المقصد الخامس في السعي 

القسم : مصنفات المحقق البحراني الشيخ يوسف آل عصفور   ||   الكتاب : منسك الحج   ||   تأليف : الشيخ يوسف آل عصفور البحراني

المقصد الخامس
في السعي
    وهو ركن يبطل الحج والعمرة بتركه عمداً نصّاً واجماعاً ويستحب امام فعله ما ورد في صحيحة معاوية بن عمار عن أبي عبداللّه (عليه السلام) من استلام الحجر وتقبيله والشرب من ماء زمزم وان يقول حين يشربه

    اللّهم اجعله علما نافعاً ورزقاً واسعاً وشفاء من كل داء وسقم([16]).

    ويصب على رأسه وظهره وجسده ويدعو بالدعاء المذكور في حسنة الحلبي وا يكون ذلك من الدلو الذي يلي الحجر الأسود كما في صحيحة علي بن مهزيار([17]) وان يخرج من الباب الذي يقابل الحجر الأسود وعليه السكينة والوقار كما([18]) في صحيحة معاوية بن عمار عن أبي عبداللّه (عليه السلام) قال فيها «فاصعد على الصفا حتى تنظر الى البيت واستقبل الركن الذي فيه الحجر الأسود واحمد اللّه تعالى واثن عليه واذكر من الآئه وبلائه وحسن ما صنع اليك ما قدرت على ذكره ثم كبر اللّه  تعالى سبعاً واحمده سبعاً وهلله سبعاً وقل:

    لا إله إلا اللّه وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو حي لا يموت بيده الخير وهو على كل شيء قدير ثلاث مرات ثم صل على النبي وآله،وقل:

    اللّه اكبر على ما هدانا والحمد للّه على ما أولانا والحمد للّه الحي القيوم والحمد للّه الحي الدائم ثلاث مرات وقل:

    أشهد ان لا إله إلا اللّه وأشهد انّ محمداً عبده ورسوله لا نعبد إلا ايّاه مخلصين له الدين ولو كره المشركون ثلاث مرات وقل:

    اللّهم اني أسألك العفو والعافية واليقين في الدنيا والآخرة ثلاث مرات ثم كبر اللّه مائة مرّة وهلله مائة مرة واحمد اللّه مائة مرة وسبحه مائة مرة وتقول:

    لا إله إلا اللّه وحده وحده انجز وعده ونصر عبده وغلب الأحزاب وحده فله الملك وله الحمد وحده اللّهم بارك لي في الموت وفيما بعد الموت اللّهم اني اعوذ بك من ظلمة القبر ووحشته اللّهم اظلني في ظل عرشك يوم لا ظل إلا ظلك واكثر من ان تستودع ربك دينك ونفسك واهلك ثم تقول:

    استودع اللّه الرحمن الرحيم الذي لا يضيع ودائعه نفسي وديني واهلي اللّهم استعملني على كتابك وسنّة نبيك وتوفني على ملّته واعذني من الفتنة ثم تكبر ثلاثاً ثم تعيدها مرتين ثم تكبر مرة واحدة ثم تعيدها فان لم تستطع هذا فبعضه»([19])

    وقال ابو عبداللّه (عليه السلام): «ان رسول اللّه (صلى الله عليه وآله) كان يقف على الصفا بقدر ما يقرأ سورة البقرة مترتلاً.

 

    واجباته اربعة:

    النية والبدء بالصفا والختم بالمروة ولا يجب الصعود على الصفا والمروة اجماعاً لأن البدء والختم يتحققان بالصاق عقبه بالصفا في الابتداء والصاق أصابعه بالمروة في الانتهاء، ثم العكس في الرجوع وهكذا، وصحيح عبدالرحمن بن الحجاج «عن النساء يطفن على الأبل والدواب أيجزيهن ان يقفن تحت الصفا والمروة قال: نعم بحيث يرين البيت ويسعى سبعاً»([20]) .

    يجب ذهابه شوطا وعوده اخر بالاجماع نصّاً وفتوى ويجب الذهاب والعود بالطريق المعهود احتياطا ويستحب ان يكون ماشياً وان جاز الركوب للصحيح([21]) والدعاء في خلاله ففي حسنة معاوية بن عمار عن أبي عبداللّه (عليه السلام) قال : «ثم انحدر من الصفا ما شياً الى المروة وعليك السكينة والوقار حتى تأتي المنارة وهي على طرف المسعى فاسع ملأ فروجك وقل:

    بسم اللّه واللّه اكبر وصلى اللّه على محمد وعلى اهل بيته. وقل:

    اللّهم اغفر وارحم وتجاوز عمّا تعلم انّك أنت الأعز الأكرم، حتى تبلغ المنارة الأخرى فاذا جاوزتها فقل:

يا ذا المنّ والفضل والكرم والنعماء والجود اغفر لي ذنوبي انّه لا يغفر الذنوب إلا أنت، ثم امش وعليك السكينة والوقار حتى تأتي المروة»([22]) الحديث.

    وقوله «ملأ فروجك» اشارة الى الهرولة بين المنارتين كما صرحوا والمراد اسرع في مشيك والفروج جمع فرج وهو ما بين الرجلين فلو نسي الهرولة استحب له ان يرجع القهقري ويهرول كما في الخبر([23])ويجوز الجلوس في خلاله للراحة على الأشهر .

 

    مسائل

 

    الأولى: لو ترك السعي ناسيا فالمشهور بل الظاهر انّه لا خلاف فيه يأتي به وع تعذر الرجوع اليه يستنيب فيه ولم أقف في الأخبار على دليل لهذا التفصيل بل جملة منها دالة على الأمر بالرجوع مطلقاً وجملة على الاستنابة كذلك والظاهر ان مستندهم هو الجمع بين الأخبار بحمل ما دل على الرجوع لعدم العذر وما دلّ على العدم على وجوده ووجه الجمع غير منحصر([24]) فيه لامكان الجمع بالتخيير أيضاً أو حمل اخبار الاستنابة على الرخصة إلا انّ ما ذكروه أحوط([25]).

    وكيف كان فالظاهر انه لا ريب في صحة الاستنابة مع التعذر ولا يحل ممن اخل بالسعي ما يتوقف عليه من المحرمات كالنساء حتى يأتي به كلا بنفسه او بنائبه.

 

    الثانية: يحرم الزيادة على السبعة متعمداً فيبطل للخبر وسهواً غير مبطل اتفاقاً لكن تخير عندهم بين طرح الزيادة والاعتداد بالسبعة الأول كما يدل عليه صحيحة جميل بن دراج([26]) وبين اكمال اسبوعين ويكون الثاني مستحباً كما يدل عليه صحيحة محمد بن مسلم([27]) وموضع التخيير ما اذا بلغت الزيادة شوطا فصاعداً فلو ذكر قبل تمام الشوط طرحه واعتد بالسبعة بلا اشكال لاختصاص رواية الاكمال بعدم التذكر إلا بعد اكمال الثمانية قالوا ولا يشرع ابتداء وفيه اشكال([28]) وان كان ظاهر الخبر يدل على ما ذكروه فان الشوط الثامن الذي زاده سهواً وامر في الجزء بإكماله بعد الذكر انما ابتدء به من المروة وقد قام الاجماع نصاً وفتوى على وجوب الابتداء بالسعي من الصفا فكيف يصح البناء على هذا الشوط حتى يكمل سبعة ويكون سعياً مستحباً وكيف كان فالطرح اولى([29]) وأحوط .

      الثالثة: من نقص ولو خطوة أتى بما نقصه ولو تعذر عوده استناب ولا يحل([30]) له ما يحرم عليه بالسعي حتى يأتي مباشرة أو استنابة .

      الرابعة: يجوز قطعه والبناء على ما فضل منه لحضور الفريضة او لحاجة لأخيه المؤمن بغير خلاف نصّاً وفتوىً ولكن يشترط في البناء مجاوزة النصف كالطواف اولا قولان والاشهر الأظهر الثاني لاطلاق الأخبار([31]) هنا.

      الخامسة: انّه لو ذكر في الاثناء انّه لم يصل ركعتي الطواف قطع وصلاهما وبنى موضع القطع ونقل عن الصدوق انّه خير بين الاتمام ثم الاتيان بركعتي الطواف لورود الأمر بالاتمام ايضاً قال وروي ذلك عن محمد بن مسلم عن أبي عبداللّه (عليه السلام) والرواية لم تصل الينا من غير هذا النقل إلا انّه الصدوق فيما ينقل([32]) .

     السادسة يجب الترتيب بين طواف الزيارة والسعي ويجب طواف النساء بتقديم الأول ثم الثاني ثم الثالث فلو خالف عامداً أعاد لاتفاق الأخبار والأصحاب على وجوب الترتيب كذلك اما مع الاضطرار أو النسيان فلا يجب اعتبار الترتيب لموثقة سماعة الدالة على من طاف طواف النساء وطواف الحج قبل ان يسعى بين الصفا والمروة لا يضره وان يطوف بين الصفا والمروة وقد فرغ من حجه([33]) بحملها على الناسي والمضطر جمعاً بينها وبين تلك الأخبار الدالة على وجوب الترتيب .

 




أقسام المكتبة :

 • القرآن الكريم (1)
 • كتب علوم القرآن (0)
 • كتب التفسير (0)
 • الكتب العقائدية (0)
 • كتب علم الكلام (0)
 • كتب ميراث وتراث أهل البيت (0)
 • كتب الحديث عند اهل السنة (0)
 • كتب دراسات حول كتب الحديث (0)
 • كتب دراسات حول رواة الحديث (0)
 • كتب دراية الحديث (0)
 • كتب شروح الحديث (0)
 • كتب الأربعين حديثاً (0)
 • نهج البلاغة وشروحه (0)
 • الصحيفة السجادية وشروحها (0)
 • كتب الآداب والسنن (0)
 • كتب الأخلاق والسلوك (0)
 • كتب الأدعية (0)
 • كتب اصول فقه أهل البيت (1)
 • الكتب الفقهية (0)
 • كتب القواعد الفقهية (0)
 • كتب المصطلحات الفقهية (0)
 • كتب فقه الدولة (0)
 • كتب الاقتصاد وفقه المعاملات (0)
 • كتب فقه الأسرة (0)
 • طب أهل البيت (0)
 • كتب تاريخ الأديان والملل والنحل (0)
 • كتب تاريخ الأنبياء (0)
 • كتب تاريخ الاسلام (0)
 • تاريخ خاتم المرسلين (ص ) (0)
 • كتب تاريخ أهل البيت (0)
 • كتب معاجز أهل البيت وفضائلهم (0)
 • كتب فضائل الصحابة (0)
 • كتب الرجال والجرح والتعديل (0)
 • كتب تاريخ الدول والمدن (0)
 • كتب تاريخ القبائل والأسر (0)
 • كتب الأنساب (0)
 • كتب علوم اللغة العربية (0)
 • كتب معاجم اللغة العربية (0)
 • كتب فهارس مصنفات علماء الشيعة (0)
 • كتب فهارس الكتب (0)
 • كتب فهارس المكتبات الخطية (0)
 • كتب الأوزان والمقادير (0)
 • مصنفات المحقق البحراني الشيخ يوسف آل عصفور (5)
 • مصنفات العلامة البحراني الشيخ حسين آل عصفور (6)
 • مصنفات الشيخ باقر آل عصفور (4)
 

إحصاءات :

 • عدد الأقسام : 45

 • عدد الكتب : 17

 • عدد الأبواب : 55

 • عدد الفصول : 397

 • تصفحات المكتبة : 2496280

 • التاريخ : 20/09/2019 - 07:01