• الموقع : موقع سماحة الشيخ محسن آل عصفور / مكتبتنا الإلكترونية .
              • الكتاب : منسك الحج ، تأليف : الشيخ يوسف آل عصفور البحراني .
                    • الموضوع : المقصد الثاني مايستحب لقاصدي المدينة .

المقصد الثاني مايستحب لقاصدي المدينة

المقصد الثاني
    يستحب لقاصدي المدينة المشرفة المرور بمسجد الغدير ودخوله والصلاة فيه والاكثار من الدعاء وهو موضع الذي نصّ فيه رسول اللّه (صلى الله عليه وآله) على امامة أمير المؤمنين وخلافته بعده، ووقوع التكليف بها، وان كانت النصوص قد تكاثرت بها عنه (صلى الله عليه وآله) قبل ذلك اليوم إلا ان التكليف الشرعي والايجاب الحتمي انما وقع في ذلك اليوم، وكانت تلك النصوص المتقدمة من قبيل التوطئة لتوطن النفوس عليها وقبولها بعد التكليف بها، فعن أبان عن أبي عبداللّه (عليه السلام) قال: «يستحب الصلاة في مسجد الغدير لأن النبي (صلى الله عليه وآله) أقام امير المؤمنين (عليه السلام) وهو موضع أظهر اللّه عزوجل فيه الحق»([56]).

    وفي صحيحة الحجاج فقال: «صل فيه فانّ فيه فضلاً كثيراً وكان أبي يأمر بذلك» .

    ويستحب النزول بمعرس والصلاة ركعتين فيه وهو الذي نام فيها النبي (صلى الله عليه وآله) وهو مسجد يقرب من مسجد الشجرة مما يلي القبلة وقد أجمع الأصحاب على النزول فيه والصلاة فيه تأسياً بالنبي (صلى الله عليه وآله) ولو تجاوزه استحب الرجوع لصحيحة معاوية([57]) وفي رواية ابن فضل الأمر بالتعريس وهو الاضطجاع فيه وغيرها من الاخبار الآمرة للرجوع مع النسيان ولكن في الرجوع من مكة الى المدينة دون العكس، وذلك لصحيحة معاوية المتقدمة وغيرها.

 


  • المصدر : http://www.al-asfoor.org/books/index.php?id=1663
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 10 / 22