الحديث الحادى و الثلاثون 

القسم : مصنفات المحقق البحراني الشيخ يوسف آل عصفور   ||   الكتاب : الأربعون حديثاً   ||   تأليف : الشيخ يوسف آل عصفور البحراني

الحديث الحادى و الثلاثون


روى الخطيب الخوارزمى فى مناقبه عن عبداللّه بن عبّاس و كان سعيد بن جبير يقوده فمرّ على صفّة زمزم فاذا قوم من اهل الشام يشتمون عليّاً(عليه السلام) فقال سعيد بن جبير ردّنى اليهم فوقف عليهم فقال ايكم السباب للّه عزّ و جل فقالوا سبحان اللّه ما فينا احد سب اللّه فقال ايكم السباب رسول(صلى الله عليه وآله وسلم)  قالوا ما فينا احد سبّ رسول اللّه(صلى الله عليه وآله وسلم) قال ايّكم السباب علىّ بن ابى طالب(عليه السلام) قالوا ما هذا فقد كان قال فاشهد باللّه على رسول اللّه(صلى الله عليه وآله وسلم) اذ انا سمعته أذناىَ و وعاه قلبى يقول لعلىّ ابن ابى طالب(عليه السلام) من سبك فقد سبّنى و من سبّنى فقد سبّ اللّه و من سبّ اللّه اكبه على منخريه فى النار ثمّ ولّى عنهم و قال يا بنى ماذا رأيتهم صنعوا قال قلت له يا ابة:

نظروا اليك بأعين مزوّرة***نظر النبوس الى شفار الجارز

خرز العيون نواكس ابصارهم***نظر الذليل الى عزيز القاهر

فقال زدنى فداك ابوك فقلت***ليس عندى مزيد فقال لكن عندى

احياءهم عار على امواتهم***و الميتون فضيحة للغابر

سبو الإله و كذبوا بمحمّد***و وصيّه الزّكى التقى الطاهر

هم تسعة لعنوا جميعا كلّهم***و اللّه يلحقهم عذاباً بالعاشر

و قد كانوا عشرة فلما قال لابنه***قل فيهم قام واحد منهم

فلذلك قال هم تسعة

و روى ابن بابويه فى مجالسه عن سلمان الفارسى(رضي الله عنه) انّه مرّ ابليس بنفر يتسابّون امير المؤمنين(عليه السلام)فوقف امامهم فقال القوم: من الذى وقف امامنا فقال انا ابومرة فقالوا يا ابامرّة تسمع كلامنا فقال سوءة لكم تسبون مولاكم على ابن ابى طالب(عليه السلام) فقالوا من اين علمت انّه مولانا فقال من قول نبيكم من كنت مولاه فعلىّ مولاه اللّهمّ وال من والاه و عاد من عاداه و انصر من نصره و اخذل من خذله فقالوا فانت من مواليه و شيعته فقال ما انا من مواليه و لا من شيعته و لكن احبّه و ما يبغضه احد الا شاركته فى المال و الولد فقالوا له يا ابا مرّة فقل فى علىّ شيئاً فقال لهم اسمعوا منّى معاشر الناكثين و القاسطين و المارقين عبدت اللّه فى الجان اثنى عشر الف سنة فلمّا اهلك اللّه الجان شكوت الى اللّه الوحدة فعرج بى الى السماء الدنيا فعبدت اللّه فيها اثنى عشر الف سنة اخرى فى جملة الملائكة فبينما نحن كذلك نسبح اللّه تعالى إذ مرّ بنا نور شعشعانى فخرّت الملائكة لذلك النور سجداً فقالُوا سبّوح قدّوس نور ملك مقرّب او نبىّ مرسل فاذا النداء من قبل اللّه سبحانه و تعالى لا نور ملك مقرّب و لا نبى مرسل هذا نور طينة علىّ ابن ابى طالب(عليه السلام).

و روى فى كتاب عيُون الرّضا عن علىّ المرتضى(عليه السلام) قال كنت جالساً عند النبىّ(صلى الله عليه وآله وسلم) و إذا شيخ محدودب قد سقط حاجباه على عينيه من شدة الكبر و فى يده عكّاظ و على رأسه برنس احمر و عليه مدرعة من الشّعر فدنا الى النبى(صلى الله عليه وآله وسلم) و النبى(صلى الله عليه وآله وسلم) مسند ظهره الى الكعبة فقال يا رسُول اللّه ادع لى بالمغفرة فقال النبىّ(صلى الله عليه وآله وسلم)خاب سعيك يا شيخ و ضلّ عملك فلمّا ولّى الشيخ قال لى يا ابالحسن اتعرفه قلت اللهّم لا قال ذاك اللّعين ابليس قال علىّ(عليه السلام) فعدوت خلفه حتّى لحقته و صرعته على الارض و جلست على صدره و وضعت يدى على حلقه لأخنقه فقال لى لا تفعل يا ابالحسن فانّى من المنظرين الى يوم الوقت المعلوم و و اللّه يا على انّى لأحبّك جّداً و ما ابغضك احد الاّ شركت اباه فى امّه فصار ولد زنا قال فضحكت و خليت سبيله.

و فى كتاب خصايص العلويّة روى عبداللّه بن مسعُود انّه قال على ابن ابى طالب(عليه السلام) رأيت النبى(صلى الله عليه وآله وسلم) عند الصّفا و هو مقبل على شخص فى صورة الفيل يلعنه فقلت من هذا الذى تلعنه يا رسول اللّه قال هو الشّيطان الرّجيم فقلت و اللّه لاقتلنك و لأريحن الأمة منك قال ما هذا جزائى منك يا اميرالمؤمنين قلت و ما جزاؤك منّى يا عدو اللّه قال و اللّه ما ابغضك احد الاّ شركت اباه فى رحم امّه.

و فى الأخبار انّ عمر بن الخطّاب تمسّك بابليس على باب مسجد رسُول اللّه(صلى الله عليه وآله وسلم) و ابليس ينظر اليه و يقول دعنى انت ما رأيت مقامى و صومعتى تحت العرش و انا بالأمس رأيتك بين يدى اللات و العزّى و الصمصام الذى ذبحت لا يرد الى القراب لا يغرنّك تسبيحك و صلواتك فانّى كنت معلّم الملائكة سبعمائة الف عام و ظنّى انّى مخلص فيها و ضللت فارتعدت فرايص عمر و خلى سبيله.

و فى كتاب مشارق الأنوار رواية منقوله من كتب الشيعة الأبرار انّ ابليس لعنه اللّه مرّ باميرالمؤمنين(عليه السلام)يوماً فقال له(عليه السلام) يا ابالحارث ما ادّخرت لمعادك فقال حبّك يا اميرالمؤمنين فاذا كان يوم القيامة اخرجت ما ادّخرت من اسمائك التى يعجز عن وصفها كلّ واصف و انّ كل اسم كان مخفيا عن النّاس ظاهر عندى و قد قال اللّه تعالى فى كتابه لا يعلمه الا اللّه و الرّاسخون فى العلم فاذا احبّ اللّه عبدا كشف عن بصيرته و علمه ايّاه و ذلك العبد بذلك السّر عين الأمة حقيقة و ذلك الاسم هو الذى قامت به السماوات و الأرض و اللّه يختصّ برحمته من يشاء و ان تقطعت من المخالف الأحشاء فرفيع قدره لا ينال ايدى العقول علاه و خفّى سره لا تبلغ الأفهام و الأوهام معناه.

و يؤيّد هذه الرّواية ما هو مذكور فى كشف الغمّة انّه روى عن جعفر بن محمّد(عليه السلام) امرءة من الجن يقال لها عقراً تأتى الى النبىّ(صلى الله عليه وآله وسلم) فتسمع من كلامه فتأتى صالحى الجّن فيسلمُون على يديها و فقدتها النّبى(صلى الله عليه وآله وسلم) و سئل عنها جبرئيل(عليه السلام) فقال انّها زارت اختاً لها تحبّها فى اللّه تعالى للمتحابين فى اللّه و المتزاورين فلمّا جاءت عقرا فقال لها النبىّ(صلى الله عليه وآله وسلم) يا عقرا اين كنت فقالت زرت اختاً لى فقال(صلى الله عليه وآله وسلم) طوبى للمتحابين فى اللّه و المتزاورين يا عقرا اى شيئ رأيت قالت رأيت عجائب كثيرة قال(صلى الله عليه وآله وسلم) فما اعجب ما رأيت قالت رأيت ابليس فى البحر الاخضر على صخرة بيضاء ماداً يديه الى السّماء و هو يقول الهى إذا بررت قسمك و ادخلتنى نار جهنّم فاسئلك بحقّ محمّد و علىّ و فاطمة و الحسن و الحسين(عليهم السلام) الاّ خلّصتنى منها و حشرتنى معهم فقلت يا ابا حارث ما هذه الأسماء الّتى تدعو بها فقال رأيتها على ساق العرش من قبل ان يخلق اللّه عزّ و جلّ آدم بتسعة آلاف سنة فعلمت انّها اكرم الخلق على اللّه فانا اسئل اللّه بحقّهم فقال النبىّ(صلى الله عليه وآله وسلم) لو اقسم اهل الأرض بهذه الاسماء لأجابهم اللّه تعالى فهم كما قيل خيرته من العباد و صفوته من الحاضر و الباد بهم تقبل الأعمال و تصلح الأحوال و تحصل السعّادة و الكمال.

هم القوم من اصفاهم الود مخلصاً***تمسّك فى اخراه بالسبب الأقوى

هم القوم فاقوا العالمين مأثراً***محاسنها تجلّى و آياتها تروى

موالاتهم فرض و حهبّم هدى***و طاعتهم قربى و ودّهم تقوى




أقسام المكتبة :

 • القرآن الكريم (1)
 • كتب علوم القرآن (0)
 • كتب التفسير (0)
 • الكتب العقائدية (0)
 • كتب علم الكلام (0)
 • كتب ميراث وتراث أهل البيت (0)
 • كتب الحديث عند اهل السنة (0)
 • كتب دراسات حول كتب الحديث (0)
 • كتب دراسات حول رواة الحديث (0)
 • كتب دراية الحديث (0)
 • كتب شروح الحديث (0)
 • كتب الأربعين حديثاً (0)
 • نهج البلاغة وشروحه (0)
 • الصحيفة السجادية وشروحها (0)
 • كتب الآداب والسنن (0)
 • كتب الأخلاق والسلوك (0)
 • كتب الأدعية (0)
 • كتب اصول فقه أهل البيت (1)
 • الكتب الفقهية (0)
 • كتب القواعد الفقهية (0)
 • كتب المصطلحات الفقهية (0)
 • كتب فقه الدولة (0)
 • كتب الاقتصاد وفقه المعاملات (0)
 • كتب فقه الأسرة (0)
 • طب أهل البيت (0)
 • كتب تاريخ الأديان والملل والنحل (0)
 • كتب تاريخ الأنبياء (0)
 • كتب تاريخ الاسلام (0)
 • تاريخ خاتم المرسلين (ص ) (0)
 • كتب تاريخ أهل البيت (0)
 • كتب معاجز أهل البيت وفضائلهم (0)
 • كتب فضائل الصحابة (0)
 • كتب الرجال والجرح والتعديل (0)
 • كتب تاريخ الدول والمدن (0)
 • كتب تاريخ القبائل والأسر (0)
 • كتب الأنساب (0)
 • كتب علوم اللغة العربية (0)
 • كتب معاجم اللغة العربية (0)
 • كتب فهارس مصنفات علماء الشيعة (0)
 • كتب فهارس الكتب (0)
 • كتب فهارس المكتبات الخطية (0)
 • كتب الأوزان والمقادير (0)
 • مصنفات المحقق البحراني الشيخ يوسف آل عصفور (5)
 • مصنفات العلامة البحراني الشيخ حسين آل عصفور (6)
 • مصنفات الشيخ باقر آل عصفور (4)
 

إحصاءات :

 • عدد الأقسام : 45

 • عدد الكتب : 17

 • عدد الأبواب : 55

 • عدد الفصول : 397

 • تصفحات المكتبة : 2496494

 • التاريخ : 20/09/2019 - 14:35