الفعاليات والأنشطة

 • الصفحة الرئيسية للقسم
 • البيانات (22)
 • المشاركات الصحفية (98)
 • الزيارات للمؤسسات والشخصيات (18)
 • المشاركات في المؤتمرات والندوات والمنتديات (9)
 • الاستقبالات (0)
 • المشاركات في اجتماعات الهيئات (2)
 • صور شخصية (2)
 • السيرة الذاتية (الوظائف) (1)
 • السيرة الذاتية (المؤلفات) (1)
 

خدمات الموقع العامة

 • الصفحة الرئيسية للقسم
 • سعد الأيام ونحوساتها للتزويج (1)
 • كيفية الاستخارة ووقتها والتفاؤل بالقرآن (1)
 • جدول تفسير الأحلام (1)
 • صور مختارة للوحات اسلامية (1)
 • الأحداث والمناسبات التاريخية طيلة العام (12)
 • سعد الأيام ونحوساتها للتجارة والمعاملات (1)
 • متن دعاء العقيقة في اليوم السابع (1)
 • متن دعاء العقيقة بعد اليوم السابع (1)
 • موسوعة الأمثال الشعبية (1)
 • احكام الخدم في المنزل (1)
 • وصية الامام الصادق لشيعته (1)
 • اختر اسماً عربياً لمولودك (1)
 • اختر اسماً عربياً لمولودتك (1)
 • سنن ليلة الزفاف (1)
 

أرشيف المشاركات الصحفية

 • الصفحة الرئيسية للقسم
 • مشاركات سنة 1994 (2)
 • مشاركات سنة 1995 (4)
 • مشاركات سنة 1996 (3)
 • مشاركات سنة 1997 (3)
 • مشاركات سنة 1998 (0)
 • مشاركات سنة 1999 (0)
 • مشاركات سنة 2000 (0)
 • مشاركات سنة 2001 (0)
 • مشاركات سنة 2002 (0)
 • مشاركات سنة 2003 (0)
 • مشاركات سنة 2004 (0)
 • مشاركات سنة 2005 (0)
 • مشاركات سنة 2006 (0)
 • مشاركات سنة 2007 (0)
 • مشاركات سنة 2008 (0)
 • مشاركات سنة 2009 (0)
 • مشاركات سنة 2010 (0)
 • مشاركات سنة 2011 (0)
 • مشاركات سنة 2012 (0)
 • مشاركات سنة 2013 (0)
 

ألبومات الصور :

 • فعاليات وانشطة مختلفة
 • زيارة المكتبات الخطية
 • المؤتمرات
 • الزيارات
 • الاستقبالات
 • اجتماعات الهيئات الشرعية
 

الجديد :



 مجلة المواقف

 صحيفة الأيام

 مجلة الخليج

 مجلة المواقف

 صحيفة أخبار الخليج

 صحيفة الأيام

 مجلة المواقف

 صحيفة أخبار الخليج

 صحيفة الأيام

 Gulf Daily News

 

ملفات عشوائية :



 علي إثر تصريحات غادة جمشيربشأن القضاء الشرعي البحريني علي قناة العربية

  ال عصفور : على الشيعة غربلة تراثهم واتباع الدليل ـ الأخبارية مدرسة غيبها الأصوليون

 العصفور: الأصوليون في تراجع مستمر.. والأخباريون قادمون

 بيان لنجدة كوسوفو

 حوار مع الشيخ محسن آل عصفور (سيرة عمدة كتب الأخبارية الفقهي «الحدائق الناضرة») ( 1 )

 زيارة موقع ورشة تصنيع الضريح الجديد للامام أبي عبد الله الحسين عليه السلام في الجامعة المعصومية بقم

 في ندوة «الوسط» عن الاستهلال (1)

 العمل في انشاء ساعة شمسية ومزولة الكترونية في حرم الامام الرضا(ع) سنة 1988 م

 سنة البحرين وشيعتها يقضون على الطائفية بالزواج

  إذا كان العمل عبادة فلماذا نوقفه في رمضان؟

 

أرشيف المواضيع

 

إحصاءات الأقسام النصية :

 • الأقسام الرئيسية : 37

 • الأقسام الفرعية : 282

 • عدد المواضيع : 607

 • التصفحات : 4961072

 • التاريخ : 22/10/2017 - 02:05

 
  • القسم الرئيسي : الفعاليات والأنشطة .

        • القسم الفرعي : البيانات .

              • الموضوع : ‬رسائل مفتوحة الى حكام العرب حول الحرب على لبنان ‮( 2 ) .

‬رسائل مفتوحة الى حكام العرب حول الحرب على لبنان ‮( 2 )

 

‬رسائل مفتوحة الى حكام العرب حول الحرب على لبنان ‮( 2 )

 

 

 

لبنــــــــــان مفارقـــــــــــات ومقارنــــــــــــات

جريدة الوطن ـ الخميس, 10 أغسطس 2006 - العدد (0243)

 

لبنان دولة عربية إسلامية،‮ ‬ومن أهمها وهي‮ ‬عضو في‮ ‬الجامعة العربية وعضو في‮ ‬منظمة المؤتمر الإسلامي‮ ‬وفي‮ ‬جميع المؤسسات التي‮ ‬تأسست ضمن منظومة هذه الدول ويربطها مع أشقائها العرب والمسلمين جميع المعاهدات والاتفاقات التي‮ ‬تمخضت عنها،‮ ‬تلك الانتماءات‮ ‬والعضويات في‮ ‬تلك المنظمات والتجمعات السياسية والإقليمية،‮ ‬وقد سمعنا عن وجود اتفاقية للدفاع المشترك للدول العربية الأعضاء في‮ ‬الجامعة العربية،‮ ‬وبمقتضى هذه الاتفاقية‮ ‬يجب على جيوش الدول العربية الأعضاء أن تهب لنجدة أي‮ ‬عضو‮ ‬يتعرض لحرب من دولة أخرى وصد أي‮ ‬اعتداء عنها‮. ‬وفي‮ ‬مثل الظرف الذي‮ ‬يتعرض فيه لبنان الآن لحرب صهيونية‮ ‬غاشمة من قبل الحكومة الإسرائيلية وبدعم وتأييد أمريكي‮ ‬وبريطاني‮ ‬علني‮ ‬وسخ‮ ‬يفترض أن‮ ‬يتم تفعيل هذه الاتفاقية بين الدول العربية،‮ ‬وأن ترى النور فوراً‮. ‬وقد سمعنا في‮ ‬فترة الحرب الإيرانية العراقية أن الحكومة العراقية آنذاك‮ ‬قامت بإنشاء جسر للإمداد العسكري‮ ‬بين بغداد‮ ‬وموسكو وغيرها وكانت الفاتورة تسدد من قبل دول الخليج،‮ ‬فإذا كانت الحمية العربية في‮ ‬تلك الفترة كانت سخية لأبعد الحدود وضد دولة إسلامية كبرى في‮ ‬المنطقة،‮ ‬فلماذا لا تفعل نفس الشيء مع الحكومة اللبنانية ضد دولة العدوان والبغي‮ ‬والفساد والاحتلال في‮ ‬المنطقة؟ وإذا لم تقم الدول العربية الأعضاء بإرسال جيوشها للتدخل السريع والدفاع عن أرض لبنان وتذود عنها وتحميها من خطر الدولة العبرية الصهيونية الغاصبة الغاشمة ولو على‮ ‬غرار ما فعلته بعد الاجتياح الإسرائيلي‮ ‬لها سنة‮ ‬1982‮ ‬في‮ ‬تشكيل قوات الردع العربية الصورية المخجلة‮ ‬فلتدفع لها اليسير من أعتدتها الحربية الضخمة والمكدسة في‮ ‬مخازنها في‮ ‬الثكنات العسكرية الحربية للدفاع وأكرر للدفاع،‮ ‬لا للإعتداء،‮ ‬عن أرضها وشعبها وليس للعرب في‮ ‬ذلك فضل ومنة،‮ ‬بل هو واجب عليهم‮. ‬خصوصاً‮ ‬المضادات الجوية ومنظومات الصوراريخ المضادة‮ ‬للطائرات الحربية والصواريخ المضادة للدروع والرادارات العسكرية للتصدي‮ ‬للهجمات الجوية والرد على الهجمات الصاروخية ومصادر نيران المدفعية الثقيلة والدفاع عن نفسها بما‮ ‬يتطلبه الوضع وتقتضيه الضرورة‮. ‬نعم،‮ ‬لدى لبنان جيش رسمي‮ ‬ونظامي‮ ‬يزيد على الأربعين ألفاً‮ ‬يمتلكون من الرجولة والبسالة ما‮ ‬يتمكنون به من الدفاع عن حدودهم وحماية أراضيهم والإسهام في‮ ‬حماية أراضي‮ ‬جميع الدول العربية والإسلامية‮. ‬
وفي‮ ‬الطرف المقابل الذي‮ ‬تصرح تكراراً‮ ‬ومراراً‮ ‬الولايات المتحدة الأمريكية بأن حدود اسرائيل هي‮ ‬حدودها،‮ ‬وأن أي‮ ‬تعدٍ‮ ‬على أراضيها التي‮ ‬اغتصبتها تعدٍ‮ ‬عليها،‮ ‬وأمدتها بالسلاح وكل ما تملك من الأعتدة الحربية حتى المحرم منها دولياً‮ ‬بلا خجل ولا وجل ولا حياء‮.‬
وإذا روّجت بعض القنوات ووسائل الإعلام العميلة للصهيونية تهمة تمويل ودعم إيران وسوريا لحزب الله،‮ ‬وتصويرها لهذا الدعم على أنه جريمة وتدخل سافر في‮ ‬شؤون دول أخرى ودعم للإرهاب،‮ ‬إذا كان ذلك صحيحاً‮ ‬فجزاهما الله خير الجزاء،‮ ‬وإذا كان ذلك لإرهاب عدو الإسلام والمسلمين الأول الصهيونية العالمية فنعم الدعم لهذا الإرهاب‮.‬
لكن ماعذر أمريكا التي‮ ‬تزعم الدفاع عن الشعوب وعن حرياتها وتحريرها؟ كيف مدت النظام الصيوني‮ ‬الغاصب بأحدث الطائرات الحربية لقصف المدنيين والفتك بالشيوخ والكهول والنساء والأطفال وبجميع الأسلحة المحرمة دولياً،‮ ‬العنقودية والفسفورية والكيميائية،‮ ‬وغيرها؟ هي‮ ‬صناعة أمريكية وهبة وهدية مجانية منها،‮ ‬فلماذا لا‮ ‬يفعل العرب ذلك؟ نعم،‮ ‬لقد بنت أمريكا الترسانة الحربية الصهيونية العدوانية وآلته الحربية المدمرة وجعلت منها أكبر قوة عسكرية في‮ ‬منطقة الشرق الأوسط فكل شيء تفعله حلال بلال عليها،‮ ‬وما أكثر المشاهد اليومية التي‮ ‬باتت تتكرر بالعشرات للقصف الجوي‮ ‬العدواني‮ ‬الهمجي‮ ‬البربري‮ ‬الحاقد بالمدن والقرى وكل مقومات الحياة والبنية التحتية للدولة‮. ‬إن الطائرات الحربية الإسرائيلية بفعل خذلان الحكومات العربية للحكومة اللبنانية وتقاعسها عن الدعم العسكري‮ ‬أصبحت تحلق في‮ ‬أجواء لبنان بكل حرية وتقصف وتدمر كل بناء وبنية تحتية،‮ ‬وتقتل البشر في‮ ‬تجمعاته المدنية بلا هوادة ولا حيلة للجيش اللبناني‮ ‬في‮ ‬صدّه وإبعاده عن سماء أرضه لعدم امتلاكه الأسلحة الدفاعية‮. ‬
فأين كرم وسخاء ونخوة الرؤساء العرب؟ إن لم‮ ‬يبقَ‮ ‬لها شيء في‮ ‬قاموس أنظمتهم فلينافقوا قليلاً‮ ‬ولو أمام شعوبهم التي‮ ‬أصبحت تعيش الإحباط والذل والهوان،‮ ‬كما أني‮ ‬على ثقة بأن حكومة لبنان سترحب بأي‮ ‬بادرة تتم باقتسام ما في‮ ‬حيازتكم من الأسلحة،‮ ‬وهي‮ ‬قادرة على التعويض عنها بعد انتهاء الحرب إذا لم‮ ‬يعتبروها تبرعاً‮ ‬وهدية ومنحة‮.‬

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2007/08/18   ||   القرّاء : 8236