكرة المواطنة وتعزيز روح المساواة في الحقوق والواجبات.

وأشار إلى دور الإعلام في تعزيز المواطنة الحقيقية، داعيا المؤسسات التعليمية والدينية إلى غرس هذه الفكرة كإحدى القيم الاجتماعية الهامة التي تفيد المجتمع ككل وتزرع فيه نوع من القبول بالآخر مهما اختلف معه ومع أفكاره ومذهبه.
الطوائف والتنمية
 رأى د. عبدالعظيم ان خلق بيئة توافقية بين أبناء الوطن الواحد، والابتعاد عن كل المثيرات الفئوية والمخاوف بين الطوائف سيحفظ السلم الأهلي، مما يتيح الأولوية للتنمية التي تصب في مصلحة كل المواطنين، مضيفا »لذا فإن من مصلحة المجتمع بكل فئاته أن يسعى لتحقيق الاستقرار ونبذ الاختلافات وتهيئة الأجواء للحكومات كي تكمل مشاريعها وتقوم بأدوارها التنموية«.
وقال »إن وسائل الإعلام تقوم بدور مهم في المجتمع من منطلقين، يتمثل أحدهما في الوساطة بين السلطة والشعب لتقريب وجهات النظر ونقل تطلعات المواطنين وهمومهم، والآخر بحفظ التآلف بين الجماعات المختلفة وجعلها أكثر تجانسا. وطالب رئيس مؤسسة مجمع البحوث العلمية الشيخ محسن العصفور وسائل الإعلام بوضع ميثاق شرف للارتقاء بهذه المهنة، لتكون أداة بناء فاعلة لخلق واقع جديد من التعايش السلمي، مشيرا إلى ان ذلك »يعزز الوحدة الوطنية من خلال تأسيس واقع حضاري جديد يساهم الكل في وضع لبناته، بغض النظر عن انتمائه الطائفي أو العرقي«.
ولفت إلى إمكانية تسخير الإعلام للقيام بدور بارز في إزالة أسباب تأزم الاختلاف التي تنشأ بين الحين والآخر بفعل بعض المؤثرات الفكرية أو السياسية، إذ يؤكد أن بإمكان وسائل الإعلام أن توفق بين زعماء الكتل أو الجمعيات أو المنظمات الإسلامية، لمناقشة أي قضايا مشتركة تساهم في رفع سوء الفهم أو القضاء على أسباب الاختلاف.
و قال العصفور »لقد أصبح تأثير الإعلام لا يقتصر على دول معينة، لذا يجب أن تتبنى وسائل الإعلام العربية استراتيجية عقلانية حذرة، لتكون أداة لتفويت المساس بعامة المسلمين لدى الرأي العام العالمي«، موضحا »خاصة وأن نقل مشكلة في بلد ما على أساس اختلاف مذهبي قد يصل تأثيرها إلى دول أخرى بعيدة تشوه من خلالها صورة الإسلام بشكل عام«.
وأكد العصفور »ان أغلب أجهزة الإعلام لا تقوم بدور حفظ التعايش السلمي بين أبناء الطوائف، بل ان بعضها يعمل على تأجيج أسباب الخلاف«، لافتا إلى أن ذلك يؤثر على مصداقية هذه الوسائل بتناولها المواضيع من منطلقات مذهبية معينة. من جانبه، دعا وكيل وزارة الإعلام السابق محمود المحمود إلى »مراقبة أداء الصحف خاصة الكتّاب الذين يثيرون مواضيع النعرات الطائفية في المجتمع، إذ يجب أن تتخذ إجراءات حيال هؤلاء الكتّاب«، متأملا من رؤساء التحرير القيام بدور الرقيب الأول على أداء الكتّاب، »حتى لا يدفع الوطن ضريبة فهم البعض لحرية الرأي في التعرض للطوائف الأخرى«.
وقال »إن هناك من يعمل على زرع بذور الفتنة بين أبناء الوطن الواحد من خلال وسائل الإعلام، مما يشوه صورة الوحدة ويحرك النفوس حتى لو لم تظهر للعلن«. مطالبا بالتصدي لمن يطرح مثل هذه الموضوعات عبر اعتماد آلية للحوار الهادف في القضايا الخلافية على شتى الصعد، لقطع الطريق أمام المتصيدين.
وقال المحمود »التعايش السلمي بين أبناء المذاهب موجود منذ قرون، ولم يحدث اختلاف أو شرخ بشكل ملحوظ إلا بعد دخول الاستعمار الذي عمل جاهدا على تثبيت سلطته، من خلال خلق الحدود السياسية أو إثارة الفتن الطائفية وإشعال الشعوب ببعضها؛ ليتسنى له الاستئثار بذخائرها على المدى البعيد«.
التأثر بالخارج
ولفت إلى أن بعض الأحداث التي تجري في دول أخرى تنقل بأسلوب مضخم ومؤجج لمشاعر الآخرين، ما يمكن أن يؤثر على بلدان أخرى ليس لها علاقة بهذا الشأن على اعتبار أن العمل الذي جرى في دولة ما يستهدف الطائفة ولا يستهدف عملا سياسي، مما قد يترتب عليه ردود فعل في هذه البلدان.
و أضاف »يمكن القول بأن الإعلام سلاح ذو حدين، إذ يمكن أن يتمثل بدور سلبي في تسييس بعض القضايا وإدخالها خانة المذهب«، مؤكدا »ان ذلك ينعكس على حالة التعايش بين أبناء الطوائف، ويخلق نوعا من التوتر الذي قد يصل إلى المواجهة الإعلامية«.
و ذكر ان »الجانب الإيجابي للإعلام يتمثل في تعزيز روح المواطنة، والتعاطي مع المواضيع من منطلق وطني لا مذهبي أو فئوي، وهو ما يحفظ الترابط بين المذاهب ويشعرهم بالمساواة«، منوها إلى أهمية »الابتعاد عن تقسيمهم إلى فئات، والتعامل مع القضايا التي تهمهم على جميع المستويات دون الخوض عميقا في الاختلافات المذهبية التي يختص بها كل مذهب«.

 

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2007/08/19   ||   القرّاء : 7243