الحديث الأول 

القسم : مصنفات المحقق البحراني الشيخ يوسف آل عصفور   ||   الكتاب : الأربعون حديثاً   ||   تأليف : الشيخ يوسف آل عصفور البحراني

الحديث الأول


فى تولّد على بن ابى طالب(عليه السلام) روى الإمام العالم الزاهد التقى ابو القاسم على بن موسى بن جعفر محمد الطاووس العلوى الفاطمى عامله اللّه بلطفه الجلى و الخفى فى كتاب بشارة المصطفى لشيعة على المرتضى باسناده إلى يزيد بن قعنبة قال كنت جالساً مع العباس بن عبد المطلب و فريق من بنى عبد العزىّ بازاء بيت اللّه الحرام إذ اقبَلَت فاطمة بنت اسد امّ امير المؤمنين(عليه السلام) و كانت حاملا به تسعة اشهر و قد اخذها الطلق فقالت ربّ انى مؤمنة بك و بما جاء من عندك من رسل و كتب و انّى مصدقة بكلام جدّى ابراهيم الخليل و انّه بنى البيت العتيق فبحق الذى بنى هذا البيت و بحق المولود الذى فى بطنى إلاّ ما يسّرت علىّ ولادتى قال يزيد بن قعنب فرأينا البيت قد انشق عن ظهره و دخلت فاطمة فيه و غابت عن ابصارنا و التزق الحائط فرُمنا ان ينفتح لنا قفل البيت فلم ينفتح فعلمنا انّ ذلك من امر اللّه تعالى ثم خرجت فى اليوم الرابع و على يديها امير المؤمنين على بن ابى طالب(عليه السلام)قالت انى فُضّلت على من تقدمنى من النساء لأن آسية بنت مزاحم عبدت اللّه عزوجل سراً فى موضع لا يحب اللّه ان يعبد فيه إلاّ اضطراراً و ان مريم بنت عمران هزَّت النخلة اليابسة بيدها حتى اكلت منها رطباً جنياً و انى دخلت بيت اللّه الحرام فاكلت من ثمار الجنة و ارزاقها فلما اردت ان اخرج هتف بى هاتف يا فاطمة سميّه علياً و هو علىّ و اللّه الأعلى يقول شققت اسمه من اسمى و ادّبته بأدبى و اوقفته على غامض علمى و هو الذى يكسر الأصنام فى بيتى و هو الذى يؤذّن فوق ظهر بيتى و يقدّسنى و يمجدّنى فطوبى لمن احبّه و اطاعه و ويل لمن ابغضه و عصاه قالت فولدت علياً و لرسول اللّه(صلى الله عليه وآله وسلم) ثلاثون فأحبه رسول اللّه(صلى الله عليه وآله وسلم) حباً شديداً و قال لى اجعلى مهده بقرب فراشى و كان(صلى الله عليه وآله وسلم) يلى اكثر تربيته و كان يطهّر علياً فى وقت غسله و يؤجره اللبن عند شربه و يحرك مهده عند نومه و يناغيه فى يقظته و يحمله على صدره و رقبته و يقول هذا اخى و وليىّ و ناصرى و صفيى و ذخرى و كهفى و صهرى و وصيى و زوج  كريمتى و امينى على وصيتى و خليفتى و كان رسول اللّه(صلى الله عليه وآله وسلم) يحمله دائماً و يطوف به جبال مكة و شعابها و اوديتها و فجاهها صلى اللّه على الحامل و المحمول و ذكر ابن بابويه القمى(رحمه الله)فى مجالسه عن ابى سعيد الخُدرى ان النبى(صلى الله عليه وآله وسلم) عد لفاطمة الزهراء(عليها السلام) حقوق على بن ابى طالب(عليه السلام) فقال كفانى امرى و هو ابن اثنى عشر سنة و ضرب بين يدىّ بالسيف و هو ابن ستة عشر سنة و قتل الأبطال و هو ابن تسعة عشر سنة و فرّج همومى و هو ابن عشرين و رفع باب خيبر و هو ابن اثنين و عشرين سنة و كان لا يرفعه خمسون رجلا.

و نقل ناشر صفات المرتضى على ابن عيسى الأربلى فى كتاب كشف الغمة ان امير المؤمنين(عليه السلام) اول من آمن باللّه و برسوله من اهل البيت و الأصحاب و اول ذكر دعى إلى الإسلام فاجاب و لم يزل ينصر الدين و يجاهد المشركين و يذب عن الإيمان و يقطع الزيغ و الطغيان و ينشر العدل و يولّى الإحسان و شيّد معالم الكتاب و السنة و كان مقامه مع رسول اللّه(صلى الله عليه وآله وسلم) بعد البعثة ثلاثاً و عشرين سنة منها ثلاثة عشر سنة بمكة قبل الهجرة مشاركاً له فى محنته كلّها متحملا عنه اكثر اثقالها صابراً معه على اضطهاد قريش و تكذيبهم له قائماً بما يأمره به صابراً محتسباً راضياً و عشر سنته بعد الهجرة بالمدينة يكافح دونه و يجالد و يحتقد بين يديه(صلى الله عليه وآله وسلم) فى قمع الكافرين و يجاهد و يقيه بنفسه فى المواقف و المشاهد و يثبت إذا زلّت الأقدام و كلّت السواعد حتى تعجب الملائكة من بلائه فى الحرب و ذكر بن طاووس فى طرايفه ان لولا مبيت علىّ(عليه السلام) على فراش رسول اللّه(صلى الله عليه وآله وسلم)يفديه بمهجته ما يمكن من هجرته و لا اتمام رسالته و اليه اشار(عليه السلام) فى مخاطبات سلمان و ابى ذر قائلا و بى تمت نبوة محمد(صلى الله عليه وآله وسلم) فمن ارتقى فى هذا المقام إلى معرفة مولى الأنام كان السادة الكرام الذين لا يحزنهم الفزع الأكبر يوم القيامة و لا ترهق وجوههم قتر و لا ذلة عند ازدحام الأقدام لاّنه عرف ان محمداً و علياً نور واحد ابدائه قبل الأنوار بادئ النسم و ان ذلك النور بالشخصة انقسم يمتاز النبى عن الولى لأن كل نبى ولى من غير عكس و الحمد للّه رب العالمين.

و ذكر بن طاووس فى طرايفه ان مبيت علىّ(عليه السلام) على فراش النبى(صلى الله عليه وآله وسلم) اعجب من استسلام اسماعيل لذبح ابراهيم لأن اسماعيل استسلم لوالد شفيق كان يمكن ان ينظر اللّه إلى قلب والده فيعفيه من ذبحه كما جرى او كان يجوز ان يموت احدهما قبل الذبح اشفاقاً من اللّه عليهما حيث هما ولد مع والد او كان يذبحه بغير تألم اشفاقاً لكون الذبح باذنه على يد والده لولده و غير ذلك من اسباب تجويز السلامة و على بن ابى طالب(عليه السلام) استسلم للأعداء بعد وفات والده ابى طالب و تفرّق الأولياء فهل ترى كان يجوز التقدّم على(عليه السلام) بعد النبى(صلى الله عليه وآله وسلم) فى شيئ من الأشياء و كم وفاه للنبىّ و الإسلام و حفظ ذلك بما وهبه اللّه تعالى من العناية و الاكرام مثل يوم بدر و احد و خيبر و حُنين و يوم عمرو بن عبد ود لمّا قال النبى(صلى الله عليه وآله وسلم) برز الإيمان كله إلى الشرك كله و غيرها من المقامات التى ما قام احد مقامه و كتأدية سورة براءة و ما يضيق الوقت عن ذكره و نشره و نقل بن طاووس(رحمه الله) انه لمّا نام علىّ(عليه السلام)على فراش النبى(صلى الله عليه وآله وسلم) اوحى اللّه تعالى إلى جبرئيل و ميكائيل انّى قد آخيت بينكما و جعلت عمر احدكما اطول من عمر الآخر فايكما يؤثر صاحبه بالحياة فاختار كلاهما الحياة و احبّاها فاوحى اللّه تعالى اليهما الا كنتما مثل على بن ابى طالب(عليه السلام) آخيت بينه و بين محمد(صلى الله عليه وآله وسلم) فبات على فراشه يفديه و يؤثره بالحياة اهبطا إلى الأرض فاحفظاه من عدوّه فنزلا فكان جبرئيل عند رأسه و ميكائيل عند رجله فقال جبرئيل بخ بخ من مثلك يابن ابى طالب يباهى اللّه بك الملائكة فانزل اللّه تعالى على رسوله و هو متوجه إلى المدينة فى شأن علىّ(عليه السلام) و من الناس من يشرى نفسه ابتغاء مرضات اللّه و اللّه رؤف بالعباد و ما احسن ما قال المأمون:

أُلام على حب الوصىّ ابى الحسن***و ذلك عندى من عجائب الزمن

خليفة خير الناس و الأول الذى***اعان رسول اللّه فى السرّ و العلن

 




أقسام المكتبة :

 • القرآن الكريم (1)
 • كتب علوم القرآن (0)
 • كتب التفسير (0)
 • الكتب العقائدية (0)
 • كتب علم الكلام (0)
 • كتب ميراث وتراث أهل البيت (0)
 • كتب الحديث عند اهل السنة (0)
 • كتب دراسات حول كتب الحديث (0)
 • كتب دراسات حول رواة الحديث (0)
 • كتب دراية الحديث (0)
 • كتب شروح الحديث (0)
 • كتب الأربعين حديثاً (0)
 • نهج البلاغة وشروحه (0)
 • الصحيفة السجادية وشروحها (0)
 • كتب الآداب والسنن (0)
 • كتب الأخلاق والسلوك (0)
 • كتب الأدعية (0)
 • كتب اصول فقه أهل البيت (1)
 • الكتب الفقهية (0)
 • كتب القواعد الفقهية (0)
 • كتب المصطلحات الفقهية (0)
 • كتب فقه الدولة (0)
 • كتب الاقتصاد وفقه المعاملات (0)
 • كتب فقه الأسرة (0)
 • طب أهل البيت (0)
 • كتب تاريخ الأديان والملل والنحل (0)
 • كتب تاريخ الأنبياء (0)
 • كتب تاريخ الاسلام (0)
 • تاريخ خاتم المرسلين (ص ) (0)
 • كتب تاريخ أهل البيت (0)
 • كتب معاجز أهل البيت وفضائلهم (0)
 • كتب فضائل الصحابة (0)
 • كتب الرجال والجرح والتعديل (0)
 • كتب تاريخ الدول والمدن (0)
 • كتب تاريخ القبائل والأسر (0)
 • كتب الأنساب (0)
 • كتب علوم اللغة العربية (0)
 • كتب معاجم اللغة العربية (0)
 • كتب فهارس مصنفات علماء الشيعة (0)
 • كتب فهارس الكتب (0)
 • كتب فهارس المكتبات الخطية (0)
 • كتب الأوزان والمقادير (0)
 • مصنفات المحقق البحراني الشيخ يوسف آل عصفور (5)
 • مصنفات العلامة البحراني الشيخ حسين آل عصفور (6)
 • مصنفات الشيخ باقر آل عصفور (4)
 

إحصاءات :

 • عدد الأقسام : 45

 • عدد الكتب : 17

 • عدد الأبواب : 55

 • عدد الفصول : 397

 • تصفحات المكتبة : 2496518

 • التاريخ : 20/09/2019 - 14:44