فائدة4: العصمة 

القسم : مصنفات الشيخ باقر آل عصفور   ||   الكتاب : مختصر النظرة الحساسةحول اشتباهات الكراسة   ||   تأليف : الشيخ باقر آل عصفور

فائدة 4:

العصمة: قوة يمتنع بسببها صدور الداعي إلى المعصية مع قدرته عليها، لا بمعنى أن الله جل وعلا يجبره على تركها وإنما يتركها اختيارا من حيث أن قوة عقله وكمال فطنته ونباهته وشدة اعتنائه بطاعة ربه، يكشف قبح المعصية لديه فلا يقدم عليها، كما لا تقدم الأم الحنون على ذبح ولدها المدلل الوحيد، وإن كانت تقدر على ذبحه إلا أن تكون في حالة جنون، قال آية الله العلامة أعلى الله مقامه في كشف الفوائد وشرح قواعد العقائد لنصير الدين الطوسي طاب ثراهما: (اختلف الناس في العصمة فقال بعضهم: هي هيئة تقتضي كون المكلف بحيث لا يمكن أن يصدر منه المعاصي من غير إجباره على ذلك وإلا لما يستحق المدح على ذلك)، أما الفارق والمائز بينها وبين العدالة هو أن المانع للعادل عن فعل المعصية مواظبته على التقوى، ولكن التقوى مهما بلغت الغاية والقمة في المتقي فإنها لا تمنعه عن صدور الداعي لها، كما أن منع العادل عن المعصية غالبي لا كلي، فان إتيان المعصية الصغيرة بدون إصرار عليه لا يخل بها على المشهور.

     ويدل على ما ذكره أولئك الأعلام العباقرة الأكابر، من أن المعصوم لا يصدر منه داعي للمعصية، ما في (العيون) عن الإمام الرضا عليه السلام في حديثه مع المأمون عندما سأله عن عصمة الأنبياء لما أشكلت عليه الآية الكريمة النازلة في تنزيه نبي الله يوسف الصديق عليه السلام والآية هي (وهم بها) حيث أن ظاهر الآية: أن يوسف هم بمراودة زليخا إثر طلبها ذلك منه، وذلك ينافي العصمة، فحل الإمام إشكاله في الآية المذكورة بما محصله: أن الآية بجملتها تشكل قياسا استثنائيا قد علق فيه الهم بالمعصية على عدم رؤية يوسف برهان ربه، لكنه رأى برهان ربه فلم يكن منه الهم بها، ثم أن الإمام عليه السلام لخص هذا الدرس المنطقي وأجمله بقوله: إن المعصوم لا يهم بالمعصية ولا يأتي بها، ففي هذا الكلام المتسق النظام الصادر عن الإمام عليه السلام: تصريح تام، بان المعصوم لا يهم بالمعصية، وهو أتم حجة للمدعي، من أن المعصوم يجب أن ينزه من أن يكون له داع وميل وهم إلى المعصية.

     والجدير بنا أن نزين هذا المقال بالحديث التالي فإنه يناسب المقام: ففي أمالي الصدوق عن محمد بن عمير أنه قال: سألت خير من أجالس هشام بن الحكم: هل أن الإمام معصوم؟ فأجاب: نعم، قلت له: ما العصمة؟ قال: إن أصول المعاصي وأساسها أمور: الحرص، الحسد، الشهوة، الغضب، ولا طريق لشيء من هذه العوامل إلى وجود الإمام، لم لا يكون حريصا وهو يقدر على كل شيء، حتى أن بيت مال المسلمين تحت اختياره، وكيف يمكن أن يكون حسودا ولا يحسد الإنسان إلا من هو فوقه؟ وأي مقام أعلى من مقام الإمام؟ ولا يمكن أن يغضب الإمام فإن الغضب إن كان للدنيا فلا يقع منه لأن الله جل شأنه قد منحه خاصية كان في ضمنها أن فوض له تأديب الخلق بإقامة الحدود عليهم والقصاص والتعزيرات، كما لا يمكن أن يكون الخوف من عقوبات الآخرة لأن القوة على الشهوات لديه مصدودة ومكسورة ومنحلة ومضمحلة، مع أنه يعلم لذات هذه الدنيا الزائلة بالسرعة الخاطفة يعاوض تاركها في دار أخرى دائمة بلذات دائمة لا تقاس بلذات الدنيا، والجنة ونعيمها إنما خلق لأجلهم ومن أجلهم، ثم لا يخفى أن الخبر المذكور نقلناه بالمضمون عن حفظ لأن الكتاب المذكور لم يتأت لنا عند الكتابة وربما يكون فيه زيادة ونقصان لكن لا تمس مغزاه ومعناه.

 




أقسام المكتبة :

 • القرآن الكريم (1)
 • كتب علوم القرآن (0)
 • كتب التفسير (0)
 • الكتب العقائدية (0)
 • كتب علم الكلام (0)
 • كتب ميراث وتراث أهل البيت (0)
 • كتب الحديث عند اهل السنة (0)
 • كتب دراسات حول كتب الحديث (0)
 • كتب دراسات حول رواة الحديث (0)
 • كتب دراية الحديث (0)
 • كتب شروح الحديث (0)
 • كتب الأربعين حديثاً (0)
 • نهج البلاغة وشروحه (0)
 • الصحيفة السجادية وشروحها (0)
 • كتب الآداب والسنن (0)
 • كتب الأخلاق والسلوك (0)
 • كتب الأدعية (0)
 • كتب اصول فقه أهل البيت (1)
 • الكتب الفقهية (0)
 • كتب القواعد الفقهية (0)
 • كتب المصطلحات الفقهية (0)
 • كتب فقه الدولة (0)
 • كتب الاقتصاد وفقه المعاملات (0)
 • كتب فقه الأسرة (0)
 • طب أهل البيت (0)
 • كتب تاريخ الأديان والملل والنحل (0)
 • كتب تاريخ الأنبياء (0)
 • كتب تاريخ الاسلام (0)
 • تاريخ خاتم المرسلين (ص ) (0)
 • كتب تاريخ أهل البيت (0)
 • كتب معاجز أهل البيت وفضائلهم (0)
 • كتب فضائل الصحابة (0)
 • كتب الرجال والجرح والتعديل (0)
 • كتب تاريخ الدول والمدن (0)
 • كتب تاريخ القبائل والأسر (0)
 • كتب الأنساب (0)
 • كتب علوم اللغة العربية (0)
 • كتب معاجم اللغة العربية (0)
 • كتب فهارس مصنفات علماء الشيعة (0)
 • كتب فهارس الكتب (0)
 • كتب فهارس المكتبات الخطية (0)
 • كتب الأوزان والمقادير (0)
 • مصنفات المحقق البحراني الشيخ يوسف آل عصفور (5)
 • مصنفات العلامة البحراني الشيخ حسين آل عصفور (6)
 • مصنفات الشيخ باقر آل عصفور (4)
 

إحصاءات :

 • عدد الأقسام : 45

 • عدد الكتب : 17

 • عدد الأبواب : 55

 • عدد الفصول : 397

 • تصفحات المكتبة : 2496536

 • التاريخ : 20/09/2019 - 15:01